كيف تستعيد شعرك الذي فقدته؟

main image
12 صور
كيف تستعيد شعرك الذي فقدته؟

كيف تستعيد شعرك الذي فقدته؟

علاجات بنسب نجاح معقولة لمنع تساقط الشعر

علاجات بنسب نجاح معقولة لمنع تساقط الشعر

٧٠٪ من الرجال يعانون من الصلع

٧٠٪ من الرجال يعانون من الصلع

الحساسية من هرمون الذكورة ديهدرو- تيستوستيرون المسبب الرئيسي

الحساسية من هرمون الذكورة ديهدرو- تيستوستيرون المسبب الرئيسي

الزيوت من العلاجات البديلة التي تنشط بصيلات الشعر

الزيوت من العلاجات البديلة التي تنشط بصيلات الشعر

عصير البصل فعال جدا رغم رائحته الكريهة

عصير البصل فعال جدا رغم رائحته الكريهة

الصبار يحتوي على إنزيمات تحفز نمو الشعر

الصبار يحتوي على إنزيمات تحفز نمو الشعر

جذور عرق السوس أثبتت نجاحها

جذور عرق السوس أثبتت نجاحها

نبتة الحلبة كنز من الفوائد ولها تأثيرها السحري على نمو الشعر

نبتة الحلبة كنز من الفوائد ولها تأثيرها السحري على نمو الشعر

حين لا تنفع العلاجات يمكن اللجوء الى حلول جذرية

حين لا تنفع العلاجات يمكن اللجوء الى حلول جذرية

أجهزة الليرز تنشط البصيلات وتساعد على نمو الشعر مجددا

أجهزة الليرز تنشط البصيلات وتساعد على نمو الشعر مجددا

زراعة الشعر الحل الوحيد الناجح مئة بالمئة

زراعة الشعر الحل الوحيد الناجح مئة بالمئة

يعاني 70% من الرجال حول العالم من فقدان الشعر والصلع في نهاية المطاف ورغم عدم وجود علاج فعالة مئة بالمئة إلا أن هناك بعض الأدوية والعلاجات الطبيعية التي تعطي نسبة نجاح معقولة. 
 
رغم كونها ظاهرة طبيعية يعاني منها الغالبية الساحقة من الرجال حول العالم إلا أن كل رجل يبدأ بفقدان شعره يدخل في حالة من الهستيريا بداية الأمر ثم الاكتئاب فالاستسلام. الاستسلام لا يعني تقبل الأمر، لذلك تجد عدداً كبيراً منهم يلجأون إلى عمليات زراعة الشعر التي هي الحل الأخير. 
 
تساقط الشعر أو الصلع يحدث بسبب الحساسية من هرمون الذكورة ديهدرو- تيستوستيرون في مناطق معينة من فروة الرأس. لذلك إن كنت تبحث عمن تلقي اللوم عليه فلديك هرمون ذكورتك لتلومه قدر ما تشاء. 
 
الهرمون هذا يؤثر على بصيلات الشعر؛ ما يجعلها تصبح ضعيفة ورقيقة حتى تختفي كلياً، رغم أن بصيلات الشعر تكون ما تزال حية لكن غير نشطة. 
حتى يومنا هذا لا يوجد علاج فعال لمشكلة الصلع، وأي منتج يدعي عكس ذلك هدفه خداعك. لكن يوجد بعض الأدوية والعلاجات التي تساعد على إعادة تنشيط البصيلات الشعر، وتخفف من المساحات الخالية من الشعر في الرأس. 
 
علاج وفق السبب (الأمراض) 
 
 
يحدث تساقط الشعر أحياناً بسبب المستويات العالية من بروتين بروستوجلاندين الذي يملك القدرة على منع نمو الشعر. وفي أحيان أخرى تكون الأسباب مختلفة تماماً مثل فقر الدم أو كسل الغدة الدرقية أو الفطريات على فروة الرأس أو بسبب أدوية معنية، وفي بعض الأحيان بسبب الضغوط النفسية. في هذه الحالات يمكن علاج تساقط الشعر من خلال معالجة الخلل البيولوجي الذي يعاني منه الرجل من خلال أدوية معينة يصفها الطبيب المختص. 
 
أدوية علاج الصلع 
 
 
هناك أدوية عديدة يتم اللجوء إليها لإعادة تنشيط بصيلات الشعر ومنها: 
 
-المينوكسيديل: دواء يعالج ضغط الدم، وصودف أن تنشيط بصيلات الشعر من إثاره الجانبية. يقوم بتوسيع الأوعية الدموية ويضاعف تدفق الدماء إلى الرأس ما يساعد على نمو الشعر مجدداً. لا يجب تناوله من دون استشارة طبيبك؛ لأنك قد تتسبب لنفسك بنوبة قلبية. 
 
- البروبيشيا: وظيفة الدواء هذا منع إنتاج هرمون  ديهدرو- تيستوستيرون، الذي يتسبب بتساقط الشعر. 80٪ من الذين استخدموا هذا الدواء أكدوا نجاحه، معضلته تكمن أنه بمجرد التوقف عن تناوله فإن الشعر سيعود إلى التساقط في غضون بضعة أشهر. أيضاً لا يجب تناوله إطلاقاً من دون استشارة طبيب، وهو لا يباع إلا بوصفة طبية أصلاً. 
 
-المكمل الغذائي تي آر أكس 2: علاج طبيعي لتساقط الشعر طورته شركة أوكسفورد بيو لابز. يعمل على تنشيط مجموعة من البروتينات التي تعرف باسم قنوات البوتاسيوم. من حسناته أنه لا آثار جانبية له، ويساعد بنسبة جيدة على تنشيط بصيلات الشعر. 
العلاجات الطبيعية 
 
 
-تدليك فروة الرأس بالزيوت الطبيعية: هناك عدد كبير من الزيوت الطبيعية التي تنشط الدورة الدموية ومنها زيت جوز الهند، اللوز، زيت الزيتون، الخروع والخردل. كل ما عليك القيام به هو تدليك فروة الرأس بأي نوع تختاره مرة واحدة على الأقل أسبوعياً.
 
-نبات الحلبة: من النباتات التي تملك فوائد لا تعد ولا تحصى. تحتوي على معدلات مرتفعة من الأحماض الأمينية والبروتينات والدهون ومادة البيتاكاروتين وجميعها تنشط خلايا الشعر. يمكن استخدامها بعد نقعها في الماء طوال الليل، ثم يصار إلى طحنها لتصبح كعجينة بعدها يتم وضعها على المناطق الخالية من الشعر لأربعين دقيقة. أثبتت نسبة نجاح كبيرة عند عدد كبير من الذين اعتمدوها. 
 
-عصير البصل: يحد من تساقط الشعر بسبب احتوائه على معدلات عالية من الكبريت الذي يحسن الدورة الدموية وينشط بصيلات الشعر. قد لا يكون علاجاً برائحة جميلة لكنه فعال جداً.
 
-الصبار -الوا فيرا: يحتوي على إنزيمات تحفز نمو الشعر، يمكن استخدام الزيوت والكريمات التي تباع في الصيدلات أو اعتماد النبتة الأصلية واستخلاص العصير منها. لنتائج أفضل ينصح بوضعه ٣ أو ٤ مرات أسبوعياً لبضع ساعات. 
 
-جذور عرق السوس: تعمل على فتح المسامات وترطيب البشرة والقضاء على أي نوع من أنواع الالتهابات في فروة الرأس. تصبح فعاليته مضاعفة حين يتم مزجه مع الحليب والزعفران. الخلطة هي ملعقة من جذور عرق السوس، كوب من الحليب وربع ملعقة من الزعفران. بعد خلطها ستصبح أشبه بالعجينة حينها يمكنك وضعها على المناطق الخالية وتركها لبضع ساعات. 
الحلول الجذرية 
 
 
في المقابل هناك حلول جذرية لا تعالج الخلل، وإنما توفر البدائل المضمونة النجاح وهي: 
 
-زراعة الشعر: يتم نقل الشعر الذي ما زال يحتفظ بقوته من منطقة الجزء الخلفي للرأس إلى مناطق الصلع. تصنف كعملية جراحية تتطلب تخديراً موضوعياً. في الأشهر الأولى للزرع يتساقط الشعر الجديد لكن جذوره تبقى وعليه بعد ثلاثة أشهر يبدأ الشعر بالنمو مجدداً. 
 
-الليرز: هناك بعض الأجهزة التي تستخدم الليرز بمستويات منخفضة لزيادة تدفق الدم إلى فروة الرأس ما ينشط بصيلات الشعر ويحد من تأثير هرمون ديهدرو- تيستوستيرون. أكثر الأجهزة المعتمدة هو مشط الليرز الذي يمكن شراؤه لكنه باهظ الثمن. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل