خليكم بالبيت.. فوائد غير متوقعة لمكوث الرجال في المنزل

main image
فرضت عملية الانتشار السريع لـفيروس كورونا المستجد، كوفيد-19، على الجميع ضرورة البقاء في المنزل، وأبرز هؤلاء الذين جدّ عليهم البقاء في المنزل بشكل يومي، هم الرجال، حيث إن جميع حكومات العالم دعت شعوبها للبقاء في المنزل، وتقليل عملية الاختلاط الاجتماعي، ولكن كيف حوّل الرجال المكوث في المنزل إلى فائدة لهم؟ 
 
هناك بعض الرجال، لديهم روح المشاركة مع زوجاتهم في أعمال المنزل اليومية، ولكن بعضهم وجد نفسه أمام أمر واقع، ويمكنه المشاركة فيه، وبرغبته شارك في أعمال المنزل، وبحسب بعض خبراء علم النفس، فإن مشاركة الرجل مع زوجته تقلل، بل وتزيل أيضًا المشكلات الزوجية. 
 
أثبتت دراسات علمية أخرى أن عملية مكوث الرجال في المنزل، أو قضاء عطلاتهم في منازلهم بصحبة عوائلهم، أكثر شيء يقي من خطر الإصابة بمرض الزهايمر الخطير؛ كون ذلك المرض وأيضًا الشيخوخة المبكرة، باتا يهددان الكثير من الشباب والرجال، وليس فقط كبار السن. 
 
دراسة أخرى، أثبتت أن غسل الرجال للأطباق في المنزل، بمساعدة زوجاتهم مفيد صحيًا، ويمكن له أن يقيهم خطر الإصابة بأمراض السمنة، وتحسين صحتهم العامة، وتجنب من الموت المبكر أيضًا للرجال، على الأخص بين كبار السن.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة