صحيفة أميركية: النبي محمد أول من أوصى بالحجر الصحي قبل 1400 عام

main image
نشرت صحيفة «نيوزويك» الأميركية تقريراً بعنوان «هل يمكن لقوة الصلاة وحدها وقف الجائحة؟ النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- كان له رأي آخر» لتسليط الضوء على أهمية اتباع إجراءات الحجر الصحي والنظافة الشخصية في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم.

أول من أوصى بالحجر الصحي

وقال التقرير الذي كتبه طبيب يُدعى «كريغ كونسيدين» إن النبي محمد -صلي الله عليه وسلم- هو أول من أوصى بضرورة الحجر الصحي والنظافة الشخصية في حال انتشار الأوبئة.
 
وذكر الكاتب أن من أنجح الوسائل للقضاء على فيروس كورونا المستجد هي النظافة الشخصية والحجر الصحي، وذلك وفقاً لأطباء وخبراء المناعة.

وصية النبي محمد عند انتشار الطاعون

ولفت إلى أن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- أوصى بالحجر الصحي والنظافة الشخصية قبل 1400 عام خلال انتشار أيٍّ من الأوبئة.
 
وأشار  التقرير إلى حديث النبي -صلي الله عليه وسلم- عن الطاعون: عن عبد الرحمن بن عوف -رضي الله عنه- أنه قال: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «إِذَا سَمِعْتُمْ بِهِ [يعني : الطاعون] بِأَرْضٍ فَلَا تَقْدَمُوا عَلَيْهِ، وَإِذَا وَقَعَ بِأَرْضٍ وَأَنْتُمْ بِهَا فَلَا تَخْرُجُوا فِرَارًا مِنْه».
 
وأكد كاتب التقرير أن النبي شدد على أن المصابين بأمراض معدية يجب إبقاؤهم بعيداً عن الأصحاء مع ضرورة الاهتمام بالنظافة الشخصية، وهو ما برز في العديد من الأحاديث.

كل ما هو مميز تجدونه على و

لمشاهدة أجمل صور وفيديوهات الأناقة والمنوعات زوروا  و

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال