كيف يشارك واتسآب العالم في مكافحة فيروس كورونا؟

main image
قررت شركة واتسآب العالمية، المشاركة في مكافحة عملية انتشار فيروس كورونا، الذي تحول إلى جائحة ضربت جميع دول العالم. 
 
وبحسب بيان الشركة، فإنها أطلقت خدمة جديدة وهي: «منصة معلومات فيروس كورونا»، وذلك في خدمة تعاونت فيها مع منظمة الصحة العالمية، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف». 
 
وعن طريق تلك الخدمة، يمكن للمستخدمين الحصول على معلومات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بالإضافة إلى تقديم مجموعة من الإرشادات البدائية والبسيطة والتى يمكن تنفيذها لكافة المواطنين من الأطباء والممرضات، والمعلمين وقادة المجتمع أيضًا، وكافة المنظمات غير الربحية والشركات التى تعتمد على واتسآب في التواصل. 
 
وفي تلك الخدمة نفسها، يحرص هذا الموقع على إيفاء المستخدمين بنصائح عامة من شأنها الحد من انتشار الشائعات، عن طريق الحصول على حقائق ومعلومات صحيحة. 
 
ومن جانبه، تحدث مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أكيم شتاينر، عن تلك الخدمة، قائلًا: «الحصول على معلومات محدَّثة حول كورونا للمجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم هو جزء هام من جهود المجتمع الدولي لوقف انتشار الفيروس».
 
وتابع شتاينر من خلال تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر: «ستساعد الشراكات مع شركات القطاع الخاص مثل واتسآب في الحصول على هذه المعلومات الحيوية في الوقت الحقيقي من منظمة الصحة العالمية ومسؤولي الصحة المحليين لمليارات المستخدمين حول العالم».
 
ويعتبر واتسآب التطبيق الأكثر استخدامًا بين تطبيقات التراسل الفوري، حيث يصل عدد مستخدميه إلى 1.5 مليار مستخدم حول العالم، لذا فإنه يحاول تقديم خدمة من أجل الحد من انتشار الفيروس الذي اعتبرته منظمة الصحة العالمية وباءً عالميًا، ووصلت حالات الإصابة إلى أكثر من 210 آلاف حول العالم، فيما وصلت أعداد الوفيات إلى 10250 حالة. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا