لن تصدق أن هؤلاء النجوم تورطوا في جرائم قتل حقيقية.. تفاصيل

لن تصدق أن هؤلاء النجوم تورطوا في جرائم قتل حقيقية.. تفاصيل

يظهر معظم النجوم عبر شاشات التلفزيون أو حتى عبر صفحات الجرائد ومواقع الإنترنت، بشكل يجعل جميع معجبيهم يتمنون لو كانوا مكانهم، ويشعرون بفرحة شديدة عن رؤيتهم، ولكن هل تخيلت لحظة أن هناك ما يدور خلف الكواليس ولا يمكنك توقعه؟.
 
الحقيقة أن كثيراً من المشاهير ونجوم المجتمع، بينهم من يعاني من مشكلات خطيرة، نفسية كانت أو متعلقة بالتعاطي والإدمان، أو غيرها التى تصل إلى اقتراف جرائم قتل، منها دفاعًا عن النفس ومنها الخاطئة وبعضها يكون تعمدًا، وفي القائمة التالية يمكنكم التعرف على أبرز هؤلاء النجوم الذي تورطوا في جرائم قتل. 

جيم جوردون

يُعد جوردون من العازفين المشاهير الذي عرفوا مع نجوم أمثال إريك كلابتون وجورج هاريسون، وذلك في فترة الستينات والسبعينات والتى عمل وقتها أيضًا مع أكثر الفرق الموسيقية العالمية شهرة، وفي أوائل الثمانينات بدأت تظهر عليه علامات وأعراض غريبة، حتى وصل به الحال إلى أن قتل والدته البالغة من العمر 72 عامًا، وقتها تم تشخيص حالته بأنه يعاني من انفصام في الشخصية، ولكن حكم عليه بالسجن داخل مستشفى أمراض نفسية مدى الحياة. 

جوتشي ماني

قدم ماني أكثر من 20 ألبومًا غنائيًا وترشح لجائزة جرامي الشهيرة، وعمل إلى جوار العديد من المشاهير وأبرزهم سيلينا جوميز، ولكنه كان معروفاً في السابق على أنه تاجر مخدرات، وتم سجنه 90 يومًا بتهمة حيازة الكوكايين في 2001، ولكن عاد بعد أربعة سنوات ليُتهم في قضية قتل، ولكنها تحولت في النهاية إلى دفاع عن النفس بسبب تواجده في منزل صديقة وتهجم عليه آخرون، مما دفع لإطلاق النار عيلهم وقتل أحدهم.

راندي بليث

وقع بليث في موقف صعب للغاية، عندما كان في التشيك مع فرقته الموسيقية في العام 2012، واعتقلته السلطات بتهمة القتل، حيث قام بدفع أحد معجبيه عن المسرح، وتوقع أن يلحقه أحد، إلا أنه وقع على الأرض وتُوفى على الفور، وتمت محاكمته، إلا أن المحكمة أطلقت سراحه واعتبرته ليس مسؤلاً عن الحادث. 

بوبي بوسولي

بوسولي هو عازف موهوب وشهير، يعرفه القليل من الناس كون شهرته في الستينات، ولكنه دخل عالم الفن بعدها، ولكنه تورط في عملية قتل، بعدما أقنعه أحد أصدقائه بقتل شخص هو مدين له بمبلغ كبير من المال، وحكم عليه بالإعدام بعد تنفيذه خطة القتل، ولكن العقوبة تم تخفيفها إلى المؤبد، ومال زال إلى الآن في السجن. 

برتراند كانتات

كانتات كان عازفًا موسيقيًا شهيرًا ومعروفًا في فرقة تدعي «نوار دزاير» الفرنسية في أوائل التسعينات، وحقق نجاحًا عالميًا برفقة فرقته، ولكن في عام 2003، اعترف كانتات بأنه قد اعتدى على صديقته الممثلة الفرنسية ماري ترنتينيان بالضرب في منطقة لتوانيا، ولكنها دخلت في غيبوبة منذ حينها ثم توفيت، وحكم عليه بالسجن ثماني سنوات بسبب تلك الواقعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع مشاهير