بالسنوات.. تطور علاقتك الزوجية من شهر العسل حتى الاستسلام

تعرف على ما ينتظرك بعد الزواج

الأشهر الاولى أشبه بشهر عسل

بعد عام على الاقل تبدأ مرحلة الصدمة بالواقع

من ٣ الى 5 سنوات يبدأ صراع القوة

الانجاب يضاعف المشاكل

مرحلة النضوج خالية من العاطفة

المرحلة الاخيرة هي الصحوة..اما الانفصال او علاقة أفضل

الزواج رحلة من المشاكل التي تواجه الشريكين والتي تنتهي إما بإنفصال أو بعلاقة أفضل. 
 
يتحول الزواج ويتبدل مع السنوات، وما كان يوماً ما علاقة سعيدة يصبح مملاً ورتيباً وخالياً من الدفء والعاطفة. هناك بشكل عام 4 مراحل يمر بها الزواج وهي الرومانسية، التحرر من الوهم ثم التعاسة وأخيرا الصحوة. المرحلة الاولى تختصر السعادة بالحصول على الاخر وما يرافقها من جهود جبارة من الطرفين لإسعاد بعضهما البعض. 
 
المرحلة الثانية هي التحرر من وهم مثالية الآخر ما يعني الصدمة برؤية الامور على حقيقتها فتبدأ المشاكل. المرحلة الثانية هي التعاسة والقرف والشعور بالضيق من العلاقة وفي هذه المرحلة تتضاعف المشاكل وتصبح أكثر عنفاً. وأخيراً تأتي مرحلة الصحوة والتي غالباً إما تنتهي بالطلاق أو بعلاقة أمتن وأقوى. 
 
 ٣ إلى ٦ أشهر : مرحلة شهر العسل
 
 
يستمر سحر العلاقة بعد الزواج لفترة لا تتجاوز الستة أشهر. وتكون الأجواء خلالها إحتفالية بشكل كبير تتضمن إستعراض صور حفل الزفاف، تقبل التهاني، أما العلاقة الجنسية فتكون رائعة. فترة عزيزة على قلب العروسين وحافلة بالرومانسية. الخلافات في هذه المرحلة تبدو ظريفة وممتعة، والإختلافات بالرأي صحية. كل شيء ملون وجميل ورائع. 
 
٦ أشهر الى عام أو عامين : صدمة الواقع
 
 
يزول الشعور بنشوة الحب والرومانسية، وتبدأ الإختلافات بالشخصيات ووجهات النظر تفرض نفسها. المدخول المادي أول معضلة ستواجهك في هذه المرحلة في الزواج، فكيف سيتم تقسيمه، هل ستكون جزءاً من وضع الخطط؟ توزيع المهام في المنزل، هل ستقوم هي بكل أعمال التنظيف ؟ علاقاتك مع أهلها، متى ستزورهم، وكم ستستمر الزيارة؟  جميع هذه الأسئلة ستجدها تحاصرك بشكل دائم. 
 
في هذه المرحلة ستكتشفان أن نظرتكما للامور لم تعد كما كانت عليه قبل الزواج، فسابقاً كنتما تنظران الى الامور من منظور مختلف اما حالياً فكل شيء تغير. الامور التي كنت تجدها ظريفة في شخصيتها باتت مصدر إزعاج حاليا، يختفي الوهم فهي ليست بالصورة المثالية التي رسمتها في عقلك وأنت لست كذلك أيضاً.
 
تعتبر السنوات في هذه مرحلة فاصلة لبعض الاشخاص الذين إرتبطوا بعد علاقة حب ملتهبة، فالواقع يكون مؤلماً لدرجة أنهم غالبا ما ينفصلون لعدم قدرتهم على تحمل صدمة الواقع. 
 
٣ سنوات الى ٥ سنوات: التأقلم وصراع القوة
 
 
تختفي كلياً متعة التواجد مع الاخر، رغم ان الحب ما زال موجوداً لكنه أصبح أكثر هدوءاً وبساطة وربما مللاَ. وهذا أمر طبيعي فحب الزواج مختلف تماماً عن حب العلاقات. في هذه المرحلة يبدأ صراع إثبات النفس بين الزوجين. بعد سنوات من خسارة الإستقلالية يصبح كل من الزوجين في سعي شرس لقليل منها. تشهد هذه الفترة الكثير من المشاجرات والقاء اللوم على الاخر والانتقادات، المشاكل الكبرى تتمحور حول المال أو نمط حياته مقارنة بنمط حياتها.
 
من المشاكل أيضاً محاولة تحدي الزوجة لزوجها وذلك لشعورها بالضيق من فقدان السيطرة على الامور، فالنحن عوض «الانا» باتت تجعلها تشعر بالإختناق. تتضاعف المشاكل في حال كان الزوج يعاني من مشاكل مادية، لان اي ضغوط إضافية تؤدي الى إنفجار الوضع. 
 

إقرأ أيضا: اكتشف.. هل اقتربت من تطليق زوجتك؟

 
ما بعد الإنجاب 
 
 
في هذه المرحلة غالبا ما يرزق الازواج بالاطفال رغم ان البعض يقررون الإنجاب خلال سنوات الزواج الاولى او الثانية. إنجاب الأطفال بشكل عام يضغط إي علاقة مهما كانت قوية تحت الإختبار سواء من الناحية المادية أو النفسية. المرأة تهمل نفسها وتكرس نفسها للأولاد، الرجل ينزعج من قلة إهتمامها به وبنفسها.المشاكل المتعلقة بمساعدته في تربيتهم أو دروسهم او حتى دفع الأقساط وتأمين جميع المتطلبات المالية تتخذ مساراً تصاعدياً.  
 
 تصبح المشاكل اكثر خطورة هنا لان الزوج والزوجة باتا يشعران وكأنهما عالقين في علاقة يصعب الخروج منها بسبب الأطفال. 
 تأثير الإنجاب كبير جداً فهي قد تشعر بأنها تكرهك في مرحلة ما، وستبدأ بجعلك تشعر بالسوء لانك لا ترتقي الى توقعاتها مهما فعلت. العلاقة الجنسية هنا في أبشع مراحلها إن وجدت أصلاً. الرجل يشعر بالغيرة لانها تهتم بالأطفال أكثر منه، وهي تشعر بالحنق لانه لا يساعدها. 
 
6 الى 9 سنوات : النضوج 
 
 
تجمعكما حالياً حياة كاملة ، بحلوها ومرها. تمكنتما من تجاوز جميع المشاكل والعقبات بشكل أو بآخر. لكن هذا لا يعني أن المشاكل إنتهت، ففي هذه المرحلة وبعد أن كبر الأولاد وكبرت معهم مشاكلهم فإن لعبة إلقاء اللوم تبدأ. ان فشل في المدرسة فهو«إبنها» وان نجح فهو «إبنه». ستلومها على كل ما يتعلق بالاولاد لانها «المسؤولة عنهم».
 
لكنها لن تتقبل اللوم وستكيل لك الاتهام باتهامين، ستكون المقصر ،الأناني الذي لا يهمه سوى نفسه والذي يخرج للترفيه عن نفسه تاركاً إياها لتهتم بكل شيء. في المقابل ستكون أنت الضحية وستتهمها بأنها السبب في خروجك المتكرر من المنزل لانها أصبحت نكدية. المرحلة هذه تكون باردة عاطفياً جداً وقد يسيطر الملل عليكما. 
 
10 - 15 سنة : الصحوة
 
 
الصحوة هنا قد تكون الإستيقاظ صباح يوم ما والتأكد من عدم رغبتك في إكمال حياتك معها، وقد ينطبق الامر نفسه عليها. الطلاق يهيمن على هذه المراحل من الزواج بشكل عام. ففي هذه الفترة يكتشف الطرفين بأن الامور لم تعد تحتمل أو تستحق المعاناة، وبما أنهما وصلا الى مرحلة الإستنزاف فان كل منهما يود الابتعاد عن مصدر التعاسة الخاص به. 
 
في المقابل هناك فئة من الازواج الذين غيروا حياتهم نحو الأفضل خلال هذه المرحلة واستفادوا من جميع المراحل السابقة بحلوها ومرها لاعادة العلاقة الى الطريق الصحيح. المرحلة هذه هي إما الإستمرار او الإنفصال. 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أنت والمرأة

لماذا يفقد بعض الرجال الرغبة في العلاقة الحميمية مع زوجاتهم؟

على عكس الشائع وما هو مُعتاد فإن الرجال في بعض الأحيان يكونون أول من يفقد الرغبة في إقامة علاقات حميمية مع وزجاتهم في العلاقات طويلة المدى، حسبما توصلت إليه دراسات جديدة.وجدت دراسة حديثة، أُجريت في...