10 صفات للشخصية المحبوبة من الجميع

main image

إذا كان لديك طموحات ومواهب وقدرات عالية، فهذه هي الأساسيات الأولية للحصول على وظيفة جيدة، ولكن امتلاك كاريزما جذابة محبوبة من الجميع هي التي تصل بك إلى القمة في كل شيء.
ولكي تتمتع بشخصية جذابة عليك التحلي ببعض الصفات، التي تجعلك محبوباً بين الناس وموثوقاً وذا مصداقية.

تصرف كما لو كان الشخص الذي تحدثه أهم شخص في العالم

إذا كنت تتحدث مع أحد فأعطه الاهتمام الكامل، ولا تلتفت إلى غيره وأشعره كما لو كنت تحدث أهم رجل في العالم، بالطبع بدون الدخول في مجاملات مبالغ فيها ولا تصنع زائد.

 

 تحدث دائماً بطريقة منضبطة ولهجة ودودة

لا ترفع صوتك على أحد ولا تسمع أحداً ألفاظاً لا يحب أن يسمعها منك، بل اجعل لغتك سهلة ودودة مع كل الناس.

 

حافظ على اتزانك ورباطة جأشك مهما تكن الظروف

بالتأكيد ستمر بأوقات صعبة ومضايقات، ولكن عليك أن تكون قوياً في مواجهتها ولا تستسلم بسهولة، وكن متزناً دائماً، وفكر جيداً في أي قرار قبل اتخاذه؛ حتى لا تأخذ قراراً تندم عليه.

 

 تبسم عند التحدث مع أحد

الابتسامة سر الوصول إلى القلوب، فلا تتخل عنها أبداً، وحافظ عليها طبيعية وفي النطاق المقبول؛ حتى لا تدخل في دائرة التصنع والمبالغات المرفوضة.

 

اعلم أنه لا ضرورة للتعبير عن كل أفكارك

التطلع إلى معرفة الغير والتعرف عليه جيداً من أسرار النفس البشرية، تماماً مثل التمسك بحرية التعبير عن النفس وأفكارها، وعلى الرغم من حريتك وحقك في التعبير عما يجول في صدرك، عليك أن تعلم إفشاء بعض الآراء والأفكار قد يكون له مردود سلبي على بعض أصدقائك، أو معارفك في وقت ما، فمن الأفضل إذن أن تحتفظ بها لنفسك؛ حتى تتاح الفرصة المناسبة.

 

تعلم من الفشل، بدلاً من أن تكتئب

لا أحد يولد ناجحاً، بل النجاح طريق نسير فيه طول حياتنا، وهذا الطريق مليء بالإنجازات والعقبات، فعليك أن تستغل كلاً منهما؛ من أجل الاقتراب من حلم النجاح. فبدلاً من الانزواء بعيداً عن الأعين بعد تجربة فاشلة، يمكنك الاستفادة من أخطائك، وتعلم منها كيفية إكمال المشوار.

 

أثنِ على الآخرين، بصدق وبلا مبالغة

كن أول المبادرين بتهنئة زملاء العمل الذين حققوا بعض الإنجازات، أو قاموا بمجهودات كبيرة لإنجاح أحد المشروعات، أشعرهم بأن نجاحك هو نجاح لك أنت، وأنك سعيد بهم وبمعرفتهم وبالاستفادة منهم.

 

لا تماطل ولا تؤجل أعمالك

بادر بالعمل على المهام التي كلفت بها، ولا تؤجلها حتى آخر وقتها، فهذا سيحسن جداً العلاقة بينك وبين مديرك في العمل، وكذلك زملاؤك.

 

تطوع بعمل صالح، ولو مرة يومياً

من أجلّ الأعمال التي قد تقوم بها، وتشعرك بنوع خاص من السعادة والطمأنينة وحب الناس لك أن تتطوع في عمل خيري، ولو كان بسيطاً لا يكلفك سوى مبلغ زهيد أو جزء بسيط من وقتك.

 

 لا تنس أن تطلعنا على تجربتك الشخصية في هذا الشأن، ولو كانت بسيطة فكلنا يتعلم من الآخر.

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من تطوير الذات