هل تكوّن انطباعات أولى خاطئة عن الآخرين.. هكذا تكون انطباعات صحيحة

هل تكوّن انطباعات أولى خاطئة عن الآخرين.. هكذا تكون انطباعات صحيحة

وفقًا للعلم، فإن الدقائق الأولى للقائك بشخص ما سوف تؤثر بصورة واضحة ورئيسية على شكل علاقتكما

يوجد بعض الخصائص الرئيسية التي ترتبط بالانطباعات الأولى، منها الهيمنة، البساطة، والخجل، الكفاءة

بادئ ذي بدء علينا أن نكون صريحين مع أنفسنا، وندرك أننا لن نتمكن من تغيير طريقة تفكيرنا بين ليلة وضحاها

تقريبًا لا يوجد شخص لم يُخطئ أثناء تكوين الانطباع الأول إزاء شخص آخر، ربما تعتقد أن هذا الشخص وقح أو ساذج، أو يعاني من مشكلة ما، ولكنك في الحقيقة قابلته في يوم سيىء، أو خلال فترة مزعجة في حياته، ولكن بعد أن تتعرف عليه سوف تكتشف أنه شخصية لطيفة وأنك اقترفت خطأ عندما حصرته في مكان مُعين، أو وضعته في قائمة لا يجدر به التواجد فيها. 
 
وفقًا للعلم، فإن الدقائق الأولى للقائك بشخص ما سوف تؤثر بصورة واضحة ورئيسة على شكل علاقتكما، لذلك عليك التفكير جيدًا قبل قول أو فعل أي شيء يُحسب عليك فيما بعد، وعليك معرفة كيف تترك انطباعًا جيدًا لدى الآخرين؟.
 
 
أدمغتنا الكسولة 
 
 
يقول علماء وباحثون إن أدمغتنا الكسولة قد تطورت لإصدار أحكام سريعة حول الأشخاص الذين نلتقيهم لأول مرة، في محاولة كي نصنفهم أو نضعهم في فئات يستطيع العقل فهمها والتعامل معها بسهولة. 
 
 حسب الأطباء والباحثين فإن إصدار الأحكام الخاطئة وتكوين الانطباع الأول بصورة ليست صحيحة أمر غَرَزِيّ يقوم به الجميع، ولكن علينا تدارك الخطأ والتأني قبل أن نربط بين الصورة التي رسمناها في أذهاننا وحقيقة الشخص الموجود حولنا، ونعمل جاهدين على عدم وضع الأشخاص في قوائم خاطئة.
 
حسب الباحثين فإن الجميع يحتاج إلى أن يمنح عقله فترة زمنية مُعينة أو مساحة كي يتمكن من التفكير، يُنصح بأن تتنفس ببطء، وأن تمنح نفسك خمس ثوانٍ على الأقل قبل أن ترسم صورة ذهنية عن الشخص الذي تلتقيه لأول مرة، بهذه الطريقة سوف تمنح دماغك بتلقي معلومات إضافية عنه.
 
 
هل الانطباعات الأولى دقيقة؟
 
 
توجد بعض الخصائص الرئيسة التي ترتبط بالانطباعات الأولى، منها الهيمنة، البساطة، والخجل، الكفاءة، والشعور بالتهديد، وكلها تؤثر على الفور في الصورة الذهنية التي ترسمها عن الآخرين.
 
في حقيقة الأمر، عليك أن تعرف أن الانطباع الأول الذي تكونه عن الآخرين يعتمد بصورة رئيسة على الموقف الذي تراه فيه وتتعامل معه من خلاله، في بعض الأحيان يحاول الآخرون خلق حالة مُعينة كي يدفعوك إلى تصور انطباع مُعين، على سبيل المثال كي يُظهر قيادي في الجيش أنه شخص شديد الصرامة، ويتعامل معك ببرودة شديدة كي ينقل لك انطباعًا بأنه صاحب شخصية قوية، أو مثلاً قد يحاول شخص يرغب في العمل لديك أن يُظهر حجم احترامه وتعلقه بمديره السابق كي يقنعك برسم صورة ذهنية عنه بأنه موظف جيد.
 
يقول علماء إن الانطباعات الأولى غالبًا ما تؤخذ من النظر إلى وجه الأشخاص الآخرين، كما أنها تحدث في غضون ثوانٍ، لذلك من الصعب إذا لم يكن من المستحيل أن تكون دقيقة وحقيقية، فربما تكوّن انطباعاً عن أحد الأشخاص بأنه غليظ أو سخيف، ولكن مع الوقت تكتشف أنه شخصية لطيفة ومرحة للغاية، والعكس صحيح، قد تلتقي بأحدهم وتظن أنه شخصية لطيفة وتكتشف مع الوقت أنه يدعي هذا اللطف.
 
 
كيف نكوّن انطباعات أولى صحيحة؟
 
 
بادئ ذي بدء علينا أن نكون صريحين مع أنفسنا، وندرك أننا لن نتمكن من تغيير طريقة تفكيرنا بين ليلة وضحاها، خاصة وأن أدمغتنا كسولة وتكون انطباعاً أول خاطئًا في أغلب الأحيان عن الآخرين، ويصعب تغييره حتى إن ثبت العكس، لذلك في المرة القادمة التي تجد نفسك فيها تصدر حكمًا عن الآخرين سريعًا، عليك الانتظار وأن تسأل نفسك هل فعلاً هذه الصورة النهائية التي سوف أرسمها عن هذا الشخص، هل أنا مُحق، واقنع نفسك بمنحه فرصة أخرى.
 
 
لن تحظى بفرصة ثانية لتحسين الموقف.. كيف تترك انطباعاً أولاً رائعاً لدى الآخرين؟

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

بلاك بورد.. كل ما تريد معرفته عن تطبيق التعليم عن بعد ورابط تحميله للجوال

أعلنت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية، تعليق الدراسة بشكل كامل، وفقاً لما تتخذه المملكة من إجراءات وقائية واحترازية أوصت بها الجهات الصحية المختصة؛ وذلك في إطار جهودها الحثيثة للسيطرة على...

«ماخليت شغلة إلا واشتغلتها»..شاب يبيع الشاي على الطريق يبهرك بتجربته «فيديو»

ضرب شاب سعودي يبيع الشاي على الطريق مثالًا في الكفاح منذ الصغر، بامتهانه أكثر من عمل بالرغم من أن عمره لا يتجاوز 21 عاماً.طقطقة وضحك.. فزعة كوميدية لشاب بعد إلقاء فأر عليه من الخلف «فيديو...

كودان بايلز يحصد تضامناً عالمياً بعد تعرضه لـ التنمر بسبب قصر قامته (فيديو)

«اعطني سكيناً أريد أن أقتل نفسي»، رسالة مؤلمة إذا جاءت من شخص بالغ، ما بالك إذا ما كانت من طفل، وذلك نتيجة لـ التنمر، فالأمر تخطى حاجز الوصف، فهو أشبه بتصيد العيوب سواء النفسية أو الخلقية...