عادات غذائية مهمة لتحسين الصحة العامة

مع كثرة الأعمال والأعباء في حياتنا اليومية، أصبحنا نتخذ خيارات مختلفة عن الطعام الذي نأكله، ونبحث عن أفضل الوجبات، وأهمها بالنسبة للصحة البدنية والعقلية والنفسية أيضاً، ويمكن اتخاذ خيارات لأنفسنا وعائلاتنا قد تحدث فرقاً حقيقياً في قدرتنا على البقاء بصحة جيدة و أكثر نشاطاً، والاستمتاع بالحياة إلى أقصى حد في المستقبل بصحة جيدة.
 
و يمكن أن يؤثر الطعام الذي تتناوله في صحتك وخطر الإصابة بأمراض معينة، ولتناول طعام صحي، قد تحتاج إلى تغيير بعض عاداتك اليومية، من بينها، بل أهمها وجبة الإفطار، التي سنتحدث هنا عن أهم عناصرها، والمحظورات التي يُراعى تجنبها؛ للحصول على أولى وجبات اليوم بشكل صحي ومثالي.

كيف تغير عاداتك الغذائية للأفضل؟

والجدير بالذكر أنك قد لا تحتاج إلى إجراء تغييرات ضخمة في العادات الغذائية، للحصول على وجبات طعام أكثر صحة، كما أنه ليس عليك تغيير عاداتك كلها في الوقت نفسه، ومن الأفضل وضع أهداف صغيرة وتغيير عاداتك قليلاً في وقت واحد، ومع مرور الوقت، يمكن أن تحدث تغييرات صغيرة فرقاً كبيراً في صحتك.
 
كما أن اتباع نظام غذائي صحي، يعود بالنفع على صحتك العامة، و يمكن أن يساعدك أيضاً على الوصول إلى وزن صحي، ولتحسين عاداتك الغذائية، من الأفضل إجراء تغييرات صغيرة على نمط التغذية الذي تتبعه، ويمكنك الاستمرار في القيام بها بمرور الوقت.

وجبة الإفطار

الإفطار هو الوجبة الأولى التي يتم تناولها خلال اليوم، وبشكل عام قبل منتصف النهار، ويُعد تناول وجبة فطور صحية أمراً بالغ الأهمية؛ وذلك لفوائدها التالية: زيادة التمثيل الغذائي، وتعزيز مستويات الطاقة الخاصة، وتحسين الأداء العقلي، وتقليل تناول السعرات الحرارية في وقت لاحق في اليوم.
ومن المعروف أيضاً أن أولئك الذين يتخطون وجبة الإفطار قد يفتقرون إلى الألياف، ويعانون من نقص الفيتامينات مثل فيتامين ب 12 والفولات والحديد والكالسيوم. 
 
ولتناول وجبة إفطار سريعة وصحية؛ يُنصح بتضمين -على سبيل المثال- 3 عناصر غذائية في غاية الأهمية، وهي منتجات الألبان والفواكه والبقوليات.

البقوليات

تناول البقوليات ضروري؛ حيث تُعد مصدراً جيداً للكربوهيدرات والبروتين والألياف الغذائية وحفنة من الفيتامينات والمعادن، وتشمل الحبوب، مثل حبوب الإفطار الغنية بالألياف والشوفان.
 
والخضراوات ضرورية للحفاظ على صحة قلبك والوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، ونظراً للكمية الوفيرة من الفيتامينات والمعادن في هذه المجموعة الغذائية؛ يمكن الاستهلاك المنتظم للخضراوات والبقوليات و / أو الفول أن يحمي من بعض أنواع السرطان، ويبقى جسمك قوياً لمكافحة أي أمراض.

الفواكه

وفي ما يخص الفواكه، سوف نجد أن الأدلة المتزايدة بين تناول الفاكهة الكاملة وتقليل خطر الإصابة بالسرطان تزداد يومياً، وهو ما يمكن أن يعني شيئاً واحداً، أن الفواكه مهمة جداً للصحة، ويمكن تناول بعض الفواكه مثل التفاح والموز والتوت والمانجو والكمثرى والبرتقال خلال وجبة الإفطار.

الألبان 

الألبان مهمة جداً؛ لكونها مصدر الجزء الأكبر من تناول الكالسيوم، والكالسيوم عنصر أساسي في جعل العظام والأسنان قوية، ويساعد أيضاً في انتقال الإشارات العصبية، ولا توفر منتجات الألبان الكالسيوم فقط، بل توفر أيضاً البروتين واليود وفيتامين "أ" وفيتامين "د" وفيتامين "ب 12" والزنك، وتشمل منتجات الألبان الحليب والجبن والزبادي.
 

عادات غذائية مهمة 

يُعد المفتاح لنظام غذائي صحي هو تناول الكمية المناسبة من السعرات الحرارية مدى احتياجك؛ لذا عليك أن توازن الطاقة التي تستهلكها مع الطاقة التي تستخدمها، وإذا كنت تأكل أو تشرب أكثر مما يحتاجه جسمك؛ فسوف تزيد وزنك، لأن الطاقة التي لا تستخدمها مخزنة في صورة دهون، وإذا أكلت وشربت القليل جداً؛ فستفقد وزنك.
 
كما يجب عليك أيضاً تناول مجموعة واسعة من الأطعمة للتأكد من حصولك على نظام غذائي متوازن، وأن جسمك يتلقى جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها.
 
تناول كميات أقل من الملح، ويُنصح بألا يزيد على 6 غرامات يومياً للبالغين، كما أن تناول الكثير من الملح يمكن أن يرفع ضغط الدم، والأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية.
 
احرص على الحصول على نشاط رياضي، بالإضافة إلى الأكل الصحي، فقد يساعد التمرين المنتظم في تقليل خطر إصابتك بظروف صحية خطيرة.
محاربة السمنة، حيث يمكن أن تؤدي زيادة الوزن أو السمنة إلى حالات صحية خطيرة، مثل السكري من النوع 2 وبعض أنواع السرطان وأمراض القلب والسكتة الدماغية، كما أن العكس صحيح؛ حيث إن نقص الوزن قد يؤثر أيضاً على صحتك.
 
وإذا كنت تحاول إنقاص الوزن، فعليك أن تأكل أقل، وأن تكون أكثر نشاطاً، وتتناول غذاءً صحياً متوازناً يمكن أن يساعدك في الحفاظ على وزن صحي.
 
تناول كميات مناسبة من السوائل؛ حيث تحتاج إلى شرب الكثير من السوائل لمنع الجفاف، ويُوصى بتناول من 6 إلى 8 أكواب يومياً، هذا بالإضافة إلى السائل الذي تحصل عليه من الطعام الذي تتناوله. 
 
حاول أن تتجنب المشروبات الغازية المليئة بالمشروبات الغازية؛ لأنها غنية بالسعرات الحرارية.

تجنب إهمال وجبة الإفطار

عدم  تخطي وجبة الإفطار؛ فبعض الناس يتخطون وجبة الإفطار لأنهم يعتقدون أنها تساعدهم على إنقاص الوزن، لكن في الحقيقة أن تناول وجبة إفطار صحية غنية بالألياف وقليلة الدهون والسكر والملح يمكن أن تشكل جزءاً من نظام غذائي متوازن، ويمكن أن تساعدك على الحصول على العناصر الغذائية التي تحتاجها لصحة جيدة.
 
خفض الدهون المشبعة والسكر، وقد تحتاج إلى بعض الدهون في نظامك الغذائي، ولكن من المهم الانتباه إلى كمية ونوع الدهون التي تتناولها.
 
وهناك نوعان رئيسيان من الدهون: المشبعة وغير المشبعة، والدهون المشبعة أكثر من اللازم يمكن أن تزيد من نسبة الكوليسترول في الدم؛ ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
 
وحاول تقليل تناول الدهون المشبعة واختيار الأطعمة التي تحتوي على الدهون غير المشبعة بدلاً من ذلك، مثل الزيوت النباتية والأسماك، والأفوكادو.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

هذا ما يفعله تناول القهوة في جسمك

توجد الكثير من النصائح المتضاربة والمتناقضة بشأن تناول القهوة، وتأثير الكافيين على جسمك، وكيف يمكن أن يؤثر سلباً على صحتك،؟ والسبب الرئيسي وراء ذلك هو أن القهوة مرّت بالكثير من التحولات خلال السنوات...