مثل حماية العاملين بالبنتاجون.. من هم الحراس المسؤولون عن تأمين نجوم هوليوود؟

مثل حماية العاملين بالبنتاجون.. من هم الحراس المسئولين عن تأمين نجوم هوليود ؟

أغلبيتنا قد شاهد من قبل الفيلم الشهير "الحارس الشخصي" الذي عُرض عام 1992 وقصة الحب الأفلاطونية ما بين بطلي الفيلم ويتني هيوستن وكيفين كوستنر، وقد سلط الضوء بشكل كبير على أهمية الحماية الشخصية في حياة المشاهير. 
ودائماً ما نشاهد أصحاب العضلات المفتولة والأجساد الضخمة وهو يحيطون بنجوم هوليوود العالميين أثناء الحفلات، ولكن لا أحد يعرف الكثير عن هؤلاء الحراس والجنود الخفيين في عمل المشاهير. 
 
راسل ستيورات مالك شركة "قوى الحماية" المختصة في تأمين المشاهير أكد أنه أسس شركة الأمن الخاصة به في عام 2019، وأغلب الحراس العاملين فيها من رجال الشرطة والعسكريين السابقين. 
 وأضاف ستيوارت أن اسم قوى الحماية مشتق من قاموس وزارة الدفاع الأمريكية، وتعني الجملة الإجراءات الوقائية المتخذة لتخفيف الأعمال العنيقة ضد الذين يعملون بوزارة الدفاع.
 
وأوضح أنه عمل في مجال الأمن لما يتجاوز 20 عاماً، جعلت لديه عدد من العملاء المشاهير في العالم، سواء خلال تواجدهم على السجادة الحمراء أو الأحداث المهمة، ومنهم كيلي كلاركسون، فرقة لينكين بارك، ماريا كاري، جينيفر لوبيز، وغيرهم من المشاهير. 
 
ستيورات أكد أن هناك فارقاً كبيراً بين حارس الوكالة والحارس الشخصي، فحراسه من الوكالة يذهبون إلى مكان الحدث أولاً؛ لرسم الخطط وتجهيز كل التفاصيل، مؤكداً أن دورهم ليس التأمين الوقائي فقط، ولكن أيضاً التخطيط. 
وأضاف أن العملاء يتلقون تهديدات كثيرة، لذلك يتم اختيار الحراس لديه بعناية، وليس عن طريق الإنترنت أو أي شخص حصل على رخصة للحراسة، بل يتم البحث عن أشخاص بعينهم لهم مميزات، جعلتهم أفضل من غيرهم، ولكن يترتب على ذلك الأمر أن أسعار اسئتجارهم تكون أكبر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

«رقصة الدفا».. مواطنون يواجهون الطقس البارد بالرقص على الطريق «فيديو»

يحاول الكثير من المواطنين التغلب على الطقس البارد الذي تشهده أغلب مناطق المملكة هذه الفترة بالعديد من الطرق الطريفة التي جاء من بينها الرقص على الطريق.«الدحية».. رقصة تراثية تُشعل الحماسة...