لماذا يسيطر الملل على علاقتك الزوجية وكيف تتخلص منه؟

main image
6 صور
لماذا يسيطر الملل على علاقتك الزوجية وكيف تتخلص منه؟

لماذا يسيطر الملل على علاقتك الزوجية وكيف تتخلص منه؟

لماذا يسيطر الملل على علاقتك الزوجية؟ وكيف تتخلص منه؟

لماذا يسيطر الملل على علاقتك الزوجية؟ وكيف تتخلص منه؟

مارسة الأنشطة الرياضية معًا من الأمور التي عليكما القيام بها معًا

مارسة الأنشطة الرياضية معًا من الأمور التي عليكما القيام بها معًا

ساعدها في الأعمال المنزلية

ساعدها في الأعمال المنزلية

 ابحث عن الاهتمامات المشتركة التي تجمعك بزوجتك

ابحث عن الاهتمامات المشتركة التي تجمعك بزوجتك

في بعض الأحيان يصاحب هذا الاستقرار والشعور بالراحة نوع من أنواع الملل

في بعض الأحيان يصاحب هذا الاستقرار والشعور بالراحة نوع من أنواع الملل

دائماً ما يصاحب بداية العلاقات العاطفية حالة من الإثارة والحماس، في المراحل الأولى من أي علاقة عاطفية تكون مُفعمة بالمشاعر والأحاسيس الجياشة، تشعر دائماً بالاشتياق لحبيبتك، وتريد رؤيتها طوال الوقت، وقضاء أطول فترة ممكنة معها، وترغب في إسعادها ومشاركتها كل اللحظات، إلا أن الأمور لا تدوم كذلك طوال العلاقة.
 
حسب الأبحاث، فإن شرارة الحب تخفت مع مرور الوقت، وأن أي ثنائي يبدأ في الشعور بالراحة والاستقرار في العلاقة بعد مرور فترة تتراوح ما بين عام إلى عامين.
 
في بعض الأحيان يصاحب هذا الاستقرار والشعور بالراحة نوع من أنواع الملل، خاصة بعد مرور فترة طويلة على الزواج، فتصبح العلاقة أكثر روتينية، لماذا إذا نُصاب بالملل، وكيف نتخلص منه؟
 
 
 
هل من الطبيعي الشعور بالملل في العلاقات؟
 
من الطبيعي أن تشعر بالملل في مرحلة ما في علاقتك وهذا ليس من خطئك، الكل يبذل قصارى جهده كي يعثر على الشخص المناسب، الشخص الذي يكمله، لكن حتى عثورنا على هذا الشخص لا يعني أننا سوف نعيش في سعادة أبدية، وأننا سوف نحظى بإحدى القصص الخيالية التي نراها في الأفلام والمسلسلات، لأن المشاكل أمر طبيعي ومنطقي بالنظر إلى مصاعب الحياة والمشاكل التي نمر بها بصورة يومية.
 
ببساطة شديدة، فإن أحد الأسباب الرئيسية وراء كون العلاقة روتينية ومملة هو أن الزوجين يتوقفان عن المواعدة. المواعدة من الأمور التي يجب أن يحافظ عليها الزوجان مهما طالت فترة زواجهما، عليهما القيام بالمزيد من الأمور معاً، وأن يخصصان وقتاً يقضيانه بمفردهما، بعيداً عن الأبناء ووسائل التواصل الاجتماعي وأي شيء يشتت انتباههما.
 
 
من الممكن القيام ببعض الأمور البسيطة مثل تناول عشاء لذيذ مُعد في المنزل مع مشاهدة فيلم على نتفليكس، أو حتى تبادل أطراف الحديث واسترجاع الذكريات مع سماع موسيقى مُحببة.
 
المواعدة سوف تُضفي المزيد من الحيوية على العلاقات، وسوف تساعد على التخلص من التوتر والضغط المصاحب للمشاكل اليومية التي تحدث طوال الوقت.
 
 
ماذا تفعل لاستعادة الشغف المفقود؟
 
خطط لموعد غرامي بالتأكيد، هذا أول شيء عليك القيام به، ضع خطة لإمتاع زوجتك وإبعادها عن الجو الروتيني الممل الذي تعيش فيه، وتعامل مع الأمر كما لو أنكما تتعرفان على بعض، أو أنكما في بداية علاقتكما، وحافظ على هذا الأمر وكرره طوال الوقت، يُستحسن أن تقوم به مرة أو مرتين في الشهر، اصطحبها إلى مطعم لتناول الطعام، أو اذهبا معاً لمشاهدة فيلم سينمائي أو عرض مسرحي.
 
في الوقت نفسه، ابحث عن الاهتمامات المشتركة التي تجمعك بزوجتك، حدد ما هي الأمور التي كنتم تقومان بها معاً في السابق وتوقفتم لأي سبب كان، على سبيل المثال قوما بطهي وجبة لذيذة معاً، أو ساعدها في غسل الصحون بعد الانتهاء من تناول الطعام، وساعدها في بعض الأعمال المنزلية الأخرى، مثل ترتيب مكتبك، أو مكتبتك.
 
 
 
كما أن ممارسة الأنشطة الرياضية معاً من الأمور التي عليكما القيام بها معاً، ويُنصح بأن تقوما معاً بالتأمل، والسير في الحدائق والمتنزهات في وقت الفراغ، أثبتت الأبحاث والدراسات أن الأزواج الذين يمارسون الأنشطة الرياضية واليوجا معاً، يصبحون أكثر قرباً وتفاهماً، كما أنهما يكونون أكثر ثقة ببعضهما البعض.
 
قد يبدو هذا غريباً إلا أنه ضروري، عليك تخصيص وقت تقضيه بمفردك، تقوم فيه بما تُحب من أنشطة وتمارس هواياتك المُفضلة، حتى إذا كان كل ما تود القيام به هو احتساء كوب من القهوة أو قراءة الجريدة، أثبتت الدراسات والأبحاث أن قضاء الزوجين بعض الوقت بمفرديهما يُحسن من حالاتهما النفسية والمزاجية. 
 
 
ما أفضل طريقة فعالة وسريعة لحل الخلافات الزوجية؟

 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة