قصة لعبة النظارة الحمراء التي تعرض صور مكة والمدينة..هل مرت عليك؟

main image
7 صور
قصة لعبة النظارة  الحمراء التي تعرض صور مكة والمدينة..هل مرت عليك؟

قصة لعبة النظارة الحمراء التي تعرض صور مكة والمدينة..هل مرت عليك؟

لسعودي منير أحمد قاضي صاحب فكرة لعبة النظارة ومصور اللقطات التي تعرضها عند النظر بداخلها

لسعودي منير أحمد قاضي صاحب فكرة لعبة النظارة ومصور اللقطات التي تعرضها عند النظر بداخلها

صاحب فكرة لعبة النظارة

صاحب فكرة لعبة النظارة

شرائط فيلمية للعبة النظارة

شرائط فيلمية للعبة النظارة

كاميرا قديمة استخدمها لتصوير مكة والمدينة المنورة

كاميرا قديمة استخدمها لتصوير مكة والمدينة المنورة

من منا لم يجرب لعبة النظارة التي تعرض بداخلها صوراً فيلمية من المدينة المنورة ومكة المكرمة؟ بالتأكيد مرت هذه اللعبة على الكثير منا ولكن هل سألت نفسك يوماً من هو صاحب الفكرة ومصور هذه اللقطات التي تشاهدها؟.

قصة نظارة تعرض صور مكة والمدينة

قصة لعبة النظارة  الحمراء التي تعرض صور مكة والمدينة..هل مرت عليك؟

السعودي منير أحمد قاضي هو صاحب فكرة لعبة النظارة ومصور اللقطات التي تعرضها عند النظر بداخلها، حيث أراد بها تقديم خدمة لضيوف الرحمن بالاستمتاع بمشاهدة مجموعة من الصور التي كان يلتقطها للمدينة المنورة ومكة المكرمة.
 
وكانت اللعبة عبارة عن آلة صغيرة على شكل كاميرا حمراء اللون، بها عدستان ينظر الشخص إليهما ليرى أروع المشاهد المصورة لمكة والمدينة، كما أنها مزودة بزر لتغيير الصور واحدة تلو الأخرى.
 
وكشفت المعمارية رنا القاضي ابنة صاحب لعبة النظارة عن تفاصيل تصميم والدها لهذه الآلة قائلة «في هذه العربات كان يبيع والدي البطاقات البريدية للحرم المكي والنبوي الشريف في فترة الستينيات الميلادية، فهذه الصور التي انتشرت في الزمن القديم هي من تصوير والدي »

صاحب فكرة لعبة النظارة 

شرائط فيلمية للعبة النظارة

وأضافت عبر حسابها بموقع «تويتر»،  « كان يطبعها في ألمانيا في زمن لم تكن هناك أجهزة طباعة في المملكة، كل منا استمتع بلعبة النظارة التي خلفها عدسة كاميرا».
 
ونشرت القاضي مجموعة من الصور تظهر الشرائط الفيلمية و كاميرا قديمة، معلقة عليها «كانت الصور في كل مكان في منزلنا، ولكنني كنت صغيرة حينها، لم أفهم شغف والدي يوماً، وكنت أعتقد أنه يصرف الكثير من الوقت على هواية خاصة به، وعندما كبرت استوعبت أن حبه للمدينة المنورة  خلق إرثاً تاريخياً للمسلمين».
 
ولفتت إلى أن خدمة الحجاج متوارثة في أسرتهم، مؤكدة أن جدها كان يستضيف الحجاج بلا مقابل مادي، وهو ما كان له تأثير على والدها بتوسيع مداركه والتفكير بفكرة البطاقات البريدية لخدمتهم.
 
وكانت هذه الآلة الصغيرة ضمن الهدايا الأساسية التي يقوم الحجاج والمعتمرون بشرائها عند مغادراتهم الأراضي السعودية لتبقى ذكرى جميلة تربطهم بأطهر بقاع الأرض.
 

كل ما هو مميز تجدونه على و

لمشاهدة أجمل صور وفيديوهات الأناقة والمنوعات زوروا  و

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات