ارتفاع ضغط الدم.. أسبابه وأنواعه وكيفية السيطرة عليه؟

main image
6 صور
ارتفاع ضغط الدم.. أسبابه وأنواعه وكيفية السيطرة عليه

ارتفاع ضغط الدم.. أسبابه وأنواعه وكيفية السيطرة عليه

العلاج ارتفاع الضغط

العلاج ارتفاع الضغط

الاعراض ارتفاع الضغط

الاعراض ارتفاع الضغط

الاسباب ارتفاع الضغط

الاسباب ارتفاع الضغط

علاج الضغط العالى بالمشروبات

علاج الضغط العالى بالمشروبات

يجب عليك تناول الحليب الذي يوجد به معدلات كبيرة من الكالسيوم

يجب عليك تناول الحليب الذي يوجد به معدلات كبيرة من الكالسيوم

المقصود بـ ضغط الدم هو كميات الدم التي تضخ داخل شرايين الإنسان، عبر الأوردة الدموية التي تتكفل بدفع الدم فيها الدورة الدموية لكافة أنحاء الجسم، وتتغير قيمة ونسب الدم الذي يضخ في الأوعية الدموية من خلال عدة عوامل قد ينتج عن ذلك ارتفاع في ضغط الدم أو انخفاض ضغط الدم والذي ينتج عنهما بعض المشاكل الصحية التي من الممكن أن تكون خطيرة ومميتة في بعض الأحيان، وفي التقرير التالي نرصد لك ارتفاع ضغط الدم.. أسبابه وأنواعه وكيفية السيطرة عليه؟.

أعراض ارتفاع الضغط

لا تظهر أعراض على غالبية المصابين بارتفاع ضغط الدم، وحتى في الحالات التي يصل فيها الأمر لمستويات خطيرة وعالية، ولكن أغلب الأعراض قد تكون في شكل صداع - ضيق في التنفس - نزيف في الأنف ولكنها تظهر فقط في حال كان الارتفاع عاياً وخطيراً ويهدد المصاب  بالموت، ويجب أن تلجأ إلى قياس دمك مرتين كل عام، ويجب قياس الدم في الذراعين حتى تحدد ما إذا كان هناك اختلاف بين الذراعين.
 
 
ولكن ارتفاع ضغط الدم قد يكون له مضاعفات خطيرة مثل الإصابة بأمراض في القلب، حيث إنه يؤدي إلى حدوث تضخم في الجدار العضلي للقلب ويزيد من سماكته، وقد ينتج عنه أيضاً تصلب الشرايين، والإصابة بمشكلات في الكلى مثل الفشل الكلوي والتليف في الكلى، وأيضاً قد تنتج إصابات ومشاكل بصرية مثل اضطرابات النظر أو العمى الكلي في بعض الحالات.
 
وهناك بعض الأعراض العامة مثل طنين في الأذن - الإغماء في بعض الحالات - عدم وضوح الرؤية - الخفقان - الرعاف - الشعور بالدوار - التعب العام - ظهور دماء في البول - الصداع.
 
وقد يسبب ارتفاع ضغط الدم أيضاً السكتات الدماغية والوفاة والغيبوبة في الحالات المتقدمة من المرض، وأيضاً تصاحبه مشاكل في الذاكرة - ذبحة صدرية - الإصابة بمتلازمة أيضية.
 

أسباب ارتفاع الضغط

ارتفاع ضغط الدم قد يكون لأسباب مرضية مثل الإصابة بأمراض ارتفاع الكالسيوم في الدم - التهاب الشرايين العقدي - اضطرابات الغدد الصماء - أمراض الكلى - أمراض الجهاز البولي، أو قد نتج عن المشاكل الهرمونية التي تنتج عن تناول حبوب الحمل أو العصبية الزائدة أو الحمل أو الفرط في نشاط الجارات للغدة الدرقية أو اضطرابات في الغدة الكظرية.
 
وهناك ارتفاع ضغط الدم الثانوي وهي غير مستمر وقد ينتج عن العقاقير غير المشروعة والمخدرات مثل الأمفيتامينات والكوكايين وأدوية نزلات البرد ومسكنات الألم أو وجود عيب خلقي في الأوعية الدموية أو مشاكل الغدة الدرقية أو انقطاع النفس الانسدادي النومي.

علاج ارتفاع الضغط

ويتم تشخيص مرض ارتفاع ضغط الدم عن طريق الحصول على التاريخ العائلي للمريض وفحص ضغطه في عدة جلسات مختلفة، بجانب إجراء الفحوصات مثل معرفة نسبة الهرمونات في الدم والبول واستخدام الصبغة الملونة في تصوير الكليتين، بجانب فحص الكليتين بالموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسي وفحص الغدة الكظرية.
 
 
وغالباً ما يعتمد علاج ارتفاع ضغط الدم على تقليل الوزن - تناول الأطعمة قليلة الدسم غير المشبعة بالدهون - تناول كميات قليلة من الملح - ممارسة التمارين الرياضية لـ30 دقيقة بشكل منتظم يومياً - الابتعاد عن التدخين - تجنب تناول المشروبات الكحولية - الابتعاد عن المسببات للضغوطات النفسية - النوم وقتاً كافياً - مراجعة الطبيب بشكل منتظم - والالتزام بمواعيد الأدوية التي يصفها الطبيب.

علاج الضغط العالي بالمشروبات

هناك مجموعة من المشروبات التي تعمل على علاج الضغط العالي بجانب الالتزام بالنظام الغذائي الصحي، ومنها عصير التوت وخاصة البري منه، حيث إنه غني بمركبات طبيعية مثل الفلافونيدات التي تمنع ارتفاع ضغط الدم وتساعد في خفضه، ويمكن أن تتناوله مضافاً إليه أي منكهات أخرى تريدها.
 
وهناك شاي الكركديه الذي يملك الكثير من الصفات التي تجعله صحياً بامتياز ويعمل على خفض ضغط الدم، بفضل احتوائه على مواد كيميائية نباتيه نشطة بشكل بيولوجي وشبيهة بمضادات الأكسدة، وهو من مشروبات الطاقة لضغط الدم، ويمكنك بكل سهولة أن تضيفه للسوائل التي تتناولها يومياً، حيث إن 3 أكواب منه قادرة على خفض ضغط الدم الانقباضي.
 
 
وهناك عصير الشمندر الأحمر الذي يحتوي على أكسيد النيتريك والذي يساعد في فتح الأوعية الدموية المسدودة ويخفض من ضغط الدم، وتستطيع النترات المتواجدة بداخله أن تخفض ضغط الدم خلال 24 ساعة فقط من تناوله، ويمكنك أيضاً أن تأكل جذر الشمندر أو إضافته إلى طعامك.
 
كما يجب عليك تناول الحليب الذي يوجد به معدلات كبيرة من الكالسيوم، مما يقلل مخاطر الإصافة بارتفاع ضغط الدم، حيث إن ارتفاع ضغط الدم مرتبط بنقص الكالسيوم في الجسم، وعليك أن تتناول الحليب قليل الدسم، حتى تعزز من امتصاص جسمك للكالسيوم ولا تتناول الحليب كامل الدسم، حيث إنه حليب دهني لن يفيد حالتك.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل