صور| أسرار النجوم يكشفها الحرس الشخصي لهم

main image
10 صور
غباشي ونور الشريف

غباشي ونور الشريف

الجارد محمد

الجارد محمد

بودي جارد الفنان مصطفى شعبان

بودي جارد الفنان مصطفى شعبان

البودي جارد "محمد" مع الفنانة آثار الحكيم

البودي جارد "محمد" مع الفنانة آثار الحكيم

بودي جارد الفنان محمد هنيدي

بودي جارد الفنان محمد هنيدي

الراقصة الاستعراضية صافيناز

الراقصة الاستعراضية صافيناز

الفنانة علا غانم

الفنانة علا غانم

لا يتحرك فنان هذه الأيام بدون الحرس الخاص "البودي جارد"، حيث أصبح من المستحيل إقامة حفل غنائي أو عرض خاص لفيلم بدون وجود حرس يتمتع بالقوة وحسن التصرف.

ويحرص كل فنان علي إعطاء توجيهات خاصة للجاردات قبل كل حفل أو عرض خاص أو أي مناسبة يقومون بحمايته فيها فما هي توجيهات كل فنان وهل يتعامل معهم النجوم باستعلاء أم بتواضع وهل يضع الفنانين شروطا خاصة يجب عليهم الالتزام بها هذه التفاصيل وغيرها يكشفها مجموعة من أهم وأقوي الجاردات.

فارس دبابة

يقول دبابة في البداية لكل جارد اسم شهرة خاص به مثل تمساح ودبابة وسفينة ويستخدم للتعبير عن قوته ويعرف به في الوسط الذي يعمل فيه.

وعن النجوم الذين عمل معهم يقول دبابة عملت في الكثير من الحفلات الهامة، حيث قمت بتأمين النجمة اللبنانية هيفاء وهبي وحفلاتها من أصعب الحفلات، لأنها تحتاج استعدادا خاصا، نظراً لكثافة الجمهور الذي يحضر وخوفاً من أن تتعرض لأي أذى.

وأضاف دبابة هيفاء لا تسمح مطلقاً لأحد من الجمهور بالصعود للمسرح، خوفاً من أن تعم الفوضى حفلاتها، ولكنها تسمح بذلك في حدود ضيقة جداً لفتاة معجبة أو طفل صغير يريد إعطاءها هدية.

وأكد دبابة أنه لا يمكن أن تتعرض أي فنانة لأذى وهي في حراسته، فمن بين الفنانات اللاتي عمل معهن الراقصة صوفينار وتأمينها يكون صعب أيضاً.

في حال حاول أحد المعجبين الاقتراب بصورة غير لائقة قال دبابة إنه يتعامل معه بحرص، حتى لا يؤذيه، حيث يقوم بإخافته فقط حتى يتراجع.

وأما الفنان الذي ترك بداخله انطباعا سلبيا فهو الفنان محمود عبدالمغني، حيث أكد أنه كان يتعامل معه هو وباقي زملائه بصورة غير لائقة في كواليس فيلم الكينج، حيث كان يتعامل بتعال وغرور ويتطاول باللفظ أحيانا، وعلى النقيض أكد دبابة أنه استمتع جدا بالعمل مع النجم محمود عبدالعزيز الذي كان في غاية الرقي بتعاملاته وحضوره ودقة مواعيده.

الجارد حسين غباشي تخصص في تأمين حفلات المطربين

وعن أهم الحفلات التي قام بتأمينها يقول غباشي قمت بتأمين حفلات أهم نجوم الغناء مثل عمرو دياب وتامر حسني ومحمد حماقي، فحفلات عمرو هي الأصعب نظرا للكثافة العددية الكبيرة وعمرو تلقائي جدا في التعامل مع جمهوره، ويحب أن يداعبهم طوال الحفل.

أما الفنان تامر حسني فيطلب منا قبل أي حفل عدم السماح لأحد بالاقتراب منه، حتى لا ينصرف تركيزه ولكن بعد الحفل من الممكن أن يظل وسط الجمهور ويلتقط الصور معهم حتى لو استمر ذلك لساعات.

حماقي أيضاً يحب جمهوره بشكل كبير وجميعهم يطلبون منا التعامل برفق مع الجمهور وعدم أذية أي أحد مهما كان تصرفه، فعندما يقتحم أحد حفلا لحماقي يرفض منا التدخل بعنف ويلتقط صورة معه، ثم يدعه يغادر المسرح، وكذلك الحال مع عمرو دياب وتامر.

من النجوم الذين غضب منهم غباشي خالد النبوي الذي ضربه بقدمه في جسده أثناء تصوير أحد مشاهد مسلسل ابن موت، علماً أن المخرج لم يطلب منه ذلك، في حين لم يقم النبوي بالاعتذار عن تصرفه الذي اعتبره غباشي تصرفاً مهيناً.

وأكد غباشي أنه استمتع جداً بالعمل مع كريم عبدالعزيز في مسلسل وش تاني، وأشار إلى أن كريم جدع وابن بلد، وأعرب عن أمنيته العمل مع أحمد السقا.

محمد سفينة يروي قصصاً أخرى عن النجوم

حيث يكشف وجها آخر للفنانين فيقول: بعض الفنانين يطلبون منا الضرب بصورة حقيقية أثناء تصوير الأعمال الفنية مثل أمير كرارة الذي طلب أن يضرب بشكل حقيقي في مسلسل تحت الأرض، حيث ضربته بشومة "عصا كبيرة" وانكسرت عليه وهو موقف غريب تطلب العنف ضد الفنان نفسه حسب تعليماته.

ومن الفنانين الذين قام بتأمين حفلاتهم عمرو دياب، حيث أكد أيضا أن تأمين حفلاته يكون صعبا للغاية؛ نظرا للعدد الكبير الذي يحضر الحفل، ورغم ذلك فقد تعجبت عندما كانت التعليمات التي يمليها عمرو دياب هي عدم التعرض للجمهور بأي شكل من الأشكال والتعامل معهم برفق رغم أن ذلك يشكل ضررا على الفنان.

وعن أهم الفعاليات التي شارك في تأمينها قال شاركت في حماية وتأمين  عندما قدموا إلى مصر والبعض وقتها كان يشبهني ب big show نظرا لضخامتنا وهناك موقف طريف منه، حيث كان يعتقد أنه قادر بضخامته على تسلق الهرم بسهولة، ولكنه لم يتمكن من ذلك خاصة عندما وجد أن حجرا واحدا من أحجار الأهرامات أضخم منه بكثير.

محمد طلايع

أكد طلايع أيضاً أن بعض الفنانين يطلب أن يضرب بصورة حقيقية مثل طلعت زكريا الذي طلب منهم ضربه في حاحا وتفاحة ويقول طلايع اندمجت وتعرض زكريا للأذى وقتها، ولكن حسن حسني كان يرفض ذلك بصورة نهائية، وكذلك هاني رمزي يطلب ضربه بشكل حقيقي مثلما فعلنا معه في فيلم سامي أكسيد الكربون.

وعن أهم النجوم الذين عمل معهم يقول طلايع عملت مع الزعيم عادل إمام في فيلم السفارة في العمارة والعمل معه كان ممتعا للغاية فهو يتفاهم مع الجارد بالنظرة، ويحتاج أن تكون سريع البديهة، حتى لا يتسبب في حرج لمن حوله، خاصة أن شعبية عادل إمام كبيرة وتأمينه يصبح مستحيلا في الأماكن المفتوحة.

ويضيف: قمت أيضاً بتأمين إحدى حفلات الكينج محمد منير وحدث موقفا من إحدى المعجبات التي كانت تصارع للصعود له للمسرح فأوقف الحفل وصعدت للمسرح وأعطته وردة ثم نزلت مرة أخرى وطلب منا منير تأمينها.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير