تجنبوا مشاهدتها وأنتم في مزاج سيئ.. هذه أسوأ الأفلام في العقد الحالي

تجنبوا مشاهدتها وأنتم في مزاج سيئ.. هذه أسوأ الأفلام في العقد الحالي

Movie 43

This Means War

The Last Airbender

آدم ساندلر

Cowboys and Aliens

The Emoji Movie

Fifty Shades

Valentine's Day

يلجأ البعض في أحيانٍ كثيرة إلى مشاهدة أفلام جيدة مصنوعة بحرفية شديدة كي يبتعدواعن الضغوطات التي يمرون بها، ويواجهون المشاكل التي يعانون منها، ويحسنون مزاجهم حتى ولو بشكل مؤقت، ولكن ماذا إذا أوقعهم الحظ في فيلم سيئ؟.
 
على مدار الأعوام العشرة الماضية قدم صنّاع السينما أفلاماً اعتبرها النقاد الأسوأ، لافتقارها بعض المقومات وأحياناً لكل المقومات التي تجعل العمل السينمائي ناجحاً ومميزاً وممتعاً، وفي ما يلي نستعرض بعضها:
 
Movie 43
 
Movie 43 من أسوأ أفلام العقد
 
يتكون الفيلم من مجموعة من المقتطفات الكوميدية قام بإخراجها 14 مُخرجاً على الأقل، وشارك في بطولتها عدد كبير من النجوم من بينهم "هال بيري، جيرارد باتلر، هيو جاكمان، إيما ستون، كيت وينسلت، سيث ماكفرلين".. وغيرهم من النجوم، ولكنه مع ذلك كان من أسوأ الأعمال السينمائية التي عُرضت في السنوات العشر الماضية.
 
وقال عنه النقاد: إنه من الممكن أن يحصل على جائزة أسوأ إخراج وأسوأ سيناريو، وحصل بالفعل على جائزة التوتة الذهبية كأسوأ الأعمال في سنة عرضه، كذلك ترشح كل فريق العمل إلى جائزة أسوأ الممثلين.
 
 
This Means War
 
This Means War من أسوأ أفلام العقد لا تشاهده
 
انتقد بعض النقاد هذا الفيلم لعدم ملائمة الممثل البريطاني توم هاردي لدور البطولة، وقالوا إنه عندما يُفكر أحد ما في فيلم رومانسي كوميدي، فلن يتخيل توم هاردي يقوم بدور البطولة.
 
تدور أحداث الفيلم حول صراع بين عميلين في الاستخبارات الأمريكية، كريس باين وتوم هاردي، يبدأ عندما يكتشفان أنهما يواعدان نفس المرأة، ما يعرض حياتهما المهنية لمشاكل كبيرة، ويعرض الثلاثة إلى الكثير من المخاطر.
 
The Last Airbender
 
The Last Airbender أسوأ أفلام العقد
 
قبل أن يصبح من أهم المُخرجين ويحقق نجاحاً كبيراً بإخراجه أفلاماً ناجحة مثل The Visit، Split، كان للمخرج م. نايت شيامالان سقطة كبيرة بإخراجه لهذا الفيلم، والمأخوذ من مسلسل الرسوم المتحركة الذي يحمل نفس الاسم وعرضته شبكة نكلودين. 
 
فشل الفيلم فشلاً ذريعاً، حتى أن بعد الجمهور قالوا إنهم لم يستطيعوا الاستمرار في مشاهدته، وغادروا قاعات العرض قبل انتهاء الأحداث.
 
 
الكثير من أفلام آدم ساندلر
 
الكثير من أفلام آدم ساندلر من أسوأ أفلام العقد
 
على مدار الأعوام العشرة الماضية كان للممثل والمنتج الأمريكي آدم ساندلر مجموعة من الأعمال التي اعتبرها النقاد والجمهور على حد السواء من بين الأعمال الأسوأ على الإطلاق، ومن بينها Just Go with It، That's My Boy، The Cobbler، Pixels.
 
وجد نقاد أن آدم ساندلر أحرج نفسه بالمشاركة في هذه الأعمال الرديئة، التي خلت تماماً من حس الدعابة، وكانت حبكتها الدرامية ضعيفة، ولم يكن فيها أي من مقومات التي تجعل الأعمال السينمائية ناجحة.
 
Cowboys and Aliens
 
Cowboys and Aliens يعد من أسوأ أفلام العقد
 
رغم مشاركة عدد من النجوم الكبار الناجحين فيه إلا أن هذا الفيلم يعد من أسوأ الأعمال الدرامية التي عُرضت في السنوات الأخيرة الماضية.
 
تدور أحداث الفيلم حول جاك لونجرمان الذي يجد نفسه في أحد البلدات دون أن يعرف كيف وصل إليها، ولكنه مع ذلك يغدو بطل هذه المدينة بعد تعرضها لهجوم مفاجئ من الكائنات الفضائية.
 
The Emoji Movie
 
The Emoji Movie رغم جمال الرسومات فإنها من أسوأ أفلام العقد
 
اعتبر بعض النقاد هذا الفيلم من أسوأ أفلام الرسوم المتحركة التي عُرضت على الإطلاق، وانتقدوا الأداء الصوتي للفنانين الذين قدموا الشخصيات الرئيسة والفرعية.
 
رُشح الفيلم مرتين لجائزة "التوتة الذهبية" لأسوأ فيلم رسوم متحركة عام عرضه.
 
تدور أحداث الفيلم عن مجموعة من الإيموجيز (الأيقونات) التي تقوم برحلة مُعينة لتصحيح وضع لا يرضيهم.
 
 
ثلاثية Fifty Shades
 

ثلاثية Fifty Shades لم تدهش الجمهور الذي اعتبرها من أسوأ أفلام العقد

 
من أشهر الثلاثيات الرومانسية المصنفة للكبار فقط في العالم، ولكن نجاحها التجاري لم يغير من كونها كانت من أسوأ الأعمال التي عُرضت في السنوات العشر الأخيرة.
 
قال عنها نقاد إن الثلاثية كانت مليئة بالأحداث المتوقعة، والتي يسهل معرفتها، وانتقدوا أداء الفنانين جايمي دورنان وداكوتا جونسون، وقالوا إنه لم يكن هناك أي انسجام بينهما حتى في المشاهد العاطفية التي جمعتهما طوال الأحداث.
 
Valentine's Day
 
Valentine's Day اعتبره النقاد من أسوأ أفلام العقد
 
شارك في بطولة هذا الفيلم عدد ضخم من النجوم الكبار والمحبوبين الذين يحظون بشعبية كبيرة حول العالم، منهم جوليا روبرتس، آن هاثاوي، برادلي كوبر، جايمي فوكس، شيرلي ماكلين، جينفر لورانس، وغيرهم كثيرون، ولكن مع ذلك لم يحقق الفيلم نجاحاً كبيراً كما حقق الأفلام الأخرى التي تدور في نفس الإطار وتنتمي إلى نفس النوع، خاصة أن عدم الترابط بين القصص كان ملحوظاً.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع مشاهير

تواجه مشكلة التنمر.. تعلم من قصة الشاب عبد الرحمن الشهراني «فيديو»

رغم التقدم التكنولوجي الكبير الذي يشهده العالم الذي سهل كثيراً من الأمور على البشرية، إلا أنه له العديد من الأضرار، وأبرزها استخدام المتعلقات الشخصية أو الخوض في أخبار الأشخاص من دون حرج أو الحصول...

أحلام تُحلق بجمهورها في سماء الرياض.. كل ما فاتكم في ليلة فنانة العرب «فيديو»

أحيت الفنانة الإماراتية أحلام حفلًا غنائيًا مميزًا، مساء أمس الجمعة، على مسرح أبو بكر سالم، تزامنًا مع ختام موسم الرياض.أحلام تحيي ليلة فنانة العربواستهل الحفل فقراته بعرض عالمي خطف قلوب الحاضرين...

زوج نانسي عجرم في خطر! .. مفاجأة جديدة في تحقيقات القضية تخلط الأوراق

مفاجأة جديدة فجرتها التحقيقات التي تُجرى حالياً من قبل القضاء اللبناني في قضية مقتل مقتحم فيلا الفنانة نانسي عجرم، حيث ما تزال جلسات استجواب زوجها الدكتور فادي الهاشم مستمرة.3 ساعات تحقيق مع فادي...