صور| لعشاق ساعة أبل.. هكذا بدأت وتطورت

main image
12 صور
حكاية ساعة ابل منذ ولادة الفكرة وحتى تنفيذها

حكاية ساعة ابل منذ ولادة الفكرة وحتى تنفيذها

المخطط الاولي الذي قدم في براءة الاختراع عام 2011

المخطط الاولي الذي قدم في براءة الاختراع عام 2011

وفق الوثائق الساعة كانت أي تايم

وفق الوثائق الساعة كانت أي تايم

الفكرة كانت سوار حول المعصم دون افكار واضحة عام 2001

الفكرة كانت سوار حول المعصم دون افكار واضحة عام 2001

تصميم ظهر عام 2013 قيل انها ساعة ابل

تصميم ظهر عام 2013 قيل انها ساعة ابل

يونيو/ حزيران ٢٠١٤ تيم كوك يخيب امال الجميع ولا يقدم أي معلومة عن الساعة

يونيو/ حزيران ٢٠١٤ تيم كوك يخيب امال الجميع ولا يقدم أي معلومة عن الساعة

الكشف عن ساعة ابل في سبتمبر/أيلول 2014

الكشف عن ساعة ابل في سبتمبر/أيلول 2014

مشروع ابل الطموح يبصر النور

مشروع ابل الطموح يبصر النور

يمكن التنقل من خلال زر كبير الى جانب الساعة

يمكن التنقل من خلال زر كبير الى جانب الساعة

إهتمامها باللياقة البدنية وصحة المستخدم جعلتها المفضلة عن عدد كبير من المستخدمين

إهتمامها باللياقة البدنية وصحة المستخدم جعلتها المفضلة عن عدد كبير من المستخدمين

أشكال وتصاميم مختلفة لترضي جميع الاذواق

أشكال وتصاميم مختلفة لترضي جميع الاذواق

زودت بخدمة خرائط خاصة بأبل ولا علاقة لها بغوغل

زودت بخدمة خرائط خاصة بأبل ولا علاقة لها بغوغل

في التاسع من سبتمبر/أيلول عام 2014  أعلن تيم كوك عن ساعة أبل، وفي التاسع من ابريل/نيسان من العام نفسه كشفت أبل عن تفاصيل الساعة ومميزاتها. في التاسع من مارس/آذار  2015 تم الاعلان عن طرحها في الأسواق  بعد سنوات طويلة من التكهن والتسريبات. 
 
تعتبر ساعة أبل المشروع الاكثر طموحاً حتى يومنا هذا، ورغم أن الحمل الذي القى على تيم كوك كان كبيراً الا انه تمكن وبطريقة ما من الحفاظ على سرية المشروع في الوقت الذي كان العالم بأسره يتابع عن كثب ما يحصل في مختبرات أبل. 
 
قيل الكثير عن الساعة، فتكهن البعض بأنها ستكن أي واتش iWatch  ثم قيل انها أي تايم iTime قبل أن يحسم كوك الأمر ويكشف عن إسمها ومواصفاتها. فما هي حكايات ساعة أبل وكيف تطورت حتى وصلت لما هي عليه اليوم. 
 
البداية بين عامي 2002 - 2004 
 
في تلك الفترة تسلمت شركة نايكي طلباً من رئيس قسم التصميم في شركة أبل جوني إيف مفاده أن الشركة تريد أعدادا كبيرة جداً من ساعات نايكي الرياضية الرقمية وبمويدلات مختلفة، طلب لم تكشف عنه شركة نايكي الا بعد مرور 10 سنوات على تلك الحادثة.
 
ووفق سكوت ويلسون المسؤول في نايكي فان الشركة شعرت «بالمديح» لكون أبل تريد الساعات تلك لفريق عملها لكن الأمر سرعان ما تبدل حين بدأت الاستفسار تنهال عليه عن المواد المستخدمة وطريقة التصنيع. ما يعني بأن أبل  كانت تفكر في مشروع الساعة منذ عام 2002. 
 
أب/ أغسطس عام 2011 
 
 
 
تقدمت شركة أبل بطلب للحصول على براءة إختراع لساعة ذكية تحتوي على اجهزة إستشعار، وتضمن الطلب أيضا الإشارة الى جهاز منحني مع شاشة تعمل باللمس مصنوعة من الدجاج المرن بالاضافة الى أجهزة إستشعار لمراقبة نبضات القلب.
 
الطلب هذا تحدث عن سوار الكتروني للمواد السمعية والبصرية وقيل حينها انه سيكون الجيل السادس من أيبود نانو. ويبدو من المعلومات المرفقة أن آبل كانت تمتلك فكرة ما عما تريد فعله لكنها لم تكن قد بلورتها بشكل كاف.
 
نوفمبر/تشرين الثاني 2012 
 
ضجت المواقع المعنية بأخبار التكنولوجيا بتسريبات مصدرها موقع صيني يتحدث عن قيام أبل بالعمل على جهاز يتضمن شرائح انتل وتكنولوجيا جديدة قائمة على البلوتوث. وفق الأخبار التي سربت حينها فان الجهاز هذا سيعمل من خلال اللمس ومن خلال تلقي الأوامر الصوتية وقيل أنه سيطرح خلال ستة أشهر في الاسواق. 
 
فبراير/شباط 2013 
 
 
الصحف تنقل عن «مصدر مطلع» أن أكثر من 100 فرد يعملون على مشروع الساعة الذكية هذه وأن ساعة «أي واتش» تجاوزت مرحلة التجارب ودخلت بالفعل مرحلة التصنيع. وفق المصدر هذا فان الساعة تسمح للمستخدمين باجراء المكالمات واستقبالها بالاضافة الى تضمنها جهازاً يحتسب عدد الخطوات التي يقوم بها المستخدم وأجهزة إستشعار لمراقبة صحته مثل نبضات القلب. 
 
مارس/آذار 2013 
 
بعد الكثير من التكهنات حول المواد التي ستسخدم لصناعة الساعة، أعلنت شركة كورنينغ وهي إحدى الشركات التي تتعامل معها أبل ان الزجاج المرن الذي تصنعه الشركة لا يمكن إستخدامه في تقنية معقدة مثل الساعة التي تعمل عليها، في هذا الوقت كانت أبل قد تقدمت باكثر من 79 طلب براءة إختراع جميعها تضمنت كلمة معصم. 
 
مايو/أيار 2013 
 
يلمح تيم كوك الى أن أبل «قد تكون» تعمل على جهاز يمكن إرتدائه لكنه حسم الامر بانه لن يكون مثل نظارات غوغل حين قال « أرتدي نظارة لانني مرغم على ذلك، ولا اعرف أي شخص  يريد إرتداء نظارة لا يوجد سبب طبي يرغمه على إرتدائها ».
 
يونيو/حزيران - أكتوبر/تشرين الاول 2013 
 
تقدم شركة أبل في شهر يونيو/حزيران  بطلب لتسجيل ماركة «أي واتش» في اليابان وروسيا تحت عنوان «كمبيوتر أو ساعة». في هذه الفترة تقوم أبل بتعيين جيف وليامز كرئيس للقسم الخاص بساعات أبل. في شهر أكتوبر/تشرين الاول تم الاعلان عن إنضمام مسؤولة قسم المبيعات في «بربري» أنجيلا اهرينتدس لشركة أبل. 
 
يانير/كانون الثاني - فبراير/شباط 2014 
 
خبيران في مجال الصحة ينضمان الى فريق أبل وهما نانسي دورتي ورافي ناراشيمان في شهر يانير/كانون الثاني. في فبراير/شباط ينضم خبير في النوم للفريق أيضاً. 
 
يونيو/حزيران 2014 
 
 
العالم ينتظر ما سيقوله تيم كوك في مؤتمر المطورين بعد أن ارتفعت التكهنات والتسريبات عن شكل الساعة. لكن كوك يخيب آمال الجميع ولا يذكر إطلاقا ساعة ابل خلال المؤتمر. 
 
يوليو/تموز 2014 
 
تقوم أبل بتوظيف مصمم الساعة الفاخرة «تاغ » باترك برونياكس والرئيس السابق لقسم التصميم في دار أزياء «إيف سان لوران» بول دينيف، التكهنات حينها قالت بأن الساعة ستضم شاشة 2.5 إنش وستقوم شركة ال جي بتصنيعها كما سيتضمن الجهاز 10 اجهزة إستشعار من ضمنها جهاز لمراقبة نشاط القلب وسيتطلب توأمته بهاتف أيفون ليتمكن المستخدم من ارسال الرسائل النصية والصوتية للاخرين. 
 
سبتمبر/أيلول 2014 
 
 
وأخيراً يحل اليوم المنتظر ويكشف تيم كوك للعالم عن ساعة أبل. خلال المؤتمر الذي خصص للكشف عن هاتفي أيفون 6 وأيفون 6 بلس ومع نهاية عرض الخصائص قال كوك « أمر واحد إضافي.. » وكشف للعالم عن الساعة المنتظرة.
 
الساعة ستطرح بثلاث موديلات أبل وتش الرياضية، والأساسية، والفاخرة. الشاشة متوفرة بقياس 38 ملم  و 42 ملم. التحكم سيكون من خلال زر جانبي يمكن المستخدم من التحكم بالساعة التي تتضمن خدمة إستلام الرسائل والاتصال ومشاركة المعلومات الصحية. ولم يتم تحديد أي موعد لطرحها في الاسواق. 
 
نوفمبر/تشرين الثاني- فبراير/شباط 2015 
 
تبدأ عمليات التحضير لطرح الساعة في الاسواق في ربيع 2015 . خلال هذه الفترة تصدر أبل برنامج «واتش كيت» WatchKit في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 . 
 
مارس/آذار 2015 
 
في شهر مارس 2015  يكشف تيم كوك عن جميع مواصفات آبل وموعد طرحها في الاسواق.  
 
المواصفات 
 
 
تأتي ساعة أبل بتصميم أنيق بعدة ألوان وتصاميم تتضمن تقنيات حديثة كالديجتال كراون الذي يغني المستخدم عن استعمال اللمس لكون الشاشة صغيرة الحجم. بالاضافة الى ميزة إستشعار الضغط «فورس تتس». تأتي الساعة بمعالج أبل أس ١ وتحتوي على ذاكرة عشوائية 512 ميغابايت وسعة داخلية 8 غيغابايت وتقنية الوايرلس والبلوتوث 4.0  بالاضافة الى مستشعر لدقات القلب.
 
أما نظام ووتش أو أس ٢ الذي تم الكشف عنه في ١١ يونيو /حزيران 2015  وهو الاصدار الثاني لنظام التشغيل الخاص بالساعة يتيح للمطورين بناء تطبيقات مستقلة لساعة أبل لا تتطلب العمل عبر أيفون. 
 
يمكن للمستخدم التنقل بين التطبيقات المختلفة والشاشة الرئيسية في ساعة أبل بالإضافة لتكبير وتصغير المحتوى من خلال الزر الكبير على جانب الساعة. كما يمكن الإطلاع على الرسائل الواردة  كما يمكنه الرد عليها بردود جاهزة أو معدة مسبقا. 
 
 
تتيح  التواصل مع الأصدقاء من خلال الضغط على الزر الجانبي للساعة أسفل الزر الدائري الرئيسي وستظهر قائمة الأصدقاء أو جهات الإتصال كما يمكن اجراء المكالمات الهاتفية وإستقبالها، كما تساعد على تحسين لياقة المستخدم البدنية من خلال مراقبة عوامل اللياقة مثل معدل ضربات القلب، حيث تحتوي الساعة على أربعة أجهزة إستشعار توفر ذلك.
 
يشجع تطبيق اللياقة البدنية المدمج في ساعة ابل المستخدم على تحقيقه أهدافه فعلى سبيل المثال ستنبهه الساعة للقيام بالحركة عند الجلوس لفترة طويلة، وتتيح أيضا مراقبة السعرات الحرارية .وتظهر حلقات للمستخدم على الشاشة كل حلقة منهاخاصة بنشاط بدني ما.  
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا