أفضل من الفياجرا.. فوائد فيتامين «د» للجسم ومصادره المختلفة

main image
8 صور
أفضل من الفياجرا.. فوائد فيتامين «د» للجسم ومصادره المختلفة

أفضل من الفياجرا.. فوائد فيتامين «د» للجسم ومصادره المختلفة

فوائد فيتامين د

فوائد فيتامين د

مصادر فيتامين د المختلفة

مصادر فيتامين د المختلفة

فوائد فيتامين د للرجال

فوائد فيتامين د للرجال

فوائد فيتامين د للجسم

فوائد فيتامين د للجسم

فوائد فيتامين د للبشرة

فوائد فيتامين د للبشرة

فوائد فيتامين د للعظام

فوائد فيتامين د للعظام

فوائد فيتامين د للاطفال

فوائد فيتامين د للاطفال

يُعد فيتامين "د" أحد الفيتامينات المهمة لجسم الإنسان، ويمكن الحصول عليه من أكثر من مصدر أبرزها التعرض لأشعة الشمس في أوقات معينة من اليوم، ويعد هذا الفيتامين هرموناً طبيعياً؛ كونه يتم تصنيعه داخل الجسم بعكس الفيتامينات. 
 
ويحتاج جسم الإنسان إلى التعرض لأشعة الشمس ما بين 5 و10 دقائق مرتين أو ثلاث مرات أسبوعياً، ولكن قد لا يحصل الجميع على الفيتامين عبر أشعة الشمس؛ لأنهم لا يحرصون على التعرض للأشعة بانتظام، إضافة إلى أن فرص الحصول على الفيتامين من الشمس تقل في الشتاء، ورغم أنها المصدر الأهم لـ"فيتامين د" فإنها ليست الوحيدة للحصول عليه. 

فوائد فيتامين د

وللاطلاع أكثر على فوائد فيتامين د بشكل عام، يمكننا أن نلخص دور الهرمون في أنه يعمل على امتصاص الكالسيوم من الغذاء في الجهاز الهضمي وينقله إلى الجسم مباشرة، ومن ثم فنقص فيتامين د يُعرض الجسم إلى خلل في امتصاص الكالسيوم، حيث يصبح ناقصاً؛ لذا تتحرر جزيئات الكالسيوم من العظام، من أجل الحفاظ على نسبة الكالسيوم في الدم، وهو ما يؤدي إلى رخاوة العظام لدى الأطفال وتخللها لدى الكبار، إضافةً إلى ارتفاع ضغط الدم. 
 
فوائد فيتامين د كثيرة
 
العديد من الأبحاث خلصت إلى أن هناك علاقة بين قلة هذا النوع من الفيتامين في الجسم والإصابة بمرض السكري، فضلاً عن أن معظم أمراض المناعة تكون بسبب نقص فيتامين "د" في الجسم، وعلى الرغم من المخاطر التى قد يؤدى نقص فيتامين "د" إليها فإن هذا المرض شائع للغاية بين البالغين والأطفال أيضاً؛ بسبب إهمال التعرض إلى أشعة الشمس بانتظام، والخوف من تأثيرها في بشرة الأشخاص، بخلاف استعمال مستحضرات الوقاية من الشمس بغزارة. 

فوائد فيتامين "د" للرجال

فيتامين "د" له العديد من الفوائد للرجال، حيث يعد عنصراً مهماً في عملية بناء العظام وتقوية العضلات، إضافةً إلى تعزيز الجهاز المناعي، كما يُعد أكثر أهمية لهؤلاء الذين ينتظمون في ممارسة الرياضة خاصة كمال الأجسام، التي تعتمد على تقوية العظام وبنائها، وبخلاف ذلك فإن هذا الفيتامين له أهمية خاصة بتعزيز القدرة الجنسية لدى الرجال. 
 
ليس هذا فقط، فيتامين د له فوائد أخرى للرجال، وأبرزها تعزيز صحة البروستاتا، ويحمى الرجال من تضخم البروستاتا الحميد، وأيضاً يمنع خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.
 
كل تلك الفوائد تنعكس على الصحة الجنسية لدى الرجال؛ لذا يمكننا القول بأن هذا الفيتامين له تأثير كبير في تعزيز الرغبة الجنسية لدى الرجال، ونقصه في الدم يؤدي إلى ضعف في الانتصاب، نتيجة ضعف تدفق الدم في الأعضاء التناسلية؛ ما يؤدي بالتبعية إلى الضعف الجنسي. 
 
يضم فيتامين د عناصر مفيدة للجسم
 
فيتامين "د" في الأغلب مرتبط بـ"هرمون التستوستيرون"، وكلما زاد هذا الفيتامين ارتفعت معدلات هرمون التستوستيرون، وبحسب الدراسات الحديثة فإن انخفاض القدرة الجنسية لدى الرجال يكون على الأرجح في فصل الشتاء أكثر منه في الصيف؛ بسبب قلة التعرض لأشعة الشمس التي ترفع مستوى فيتامين "د" في الجسم. 

فوائد فيتامين "د" للجسم

يعمل هذا النوع من الفيتامين في الجسم بشكل مباشر على تحسين مستوى السكر في الدم؛ حيث إن هناك دراسات تؤكد أن المتوافر في أجسامهم فيتامين "د" بكثرة هم الأقل تعرضاً بنسبة 88% للإصابة بمرض السكري، إضافةً إلى تنظيم الكالسيوم في الجسم؛ كونه يمتص مباشرة الكالسيوم من الجهاز الهضمى لتوزيعه على العظام، ومنع هشاشة العظام في سن مبكرة.
 
ويُضاف إلى ذلك أنه يحمي هذا النوع من الفيتامين من نمو الخلايا السرطانية، ويقي أيضاً من أمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم؛ ما يحسن من مستويات ضغط الدم بشكل منتظم، ومكافحة الالتهابات التي تسبب الصداع النصفي. 

فوائد فيتامين د للبشرة

استكمالاً للفوائد الهائلة لـ"فيتامين د" فإن له فوائد مذهلة للبشرة، حيث يُساهم الفيتامين في معالجة الصدفية، عبر الكريمات الطبيعية أو المكملات الغذائية التى يضمها الفيتامين.
 
بخلاف ذلك فإن هذا الفيتامين له تأثير في علاج الحروق والإصابات بشكل أسرع، حيث يعزز قدرة الجسم والجليد على علاج الحروق وتلف الجلد.
 
ويمكن لهذا الفيتامين علاج الأكزيما التي تصيب الجلد لدى البعض، أيضاً هذا النوع من الفيتامين مفيد للغاية في علاج حب الشباب، ويقلل من النشاط الزائد للبكتيريا التى تسبب حب الشباب. 
 
يمكن الحصول على فيتامين د من أطعمة مختلفة
 
الشيخوخة المبكرة للبشرة تؤرق العديد من الرجال حول العالم، أو حتى تسبب مخاوف كبيرة لدى الشباب؛ حيث إن هناك شباباً ما زالوا في مرحلة الأربعينيات من العمر وتظهر عليهم علامات الشيخوخة المبكرة للبشرة، فيمكن لـ"فيتامين د" أن يقلل من تلك الأعراض عند استخدامه موضعياً، فهو يعد مضاداً للالتهابات.

فوائد فيتامين د للشعر

يُعاني معظم الناس من مشكلة تساقط الشعر، ويحاول البعض علاج الأمر بالأدوية أو التركيبات التي يصفها الأطباء، ولكن الحل يكمن في هذا النوع من الفيتامين.
 
يساعد هذا الفيتامين على حماية الشعر من التساقط، إضافة إلى أن له دوراً كبيراً في نمو وتحفيز بصيلات الشعر الجديدة والقديمة على النمو، النظام الغذائي العشوائي الذي لا يحتوي على الفيتامينات وخاصة فيتامين "د".
 
كما يساعد على التأثير سلبياً في الصحة بشكل عام، وبالتبعية يؤثر في نمو الشعر ويساعد على تساقطه، حيث يعمل هذا النوع من الفيتامين بشكل مباشر على تحفيز نمو الشعر وتقليل تساقطه؛ كونه عاملاً أساسياً في تقليل الاكتئاب والعوامل الصحية السلبية، يساهم أيضاً في تحسين صحة الدماغ وتقليل تساقط وضعف الشعر وبصيلاته. 
 
يمكن الحصول على فيتامين د من المكملات الغذائية

فوائد فيتامين د للعظام

فيتامين "د" يعزز من صحة عظام الرجال والأطفال، فكما ذكرنا في السابق أن الدور الرئيس لهذا النوع من الفيتامين هو امتصاص الكالسيوم من الجهاز الهضمي للإنسان؛ لنقلها مباشرة إلى العظام.
 
لذا فإنه ينقل معادن مهمة للغاية من أجل صحة العظام، ويحافظ هذا الفيتامين على كمية الفسفور المنقولة إلى الدم، وذلك ضمن المعادن الضرورية لصحة العظام.
 
وفي النهاية يكون الجسم في أمس الحاجة إلى هذا الفيتامين لامتصاص الكالسيوم، وبناءً على ذلك فإن أي خلل في وفرة هذا الفيتامين يسبب خللاً في الكالسيوم الذي يمتصه الجسم ويحتاجه؛ ما يؤدي إلى هشاشة العظام. 
 
يقاوم فيتامين د هشاشة العظام

فوائد فيتامين د للتنحيف

العديد من الفوائد يكفلها هذا الفيتامين لجسم الإنسان كما شاهدنا في الأعلى، ولكن ما زالت الفوائد مستمرة، حيث كشفت دراسات حديثة عن فوائد فيتامين "د" للتنحيف.
 
وأكد باحثون من جامعة ميلان الإيطالية، أن تناول مكملات تحتوي على هذا النوع من الفيتامين له علاقة مباشرة بالمساعدة على خسارة بعض الوزن الزائد، ويرتبط نقص هذا الفيتامين في الجسم بزيادة الوزن لدى البعض، ولكن العلاقة بين الأمرين لم تُحسم بالتأكيد حتى الآن بحسب الباحثين. 
 
وأُجريت الأبحاث على عينة قوامها 400 شخص مصاب بالسمنة، ويعانون جميعاً من نقص في هذا النوع من الفيتامين، وطالبهم الباحثون باتباع حمية غذائية قليلة السعرات الحرارية، وتم تقسيم العينة إلى ثلاث فئات الأولى لم يحصل أحد فيها على مكملات تحتوي على هذا النوع من الفيتامين، أما الثانية فتناولت  25 ألف وحدة دولية من الفيتامين هذا في الشهر، والثالثة تناولت 100 ألف وحدة دولية من هذا الفيتامين في الشهر.
 
نقص فيتامين د يعرضك لأمراض مختلفة
 
واتضح بعد انتهاء مدة ستة أشهر من التجربة أن المشتركين من المجموعتين الثانية والثالثة خسروا وزناً أكبر مقارنة بين المجموعة الأولى، وكانت خسارة الوزن للمشتركين في المجموعة الثانية ممن تناولوا فيتامين "د" أكثر من 3.8 كيلوغرام.
 
أما الثالثة فقد خسر المشتركون فيها قرابة 4.5 كيلوغرام، مقارنة بين المجموعة الأولى التي خسر المشتركون فيها 1.2 كيلوغرام فقط. 

فوائد فيتامين د للأطفال

يوصي الأطباء والمختصون بجرعة لا بأس بها من فيتامين "د" للأطفال؛ كون الفيتامين يساعدهم في تكوين وتقوية الأسنان، وأيضاً نمو العظام وتقويتها؛ لذا يحرص دائماً الآباء على تعريض أطفالهم الصغار لأشعة الشمس في الأوقات المبكرة، ولكن إذا لم يكن ذلك كافياً فهناك جرعة مُوصى بها للأطفال الرضع دون عمر الـ12 شهراً، وهي عبارة عن 10 غرامات فقط من هذا النوع من الفيتامين يومياً، في ما يحتاج الرضع الأكثر من 12 شهراً إلى 15 غراماً من الفيتامين. 

مصادر فيتامين د المختلفة 

هناك العديد من المصادر لهذا النوع من الفيتامين، منها المصادر الطبيعية والأخرى التى يمكن الحصول عليها عبر الأطعمة، وإليكم قائمة بالمصادر التى يمكنكم من خلالها الحصول على فيتامين "د":
 
الشمس أفضل مصدر لـ فيتامين د
 
- أشعة الشمس خاصة في فترة الصباح. 
- كبد الأبقار. 
- المأكولات البحرية؛ حيث يوجد بكميات كبيرة في التونة والسلمون والسردين. 
- الأجبان، والبيض والزبادي. 
- العديد من المكملات الغذائية بشرط أن يوصي بها المتخصصون.
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل