علميا.. لماذا يخون بعض الرجال؟

علميا.. لماذا يخون بعض الرجال؟

أُجريت العديد من الدراسات والأبحاث التي تحاول معرفة أسباب الخيانة

رغم تطوير العالم بهذه الصورة غير المسبوقة إلا أن "الرجال هم الرجال" لا يتخلون عن معتقداتهم ولا ينساقون وراء غرائزهم

هناك العديد من الأسباب الكامنة وراء قيام الرجال بخيانة زوجاتهم

وما لا يثير الدهشة أنه من أهم أسباب الخيانة هو الشعور بالانفصال العاطفي عن شريك الحياة

الخيانة من المشاكل الأكثر شيوعاً وخطورة في العلاقات الزوجية، ففي كثير من الأحيان لا يزول تأثيرها ويبقى لفترة طويلة للغاية، خاصة أنها تؤدي إلى فقدان الثقة بين الطرفين، وفي بعض الأحيان لا يمكن التغاضي عنها ما يؤدي إلى انفصال الزوجين.
 
أُجريت العديد من الدراسات والأبحاث التي تحاول معرفة أسباب الخيانة، والدوافع وراء حدوثها، كذلك أُجريت دراسات أكثر تخصصاً عن خيانة الرجال لزوجاتهم، ووجدت بعضها أن الرجال يميلون إلى الخيانة أكثر من النساء. 
 
الغرائز قد تجيب عن تساؤل لماذا يخون الرجل
 
 
 
أسباب كثيرة 
 
توصلت دراسة نُشرت في مجلة «Journal of Sex Research»، إلى أن هناك العديد من الأسباب الكامنة وراء قيام الرجال بخيانة زوجاتهم، التي ترجع إلى أبعاد نفسية مختلفة مثل شعوره بالإهمال أو التهميش في علاقته الزوجية، أو شعوره بالغضب إزاء زوجته، أو رغبته في الانتقام من نفسه لأنه يخشى العيش سعيداً.
 
ووجدت الدراسة، أن الرجال الذين يخونون زوجاتهم غالباً ما يكونون يعانون من الخوف من الالتزام، أو لا يثقون في أنفسهم بما يكفي لذا يبحثون عن مزيد من النساء اللائي يعززن بداخلهم شعورهم بالرجولة، وتزيد من شعورهم بالثقة. 
 
قد تكون الزوجة إجابة سؤال لماذا يخون الرجل
 
وتوصلت الدراسات، إلى أن النساء يصلن إلى سن النضج قبل الرجال، لذلك فإن افتقار بعض الرجال إلى الخبرة فيما يتعلق بالعلاقات الإنسانية الجادة، أو عدم وصولهم إلى النضج الكافي قد يكون له تأثير سلبي، وقد يدفعهم إلى البحث عن مزيدٍ من التجارب الجنسية والمغامرات العاطفية.
 
وفي الوقت نفسه، قد تكون المشاكل التي تعرض لها الرجال في طفولتهم سبباً رئيساً لقيامهم بالخيانة، مثل الشعور بالاهمال، أو تعرضه لإساءة جسدية أو عاطفية، أو ربما كان يرى والده وهو يُسيء التعامل مع والدته، مثل الاعتداء بالضرب أو خيانتها مع نساء أخريات. 
 
الشخصيات المتهورة 
 
بالرغم من أن كل علاقة تختلف عن الأخرى، وأن أسباب الخيانة تتباين ولا توجد أسباب ثابتة لحدوثها، ولكن الباحثين في جامعة كوينزلاند وجدوا أن هناك بعض الخصائص والعوامل المُعينة التي تُشير إلى احتمالية قيام هذا الشخص بخيانة قرينه.
 
ووفقًا للنتائج المنشورة في المجلة البريطانية لعلم النفس، فإن الأشخاص المتسرعين الذين يتخذون القرارات على عَجل غالباً ما يكونون أكثر خيانة لشركائهم، لأنهم لا يتمهلون للتفكير، ويتصرفون بناءً على أفكارهم وعواطفهم. 
 
وما لا يثير الدهشة أنه من أهم أسباب الخيانة هو الشعور بالانفصال العاطفي عن شريك الحياة، والطلاق الصامت، وتدني الشعور بالرضا في العلاقة مع الزوجة. 
 
في محاولة لفهم العوامل التي تدفع إلى الخيانة، قام الباحثون باستبيان خضع له حوالي 123 شخصاً من الجنسين تتراوح أعمارهم بين 17 و25، وكانوا جميعهم إما متزوجين وإما مرتبطين بأشخاص آخرين في علاقات عاطفية. 
 
 
 
التفكير الذكوري هي الجواب المقنع على لماذا يخون الرجل
 
النظرة الذكورية للأمور 
 
أُجريت العديد من الدراسات والأبحاث العلمية التي تحاول معرفة الأسباب الكامنة وراء خيانة الرجال بصورة أكبر من النساء، ووجدت أنه بينما يمارس الذكور العلاقات الحميمة خارج إطار الزواج بنسبة 20 %، فإن اقتراف النساء لهذا الخطأ الجسيم لا يزيد على 13% فقط، وأرجعت الدراسات ذلك إلى استمرار العقلية الذكورية في حكم العالم. 
 
رغم تطوير العالم بهذه الصورة غير المسبوقة إلا أن "الرجال هم الرجال" لا يتخلون عن معتقداتهم ولا ينساقون وراء غرائزهم، حسب ما توصلت إليه دراسة نُشرت مؤخراً.
 
ورغم أنه لا يجدر بنا التعامل مع هذه المعلومات باعتبارها حقائق مُسلماً بها، ونتهم بها كل الرجال، ولكن حسب الدراسات والإحصائيات، فإن دماغ الرجال تميل أكثر إلى إقامة علاقات حميمية أكثر من النساء، كما أنه من السهل أن ينجذب إلى نساء أخريات غير زوجته.
 
هل ترتبط الخيانة الزوجية بطبيعة المهنة والعمل؟

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أنت والمرأة

شروط الزواج من أجنبية «وزارة الداخلية إمارة الرياض».. تعرف عليها

الزواج أمر ضروري لاستقرار حياتنا جميعًا، وعند واختيار الزوجة؛ فإن الأمر قد يتعدى حدود الدول، فغالبًا ما تجد الزواج يجمع جنسيات مختلفة، فالحب والتوافق هما السبيل الوحيد للقلب والزواج، ولكن لكل زواج...