هذه الأطعمة تسبب التهاب القولون.. والاستئصال علاج الحالات المستعصية

هذه الأطعمة تسبب التهاب القولون.. والاستئصال علاج الحالات المستعصية

اسباب التهاب القولون

اعراض التهاب القولون

علاج التهاب القولون بالاعشاب

ادوية التهاب القولون

التهاب القولون مشكلة لا تنتهي لدى ملايين الأشخاص؛ فهو من الأمراض المنتشرة بكثرة ويعاني منه كثيرون، فيصيبهم بألم مستمر في منطقة البطن؛ ما ينغص عليهم حياتهم.
 
يحدث التهاب القولون نتيجة نقص الدم بهذا العضو، أو للإصابة بعدوى، وله أنواع مختلفة مثل "داء كرون - التهاب القولون اللمفاوي - التهاب القولون الكولجيني - التهاب القولون المجهري - التهاب القولون التقرحي - التهاب القولون الخاطف - التهاب القولون الكيميائي - التهاب القولون الإقفاري - التهاب القولون المعدي - التهابات القولون غير النمطي"، وهو ما يطرح تساؤلاً عن أسباب التهاب القولون، وما النصائح الطبية لعلاجه.
 
وينتج عن التهاب القولون مجموعة من الأعراض منها "آلام في البطن - والإسهال وقد يكون دموياً - والإصابة بالجفاف - وارتفاع درجة حرارة الجسم - والإرهاق - والمعاناة من التهاب الجلد - والإصابة بتورم المفاصل"، وفي التقرير التالي نرصد أسباب التهاب القولون ونصائح طبية لعلاجه بوصفات طبيعية.
 
التهاب القولون يسبب آلام مستمرة في البطن

أسباب التهاب القولون

وقد ينتج التهاب القولون عن التهابات السلمونيلا والقولون التقرحي أو الكرون أو الالتهاب المجهري، أو عن طريق وجود ميكروبات في القولون أو التهابات ناتجة عن وجود الإميبا وطفيليات أو ناتجة عن الإصابة بالدرن أو الإكثار في تناول الوجبات الحارة والدسمة، أو إهمال تناول الخضراوات، أو عدم شرب الماء، ويتم تشخيص الإصابة بالتهاب القولون عن طريق استخدام الصور الإشعاعية - التنظير الهضمي - تحليل الدم والبراز.
وهناك مجموعة من الأطعمة التي تسبب حدوث التهابات القولون، منها تناول المشروبات الغنية بالكافيين - الخضار غير المطبوخ - العلكة الخالية من المواد السكرية - تناول الأطعمة الحارقة - تناول الأطعمة المحتوية على الألياف - تناول الحبوب الكاملة - الفاكهة المجففة - تناول البقوليات مثل الفاصوليا والفول - الحليب - تناول المشروبات الغازية - تناول المشروبات الكحولية - كثرة تناول الأطعمة المشبعة بالدهون والوجبات الجاهزة. 

أعراض التهاب القولون

تختلف أعراض التهابات القولون بحسب أسبابه، ولكن هناك مجموعة من الأعراض الأكثر شيوعاً مثل: "ظهور مخاط في البراز - وجود دم في البراز - تقرحات الأمعاء الغليظة - الإسهال - الشعور بالحاجة إلى التغوط لكن من دون القدرة على ذلك - آلام البطن والتشنجات - الحمى - فقدان الشهية". 
وقد تكون هناك أعراض مثل التهاب المستقيم التقرحي، وهو تقرح في المستقيم ويسبب: "الزحير - ألم المستقيم - الإسهال - البراز الدموي"، وهناك التهاب المستقيم، والقولون السيني الذي يسبب آلاماً كبيرة في البطن، وبخاصة الجانب الأيسر، وهناك التهاب الجانب الايسر للقولون والتهاب القولون بالكامل.
 
أعراض التهاب القولون غير محددة

علاج التهاب القولون بالأعشاب

من أكثر أساليب العلاج المستخدمة لالتهابات القولون من الأعشاب هو مادة "الكركمين" الفريدة التي يتم استخلاصها من جذر نبات الكركم، وهو يستخدم كثيراً في البطن العلاجي في الهند والصين، وثبت فاعليته في علاج التهابات القولون عن طريق دراسة تجربية في الولايات المتحدة، وكان أكثر فاعلية من العلاج الدوائي الكيميائي. 
 
كما يمكن أيضاً استخدام نبات الهندباء، فهو يعمل مثل المضاد الحيوي ومضاد للالتهابات، ويعد آمناً على الجهاز الهضمي، وهناك أيضاً نبات قبطيس الصيني، ويستخدم كثيراً لحل مشكلات الجهاز الهضمي في الصين، ويعمل أيضاً كمضاد حيوي قوي لعلاج الالتهابات في الجسم، وليس المعدة فقط، ولكن يجب استخدامه بحذر وبجرعات قليلة. 
 
وأيضاً هناك عرقسوس أورالي، ويستخدم كثيراً في العلاجات بالأعشاب في الدول الغربية والصين، ويملك العرقسوس القدرة على تقوية جهازك الهضمي، ويكافح الالتهابات، ويجب تحديد الجرعات بدقة للحصول على النتيجة المثالية، وثبتت فاعليته مع الذين يعانون من مرض كرون والتهابات القولون التقرحي.
 
ويمكن أيضاً استخدام بعض الأعشاب الطبيعية الأخرى علاجاً مثل: "البروميلين - وبذور القطوانة والقشر الناتج عنها - والبروبيوتيك"؛ للتخلص من التهابات القولون.

أدوية التهاب القولون

يمكن علاج القولون عن طريق الأدوية العلاجية من الصيدليات التي يصفها الطبيب مثل حمض 5 المعروف باسم الأمينوساليسليك، ومثل أدوية سلفاسالازين، ولكن يجب أن يكون الشخص الذي سيتناول ذلك العقار لا يعاني من حساسية من مركب السلفا.
 
وإذا كان يعاني من الحساسية منها يجب أن يستخدم الأنواع الخالية من السلفا، ويمكن أن يلجأ أيضاً المريض لاستخدام أدوية الكورتيكوستيرويد، وهي مضادات للالتهاب، وتستخدم في محاولة للسيطرة على الأعراض الناتجة عن القولون التقرحي.
 
التهاب القولون قد يكون مستعصيا
كما يمكن استخدام أدوية كبت المناعة مثل مركبات المركابتوبورين والآزاثيوبرين، ويتم اللجوء لها في حال فشلت الأدوية السابقة.
 
وتستخدم للسيطرة على الالتهاب الناتج عن القولون، وهناك العوامل البيولوجية مثل مركب إنفليكسيماب، ويتم استخدامها في حالات التهابات القولون التقرحي مرتفع الشدة والنشط.
 
وفي بعض الحالات يلجأ الأطباء لاستئصال القولون أو المستقيم؛ للتخلص من تلك الالتهابات في الحالات المستعصية، ويكون التخلص من تلك الالتهابات نهائياً.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

أفضل خلطات لتطويل الشعر.. لها نتائج سريعة

إذا أرهقتك منتجات العناية بالشعر وتطويله وجعله أكثر نعومة؛ نظراً لاحتوائها على كميات كبيرة من المواد الكيميائية، وتكلفتها باهظة الثمن؛ توجد أمامك تشكيلة متنوعة من الخلطات الطبيعية المغذية والمفيدة...