كيف تقي نفسك من إشعاعات الهواتف الذكية؟

كيف تقي نفسك من إشعاعات الهواتف الذكية؟

أصبحت الهواتف المحمولة، جزءًا يصعب الاستغناء عنه في ظل حياتنا العصرية السريعة، إلا أن إشعاعات الهواتف الذكية قد تؤثر سلباً على صحة الإنسان، خاصة خلال الاستعمال لفترات طويلة، مما دفع العديد من خبراء التقنية لتقديم مجموعة من النصائح السريعة للوقاية من مخاطر الهواتف الذكية.

خطوات للحماية من إشعاعات الهواتف الذكية

ونشر المكتب الاتحادي للحماية من مخاطر الإشعاع، في ألمانيا عدداً من الخطوات للواقية من أشعه الهواتف الذكية وهي كالتالي:
-قبل شرائك لهاتفك الذكية، تحقق من قيمة معدل الامتصاص النوعي (SAR)، بحيث لا يتجاوز الحد المسموح به عالمياً وهو 2 واط لكل كيلوغرام؛ ووفقاً للخبراء يقصد (SAR)، مقياس الطاقة عالية التردد، التي يمتصها جسم الإنسان وأنسجته عبر استخدام الهواتف الذكية
صورة ذات صلة
 
-ابعد الهاتف الذكي من الأذن بقدر الإمكان لتفادي الإشعاعات؛ حيث إن بعد المسافة يعمل على تناقص كثافة الحقول الكهرومغناطيسية بشكل كبير؛ كما ينصح الخبراء باستخدام السماعات اللاسلكية وغير اللاسلكية كونها تقلل من أضرار إشعاعات الهواتف الذكية.
احذر من استخدام الهواتف الذكية في الأماكن التي تضعف فيها شبكة الاتصال، وذلك لتجنب الإشعاعات التي تتضاعف حجمها في تلك الحالة لتشغيل الهاتف بشكل أقوي وتشمل تلك الأماكن الأنفاق ومحطات القطار وغيرها.
 

أضف تعليقا