مر بأزمة نفسية.. القصة الكاملة لانتحار طالب هندسة من أعلى برج القاهرة

main image

شاب في ريعان شبابه، جاهد لسنوات طويلة في دراسته ليحقق حلمه الذي طالما راوده كثيراً طوال السنوات الماضية، فكلل الله تعبه في الثانوية العامة ودخل كلية الهندسة في جامعة حلوان بمصر، وبدلاً من أن يتوجه بالتوظيف والعمل في إحدى أكبر الشركات، توجه إلى أعلى برج القاهرة، بعد أن قرر الانتحار من أعلى البرج بسبب مروره بأزمة نفسية فيسقط غريقاً في دمه بعد ثوانٍ معدودة.

قصة مأساوية كان بطلها الطالب المصري نادر محمد جميل، الذي يدرس في كلية الهندسة بجامعة حلوان، والذي أصابت قصته رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالصدمة، فما قصة طالب الهندسة المنتحر، وما الأسباب التي دفعته للانتحار، هذا ما سنتعرف إليه في السطور التالية.
بدأت القصة حينما وصل الطالب المصري نادر محمد جميل برفقة صديق له إلى برج القاهرة في تمام الساعة العاشرة مساء أمس السبت، وصعدا إلى البرج وقرر الانتحار بسبب مروره بأزمة نفسية، لكن صديقه حاول إقناعه لعدم الإقبال على فعل ذلك.
 
محاولات صديقه لم تكن كفيلة لإقناع نادر بالتراجع عن قرار الانتحار؛ حيث إنه في لحظة ما، غفل نادر صديقه وقفز من أعلى البرج ليسقط غريقاً في دمائه، ويُصاب صديقه بصدمة عصبية بعد مشاهدة صديقه يلفظ أنفاسه الأخيرة أمام عينيه.
 
وكان قسم قصر النيل، قد تلقى بلاغاً يفيد بانتحار شخص، بإلقاء نفسه من أعلى برج القاهرة، وبالانتقال والفحص، تبين أن العثور على جثة طالب في كلية الهندسة جامعة حلوان.  
وعاين فريق من النيابة العامة، موقع الحادث، وتبين لهم بعد الاستماع إلى شهود العيان أن الطالب كان يمر بأزمة نفسية، وأصدرت قرارها بنقل الجثة إلى مشرحة زينهم لتشريحها والتصريح بدفنها، واستمعت إلى شهود العيان، وبدأت فى اتخاذ إجراءات التحقيق.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات