مواقف تسببت في كسر العائلة المالكة البريطانية للبروتوكولات الخاصة

main image
5 صور
مواقف تسببت في كسر العائلة المالكة البريطانية للبروتوكولات الخاصة

مواقف تسببت في كسر العائلة المالكة البريطانية للبروتوكولات الخاصة

 الأمير هاري وزوجته خلال اولي زياراتهم الرسمية لجنوب افريقيا

الأمير هاري وزوجته خلال اولي زياراتهم الرسمية لجنوب افريقيا

" كيت روبرتسون"، مؤسسة القمة العالمية للناشئين و ميجان

" كيت روبرتسون"، مؤسسة القمة العالمية للناشئين و ميجان

 الأميرة البريطانية " بياتريس" وخطيبها رجل الاعمال الشهير

الأميرة البريطانية " بياتريس" وخطيبها رجل الاعمال الشهير

 الملكة إليزابيث في جنازة مساعدتها الخاصة

الملكة إليزابيث في جنازة مساعدتها الخاصة

تسير الحياة اليومية للعائلة الملكية طبقاً لبروتوكولات صارمة يحظر كسرها إلا أن العام الجاري شهد العديد من المواقف الطريفة التي خرج فيها أفراد العائلة الملكية عن البروتوكولات المتبعة إليك أشهرها:

بروتوكولات العائلة الملكية البريطانية

تعمدت "بياتريس"، الأميرة البريطانية إعلان خطبتها على رجل الأعمال "إدواردو مابيلي"، خلال زيارة الأمير هاري وزوجته لجنوب إفريقيا، مما تسبب في كسر البروتوكولات الرسمية التي تنص على حظر إعلان أي مناسبة من شأنها تهميش أعمال الملوك والأمراء في نفس ذات الوقت.
 
 
-خاطب جماهير من جنوب أفريقيا الأمير هاري وزوجته بدون الألقاب الرسمية خلال زيارتهم الرسمية الأولي للبلاد.
 
-عانق الأمير هاري "جين جودال"، عالمة البيولوجي الشهيرة مما يعتبر كسراً للبروتوكولات الملكية.
 
 
-يمنع أفراد العائلة المالكة من النشر على الانستجرام، إلا أن الأمير هاري، وزوجته أصرا على تهنئة الأمير لويس بعيد ميلاده على صفحته الخاصة بالانستجرام.
-أصرت " كيت روبرتسون"، مؤسسة القمة العالمية للناشئين على عناق ميجان ميركل، مما يتخطى حدود البروتوكولات الملكية التي تنص على أن التحية الرسمية للعائلة الملكية هي الانحناء.
 
 
- تُمنع الملكة إليزابيث وفقاً للبروتوكولات الملكية من حضور الجنازات، إلا أنها كسرت ذلك بعد أن أصرت على حضور جنازة مساعدتها الخاصة التي عملت في القصر لأربعة عقود كاملة.
 
 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من فن ومشاهير