ماذا تفعل إذا أصبت بجرح أو تشققات في عضوك؟

ماذا تفعل إذا أصبت بجرح أو تشققات في عضوك ؟

وقد تنتج جروح القضيب عن الأمراض المنقولة جنسيا، حيث يمكنها ان تصيبك بالعدوى الفطرية أو الفيروسية أو البكتيرية

ولعلاج جروح العضو الذكري والوقاية من حدوثها عليك أن تتبع مجموعة من الخطوات والأسلوب المناسب في التعامل مع عضوك الذكري

تشققات العضو الذكري تكون ناتجة غالبا عن الإصابة بعدة امراض ومنها مرض الصدفية التناسلية، وهي حالة التهاب ذاتي في الأعضاء التناسلية

والتسلخات مثلها مثل الجروح أو التشققات في العضو الذكري فهي تنتج عن إستخدام المنطفات أو الصابون القاضي مما يؤدي لجفاف الجلد

يعد العضو الذكري "القضيب" أكثر أعضاء الحساسة في الجسم، إذ إن له طبقة رقيقة من الجلد، وهو ما قد يعرضه للجروح أو الخدوش أو التشققات من أقل شيء أو مجرد الاحتكاك.
 
ولأهمية هذا العضو عند الرجل فكثيراً ما يدخل القلق إليه عند حدوث أي جرح أو تشققات به، وفي التقرير التالي نجيب عن سؤال: "ماذا تفعل إذا أصبت بجرح أو تشققات في عضوك؟".

أسباب جروح العضو الذكري

قد تنتج عن حلاقة شعر العانة بواسطة شفرات الحلاقة، وأي خطأ في تحريكها أثناء إزالة الشعر جروح بالعضو الذكري، أو كيس الصفن الذي يحمل الخصيتين.
 
وأيضاً الاحتكاك العضو بشيء خشن قد يكون أحد الأسباب في جرح العضو الذكري، وذلك لأن الجلد الذي منه العضو الذكري رقيق عن باقي الجلد؛ لذلك قد ينتج الاحتكاك الزائد مع الملابس أو ممارسة الأنشطة البدنية القوية، جروح ومشاكل في جلد العضو الذكري. 
 
 
وقد تنتج كذلك جروح القضيب عن الأمراض المنقولة جنسياً، حيث يمكنها أن تصيبك بالعدوى الفطرية أو الفيروسية أو البكتيرية التي تنتقل لقضيب الرجل عن طريق العلاقة الجنسية مثل أمراض "الثآليل التناسلية - الملاميديا - السيلان - الزهري - الهربس التناسلي"، التي قد ينتج عنها جروح في العضو الذكري.
 
ويبرز خطر داء المبيضات الذي يسبب مشاكل ناتجة عن عدوى الفطريات التي قد تصيب قضيبك، حيث إنه عبارة عن بقع التهاب حمراء في الجلد، وتوّلد الشعور بالحرقان والحكة ووجود إفرازات بيضاء اللون رائحتها كريهة، وقد تظهر على هيئة جروح صغيرة وعند حكها تمزق الجلد، ويكون السبب فيها التعرق الكبير، أو لدى المصابين بالإيدز أو السكري، أو عدم تنشيف القضيب عقب غسله.
 
كما قد تنتج جروح وتشققات العضو الذكري خاصة في منطقة الرأس من مرض التهاب الخشفة، الذي يحدث نتيجة للعدوى التي تصيب القضيب سواء كانت فيروسية أو بكتيرية، وقد تنتج عن استعمال مستحضرات العناية بالجسم والصابون الكيميائي، ومن أعراضها الإفرازات الدهنية بيضاء اللون وذات رائحة كريهة، أو الشعور بألم عند التبول. 
 

علاج لجروح العضو الذكري

ولعلاج جروح العضو الذكري والوقاية من حدوثها، عليك أن تتبع مجموعة من الخطوات والأسلوب المناسب في التعامل مع عضوك الذكري، حيث يجب أن تغسل العضو الذكري والمنطقة التي تحيط به بشكل منتظم ودوري، مع ضرورة أن تقوم بتجفيفه وتنشيفه جيداً وبعناية بعد غسله، إضافة إلى ضرورة أن ترتدي ملابس داخلية من النوع المريح التي بها تهوية جيدة وغير ضيقة، خاصةً أثناء ممارسة أي مجهود بدني شاق أو التمارين الرياضية مثل المشي أو الجري وغيرها من التمارين الرياضية. 
 
كما يجب عليك أن تتخذ الحذر والحيطة أثناء حلاقة شعر العانة عن طريق استعمال شفرة حلاقة نظيفة وحادة، وأن تقوم بتبليل شعر العانة والجلد في منطقة العضو الذكري جيداً بالماء الدافئ قبل البدء في عملية حلاقة الشعر، وضرورة استخدام الجل أو الكريم المخصص لحلاقة الشعر، وأن تقوم بعملية حلاقة شعر العانة وأنت واقف لتتجنب التشتيت والأخطاء، إلى جانب ضرورة استخدام الواقي الذكي والمزلقات أثناء الجماع؛ منعاً لنقل الأمراض أو الاحتكاك القوي، واتباع السبل المناسبة لتقي نفسك من الأمراض المنقولة جنسياً.
 
وهناك مجموعة من الإسعافات الأولية عند إصابة العضو الذكري أولًا عليك أن تغسل يديك، وتضع قطعة قماش أو ضمادة طبية نظيفة فوق الجرح لوقف النزيف إن وُجد، واستخدام الماء النظيف لغسل الجرح، وتنظيف المنطقة المحيطة، واستخدام المضاد الحيوي أو الكريم لترطيب الجرح والمنطقة المحيطة وبعدها تغطية الجرح بالشاش الطبي وتغيير الضمادة الطبية مرتين يومياً. 
 

أسباب وعلاج تشققات العضو الذكري

تشققات العضو الذكري تكون ناتجة غالباً عن الإصابة بعدة أمراض ومنها مرض الصدفية التناسلية، وهي حالة التهاب ذاتي في الأعضاء التناسلية، ولكنها ليست معدية، وينتج عنها بقع صغيرة حمراء ولامعة، وتسبب التشققات، أيضاً تحدث التشققات نتيجة للإكزيما المعروفة بالتهاب الجلد التأتبي، وهي عبارة عن طفح جلدي والتهابات تجعل الجلد يتقشر، وتسبب حكة شديدة، وبها بثور تمتلئ بالسوائل، وقد تتسبب بها الأقمشة والمستحضرات والمنظفات والصابون الشديد القاسي. 
 
وقد تسبب التشققات أيضاً الاحتكاك بسبب الممارسات الجنسية سواء الجماع أو الاستمناء بشكل جاف دون استخدام المزلقات، أو ارتداء الملابس الضيقة الداخلية أو الخارجية، ويصبح الجلد مقشراً ومتشققاً، أو قد تظهر نتيجة للعدوى التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وقد يسبب التشققات الهربس أو مرض الزهري أو مرض التهاب الحشفة.
 
ويمكن علاج تشققات العضو الذكري عن طريق استخدام الكريمات الكورتيكوستيرويدية الخفيفة أو الكريمات المرطبة على البشرة، أو عن طرق استخدام منظفات لمنطقة القضيب من منتجات خفيفة من الهويبوالرجينيك، لتكون بديلاً عن الصابون القاسي، وإمكانية استخدام واقيات البولي يوريثين الذكرية بدلاً من اللاتكس التي قد تسبب حساسية في الجلد، أو استخدام زيوت مثل زيت جوز الهند العضوي لترطيب المنطقة المصابة، واستخدام المزلقات والواقيات الذكرية عند ممارسة الجماع، وضرورة المحافظة على نظافة العضو الذكري جيداً، ومن الممكن استخدام العقارات والكريمات المضادة للفطريات.
 

أسباب تسلخات العضو الذكري وعلاجها

والتسلخات مثلها مثل الجروح أو التشققات في العضو الذكري فهي تنتج عن استخدام المنطفات أو الصابون القاضي، مما يؤدي إلى جفاف الجلد ومن ثم يحدث التسلخات، ولذلك يجب عليك أن تتعود على غسل قضيبك باستخدام الماء فقط، أو على الأقل شامبو الأطفال أو صابون مرطب، أو قد يكون ناتجاً عن الحساسية من استخدام الواقيات الذكرية أثناء ممارسة العلاقة الحميمية، وقد يزيد الأمور ليصل إلى ورم في القضيب، أو أيضاً نتيجة لاستخدام بعض الكريمات او المستحضرات المزلقة في العلاقة الجنسية، أو قد يكون السبب وجود بقايا من المنظفات على الملابس التي ترتديها. 
 
أو قد تنتج تسلخات العضو الذكري بسبب الاستمناء بشكل جاف أو الجنس الجاف، وقلة التشحيم أو عدم استخدام المزلقات الجنسية ينتج عنه تسلخات في العضو الذكري، أو قد تنتج عن الملابس الضيقة، أو الإصابة بعدوى الخميرة، أو الإكزيما والصدفية والأمراض التي تنتقل عن طريق العلاقة الجنسية مع الشريك.
 
أما عن طريقة العلاج فيمكن علاج التهاب القضيب عن طريق معرفة السبب في الالتهاب أو التسلخات مثل استخدام كريمات الستيرويد الخفيف لعلاج بعض الأمراض الناتجة عنها التسلخات، أو استخدام هيدروكورتيزون لعلاج التورم، أو المضادات الحيوية أو الأدوية التي تعالج الفطريات لعلاج الإصابة الفيروسية أو البكتيرية أو الفطرية.
 
أما العلاجات المنزلية فعليك أن تتظف العضو الذكري باستمرار ولا تستخدم المنظفات أو المستحضرات التي قد تسبب تسلخات القضيب، وتجفف القلفة بلطف بعد التبول، واستخدام المرطبات بدلًا من الصابون، والتأكد من تنظيف العضو الذكري والمنطقة المحيطة جيداً بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الجنسية مع شريك حياتك، كما يجب تجنب ارتداء الملابس الضيقة والملابس الداخلية التي قد تسبب تهيجات، وتجنب استخدام الواقي الذكري الذي تم تجربته وسبب التسلخات، إلى جانب استخدام المزلقات الجنسية منعاً للاحتكاك القوي خلال العلاقة الجنسية.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

ما علاقة نظافة الأسنان بأمراض القلب؟

كشفت دراسة طبية حديثة عن وجود علاقة وثيقة بين غسل الأسنان بالفرشاة ومخاطر الإصابة بأمراض القلب.علاقة نظافة الأسنان وأمراض القلبوأشارت الدراسة التي نشرتها المجلة الأوروبية لأمراض القلب الوقائية، أن...