هل تحتاج البشرة الداكنة إلى أي حماية من الشمس؟ «إنفوجراف»

هل تحتاج البشرة الداكنة إلى أي حماية من الشمس؟

تأثير الأشعة فوق البنفسجية

بشرة أكثر جفافا

حماية البشرة الداكنة من الشمس

مخاطر تعرض البشرة الداكنة للشمس

بقع البشرة الداكنة

تؤثر الأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن الشمس في لون البشرة في حال التعرض لها بشكل مباشر دون اتباع أي إجراءات وقائية لحمايتها، ولكن هل يتأثر أصحاب البشرة الداكنة بهذه الأشعة بما يستلزم استخدام أي وسائل حماية من الشمس؟

تأثر البشرة الداكنة بالشمس

تمتاز البشرة الداكنة بارتفاع معدل تلونها بالميلانين، وانخفاض عدد الخلايا المسؤولة عن تلوين البشرة مقارنة بالبشرة الفاتحة، ولكنها تكون أكثر نشاطاً، كما أن نسبة امتصاص البشرة الداكنة للأشعة تكون أقل 5 مرات من البشرة الفاتحة، بالإضافة إلى أنها أقل عرضة للإصابة بسرطان الجلد.
 
كما أن البشرة الداكنة أكثر جفافاً من البشرة الفاتحة، حيث تعتبر أكثر حساسية تجاه التبدلات المناخية، وتُصاب بالجفاف في الظروف المناخية المعتدلة، بالإضافة إلى أن إفرازتها الدهنية تزداد، وهو ما يفسر طبيعتها المختلطة.
 
ويحتاج أًصحاب البشرة الداكنة لاستخدام حماية تتراوح بين 15 و30spf؛ حيث إن نسبة الميلانين المرتفعة في البشرة الداكنة لا تحميها بشكل كامل من مخاطر التعرض للشمس، ما يجعل من استخدام مستحضرات الحماية الشفافة أو الملونة أمراً ضرورياً لهم.

مخاطر تتعرض لها البشرة الداكنة

تتسبب الشمس في تعرض البشرة الداكنة إلى عدد من المخاطر من بينها: الشيخوخة المبكرة، والحروق، والبقع، وسرطان الجلد والجفاف، ويمكن استخدام بعض المستحضرات التي تؤمّن لها الحماية من الجفاف مثل: البلسم والزيت والحليب المرطب.
 
وتظهر لدى البعض بقع في بشرتهم الداكنة التي يكون سببها: التهابات تؤدي إلى إفراط في إنتاج الميلانين، وحَب الشباب، والإكزيما، أو تكون ناتجة عن آثار ندبات، أو اضطرابات هرمونية.

كل ما هو مميز تجدونه على و

لمشاهدة أجمل صور وفيديوهات الأناقة والمنوعات زوروا  و

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

أفضل طرق علاج حب الشباب بالأعشاب

يعاني أشخاص كثيرون خاصةً المراهقين من تفاقم مشكلة حب الشباب ما يفسد مظهرهم وإطلالتهم؛ وهو ما قد يجعل بعضهم منطوين أغلب الوقت، ولا يريدون أن يراهم أحد، ومن أجل حل المشكلة يلجأ الغالبية لعمليات...