الوجه الآخر للقصة.. الرجال الذين يُضربون على يد زوجاتهم

الوجه الآخر للقصة.. الرجال الذين يضربون على يد زوجاتهم

يتعرض الرجال للضرب على يد زوجاتهم، وهناك العديد من حالات العنف المنزلي التي يكون فيها الضحية هو الزوج

يشعر الرجال الذين يتعرضون للعنف أو الإيذاء من قبل زوجاتهم بأنهم يسيرون في نفق مُظلم وحدهم

لا يعتبر أغلب الرجال ما يتعرضون له من ضرب أو إيذاء جسدي من قبل زوجاتهم عنفاً،

هل توقعت يومًا أن يكون هناك رجال يتعرضون للضرب على أيدي زوجاتهم؟! هل تخيلت أنه يوجد حولك رجال يتعرضون للإيذاء النفسي والجسدي من قبل شريكات حياتهم؟ ربما إذا أخبرك أحدهم بهذا الأمر فسوف تسخر منه، ولن تصدقه أبدًا، لاسيما أنه في مجتماعتنا الشرقية والعربية نادرًا ما تسمع عن أمر مماثل، حسنًا، ولكن هذا حقيقي، ويحدث في كل مكان بجميع أنحاء العالم.
 
يتعرض الرجال للضرب على أيدي زوجاتهم، وهناك العديد من حالات العنف المنزلي التي يكون فيها الضحية هو الزوج وليست الزوجة كما هو شائع ومعروف القصة دائمًا لها وجه آخر ونعرف إليها كاملة فيما يلي..
 
 
هل يُمكن وصف الرجل الذين يتعرض للإساءة أو الضرب من قبل زوجته بالضعيف؟ هل هو المسؤول عن ما يجري له؟ هل هو الوحيد الذي يعاني من هذا الأمر؟ حسنًا، الإجابة عن كل هذه الأسئلة هي لا بالطبع.
 
ومع ذلك، فإن نحو ثلث ضحايا الإيذاء والعنف المنزلي من الرجال لا يزالون يتجنبون التطرق إلى هذا الأمر أو التحدث عنه.
 
يشعر الرجال الذين يتعرضون للعنف أو الإيذاء من قبل زوجاتهم بأنهم يسيرون في نفق مُظلم وحدهم، ولكن مفهومهم عن الرجولة يدفعهم إلى التكتم على الأمر دون الحصول على أي دعم أو مساعدة خارجية.
 
 
الأرقام غير معلومة
 
حتى الآن لا توجد إحصاءات بأرقام الضحايا الذكور للعنف المنزلي، وهو ما يرجع إلى عدة أسباب أولها وأهمها هو أن الرجال يشعرون بالحرج من التحدث عن هذا الأمر، ومن بينها أن الرجال لا يتعاملون مع الأمر باعتباره عنفاً.
 
الرجال يعانون خلف الأبواب المُغلقة
 
يتحمل الرجال العنف المنزلي الذي يتعرضون له، ويتجنبون التحدث عما يتعرضون له قبل أن ينفصل عن زوجته، يشعر الرجال بأنهم يتحملون المسؤولية، ويشعرون بأنهم الوحيدون الذين يتعرضون لهذا الأمر.
 
علاوة على هذا وذاك لا يوجد أي حملات توعوية تمد الرجال بالمعلومات وتقنعهم بالابلاغ عما يتعرضون له؛ لذا يميل الرجال إلى إبقاء معاناتهم خلف الأبواب المغلقة.
 
حسب الأطباء النفسيين والخبراء الاجتماعيين، فإن الرجال يظلون صامتين ويستغرقون وقتاً أطول قبل التقدم للحصول على المساعدة.
 
 
مفهوم الذكورة وتعرض الرجل للضرب
 
وفي إحدى المقابلات الإعلامية، قالت "ناتلي جيت"، من منظمة الموارد البريطانية، إن مفهوم الذكورة كان السبب الرئيس للعنف ضد المرأة.
 
ويقول الخبراء النفسيون والاجتماعيون إنه من المثير للاهتمام أن مفهوم الذكورة هو أيضاً ما يجعل من الصعب أن الاعتراف بأن أحد الأزواج يتعرض للضرب من قبل زوجته.
 
ويؤكد الخبراء أن مفهوم الذكورة يقف حاجزاً أمام الرجال الذين يتعرضون للضرب والإيذاء من قبل زوجاتهم، ويمنعه عن الإفصاح عما يتعرض له من إيذاء منزلي جسدي أو نفسي.
 
 
الرجال لا يعتبرونه عنفاً
 
 
لا يعد أغلب الرجال ما يتعرضون له من ضرب أو إيذاء جسدي من قبل زوجاتهم عنفاً، ويقولون إنه في كثير من الأحيان يستطيعون الرد على شريكات حياتهم، وضربهم بشدة أو إلقائهم على الأرض، ولكنهم يتجنبون فعل ذلك.
 
إلا أن مفهوم العنف تغير مع مرور الوقت. حسب الخبراء في علم الاجتماع والاستشاريين النفسيين فإنه إذا حكى الرجال تلك القصص قبل 60 عاماً أو 40 عاماً لما صدقها أحد، إلا أنها باتت تُصدق الآن.
 
وتشير الإحصاءات التي اُجريت في هذا الأمر إلى أن الرجال لا يخشون التعرض للموت بسبب الضرب أو العنف الذي يتعرضون إليه من قبل زوجاتهم، ولكنهم يخافون التعرض لإصابات خطيرة فقط.
 
 
9 أشياء عليك ألا تغفلها قبل الزواج من امرأة مطلقة

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أنت والمرأة

الشهوة الجنسية الزائدة عند الرجال.. مشكلة أصعب مما تتخيل!

الاستمتاع بالعلاقة الحميمية بين شريكين متفاهمين أفضل ما في الحياة الزوجية، والحفاظ عليها أمر في غاية الأهمية، إلا أن هناك ما يفسد الانسجام؛ هو المطالبة بزيادة عدد ممارستها فوق الحد المحتمل بل قد تصل...

لماذا يفقد بعض الرجال الرغبة في العلاقة الحميمية مع زوجاتهم؟

على عكس الشائع وما هو مُعتاد فإن الرجال في بعض الأحيان يكونون أول من يفقد الرغبة في إقامة علاقات حميمية مع وزجاتهم في العلاقات طويلة المدى، حسبما توصلت إليه دراسات جديدة.وجدت دراسة حديثة، أُجريت في...