كيف تحمي علاقتك الزوجية من الرتابة بعد إنجاب الأطفال؟

كيف تحمي زواجك بعد إنجاب الأطفال من الرتابة؟

كيف إذاً تحافظون على الرومانسية بينكم، كيف تبقون علاقتكم مثيرة ومليئة باللحظات الحميمة والمرحة.

عندما يدخل الأطفال الصورة، فإنك سوف تكون في حاجة إلى تغيير العديد من العادات والتخلي عن بعض التصرفات

قبل كل شيء، تذكر أن أعظم شيء يمكنك منحه وتقديمه لابنائك هو تعلمهم كيف يحبون بعضهم البعض

ربما تكون قد أقسمت ووعدت نفسك وشريك حياتك بأنك لن تفعل ذلك أبدًا، إنك لن تتحول إلى الزوج الممل الذي يُنهي عمله ويتوجه إلى المنزل لتلبية احتياجات وطلبات الأبناء، ثم الغرق في النوم من شدة التعب والإرهاق أو يجلس أمام التلفزيون.
 
قد تكون زوجتك قد أكدت لك أنها لن تتحول إلى هذه الزوجة التي لا تهتم بأي أحد سوى الأبناء، وتنسى مع مرور الوقت الاهتمام بنفسها، ولكن الأمور تتغير بمرور الوقت، وتختلف حياتكما تمامًا بعد إنجاب طفلكما الأول. 
 
كيف إذًا تحافظان على الرومانسية بينكما، كيف تبقى علاقتكما مثيرة ومليئة باللحظات الحميمة والمرحة؟
 
في ما يلي نستعرض مجموعة من النصائح التي تساعدك على النجاة من هذه المرحلة الصعبة، وتجاوز المشاكل المتعلقة بها، والتي قد تهدد زواجك وتؤثر سلبًا على علاقتك بزوجتك، ضعها في عين الاعتبار وحاول تطبيقها.. 
 
 
 

التخطيط 

 
نعتقد دائمًا أن الرومانسية الحقيقة يجب أن تكون عفوية، قد يكون ذلك حقيقيًا قبل الزواج إلا أن الأمور تتغير بعد إنجاب الأطفال، خاصة الطفل الأول.
 
لا تجلس هناك بانتظار اللحظة الحاسمة المثالية التي تستمتع فيها معها؛ لأنها ربما لن تأتي أبدًا، في هذه الفترة سوف يكون من الأفضل أن تلجأ إلى التخطيط، وأن تضع جدولًا زمنيًا يسمح لك بقضاء وقت ممتع معها.
 
ابحث عن جليسة أطفال جيدة، أو اترك الأطفال عند شخص مُقرب منكم، واذهبوا إلى قضاء عطلة ممتعة. 
 

المرونة 

 
عندما يدخل الأطفال إلى دنياك، فإنك سوف تكون في حاجة إلى تغيير العديد من العادات، والتخلي عن بعض التصرفات التي اعتدت أنت وزوجتك على القيام بها.
 
وهنا تأتي أهمية المرونة في التعامل مع كل شيء، عليك في هذه المرحلة أن تعرف كيف تتعامل بمرونة مع مواعيدك بشكل يسمح لك بقضاء بعض الوقت مع شريكة حياتك، كذلك اسمح لها بالخروج والاستمتاع بوقتها بمفردها أو مع صديقاتها. 
 
 

الحدود 

 
من الصعب أن ترفض أي طلب لطفل صغير يبكي، ولكن بينما يبدأ أبناؤكما بالكبر في السن، وعندما يصلون إلى المرحلة العمرية التي يدركون فيها ما يحدث حولهم، فربما من الضروري أن تخبرهم بأن والديهم لديهما الحق في الحصول على وقت خاص بهما.
 
من الضروري أن تضع بعض الحدود الخاصة بكما أنت وزوجتك، على أن تخصص بعض الوقت والجهد والطاقة لكي تستمتع مع زوجتك. 
 
 
ساعدها في غسل الصحون، وشاهدا الأفلام والمسلسلات، واذهبا معاً إلى الخارج لتناول العشاء، ولو مرة واحدة في الأسبوع، لا تستسلما للملل والرتابة اليومية. 
 
 

الحميمية 

 
الحميمية في العلاقة لا تعني ممارسة العلاقات الحميمية فقط، ولكنها تعني التقرب من الطرف الآخر ومشاركته تفاصيلها المهمة، عليك دائماً الحفاظ على قوة علاقتكما، عبر مشاركة الآخر كل شيء، والتحدث إليه عن كل شيء، والحفاظ على روح الدعابة بينكما.
 
بالتأكيد سوف تؤثر متطلبات واحتياجات الأطفال على علاقتكما الجنسية، ولكن عليك توفير وقت لتلبية احتياجات زوجتك. 
 
 

حدد الأولويات 

 
قبل كل شيء، تذكر إن أعظم شيء يمكنك منحه وتقديمه لأبنائك هو تعليمهم كيف يحبون بعضهم، وأن تدعهم يكبرون في منزل يملؤه الحب.
 
الحفاظ على علاقة زواج صحية وسعيدة سوف يحقق السلام والاستقرار الضروريين في حياتهم، ويوفر لهم مثالاً رائعاً يُحتذى به ويتبعونه ويسيرون على خطاه في الحياة.
 
لذلك اجعل حب زوجتك أولويتك الأولى، وأظهر ذلك أمام أبنائك، وتأكد أنهم سوف يشكرونك على هذا في وقت لاحق. 
 
 
 
لماذا يشعر الرجال بالرهبة من الزواج؟

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أنت والمرأة

الشهوة الجنسية الزائدة عند الرجال.. مشكلة أصعب مما تتخيل!

الاستمتاع بالعلاقة الحميمية بين شريكين متفاهمين أفضل ما في الحياة الزوجية، والحفاظ عليها أمر في غاية الأهمية، إلا أن هناك ما يفسد الانسجام؛ هو المطالبة بزيادة عدد ممارستها فوق الحد المحتمل بل قد تصل...

لماذا يفقد بعض الرجال الرغبة في العلاقة الحميمية مع زوجاتهم؟

على عكس الشائع وما هو مُعتاد فإن الرجال في بعض الأحيان يكونون أول من يفقد الرغبة في إقامة علاقات حميمية مع وزجاتهم في العلاقات طويلة المدى، حسبما توصلت إليه دراسات جديدة.وجدت دراسة حديثة، أُجريت في...