نصائح في غاية الأهمية.. كيف تعيش حياة زوجية سعيدة وناجحة؟

للأزواج: دراسات جديدة توصلت إلى أمور قد تجعل حياتكم أكثر سعادة

يضعون شركاء حياتهم على رأس قائمة أولوياتهم، كما أنهم يخصصون أوقاتاً لهم لكي يتواصلون معهم.

الأزواج الذين يتشاركون معاً في أعمال المنزل يكونوا أكثر سعادة.

تواصل مع زوجتك واقضي معها وقتاً طويلاً

سوف يكون من الرائع أن تطهو لعائلتك وجبة لذيذة في يوم العطلة.

هل تساءلت يومًا ما سر تحقيق حياة زوجية سعيدة وناجحة وطويلة الأمد التي يعيشها الأشخاص رغم انشغالهم دائمًا، ولديهم الأمور كثيرة عليهم القيام بها في حياتهم المهنية؟.
 
حسنًا، هؤلاء الأشخاص لا يتمتعون بقوى خارقة للحصول على حياة زوجية سعيدة وناجحة، ولا يقومون بشيء خارج عن المألوف، ولكنهم يضعون زوجاتهم على رأس قائمة أولوياتهم، كما أنهم يخصصون أوقاتًا لهم لكي يتواصلوا معهم.
 
أُجريت العديد من الدراسات التي خضع لها أزواج من مختلف الأعمار والبيئات الاجتماعية؛ من أجل التوصل إلى حلول لإنهاء المشاكل الزوجية بصور مبتكرة، ومنع تكرار حدوثها وتحقيق حياة زوجية سعيدة وناجحة.
 
وخلصت دراسات أجريت مؤخرًا إلى مجموعة من الأمور باعتبارها أفضل الطرق للوصول إلى حياة زوجية سعيدة وناجحة، والتي نستعرضها في ما يلي:
شارك في الأعمال المنزلية
 
خلصت أبحاث واستبيانات أن الأزواج الذين يتشاركون معًا في أعمال المنزل تتحقق لديهم حياة زوجية سعيدة وناجحة.
 
عليك أن تشارك زوجتك في الأعمال المنزلية وأن تعرض عليها خدماتك دائمًا.
 
شاركها في غسل الصحون، وأعمال التنظيف، وساعدها في ترتيب المائدة، وسوف يكون من الرائع أن تطهو لعائلتك وجبة لذيذة في يوم العطلة لـحياة زوجية سعيدة وناجحة.
 
 
احصل على قسط كافٍ من النوم
 
توصلت مجموعة كبيرة من الأبحاث إلى أن الحرمان من النوم يمكن أن يضعف الوظائف الإدراكية، ما يصعب القدرة على التواصل مع أي شخص، ويقلل من قدرتك على الإبداع والتركيز في العمل، والانتهاء من المهام في الوقت المحدد، ويقوض قدرتك على الإنتاج.
 
فكيف تعتقد أن يؤثر حرمانك من النوم على علاقتك الزوجية؟
 
أجريت دراسة في جامعة كاليفورنيا وجدت أن الأزواج الذين ينامون عدد ساعات قليلة، ولا يحصلون على قسط كافٍ من النوم يتجادلون كثيرًا مع زوجاتهم، ويكونون أكثر عرضة للوقوع في المشاكل.
 
 
تخلص من هاتفك الذكي قبل أن تذهب إلى النوم
 
ما احتمالات أنك بينما تقرأ هذا التقرير فربما يكون شريك حياتك نائمًا إلى جانب هاتفه المحمول يتفقد حساباته على تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر وإنستجرام".
 
إذا كان روتينك المسائي الذي تتبعه قبل النوم يتضمن استخدام هاتفك المحمول لفترة طويلة، فعليك أن تتخلص منه قبل الاستلقاء في سريرك.
 
وعوضًا عن ذلك تحدث إلى شريكة حياتك عن ما جرى في يومك، واستمع إليها واعرف ماذا جرى في يومها.
 
وجدت دراسة أُجريت في جامعة برجهام خضع لها 143 زوجًا وزوجة أن التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي تؤثر بشكل سلبي واضح وملحوظ على حياتهم الزوجية والعاطفية. 
 
 
وخلصت الدراسة إلى أن الأزواج الذين يستخدمون الهواتف الذكية باستمرار وطوال الوقت في المنزل، يعانون مشاكل وصراعات كبيرة مع زوجاتهم، كما أن زوجاتهم يشعرن بعدم الرضا إزاءهم.
 
وتوجد العديد من الدراسات الأخرى التي تربط بين التكنولوجيا واستخدام الهواتف الذكية وشعور الأزواج بالإحباط، وعدم رضاهم عن علاقاتهم بزوجاتهم.
 
وأرجعت ذلك إلى أنه عندما يستخدم أحد الأزواج الهاتف بصورة مستمرة فإن الطرف الآخر يشعر بالرفض، ما يؤثر عليه نفسياً وفي بعض الأحيان جسديًا.
 
كوّن علاقات مع أزواج آخرين
 
غالبًا ما نكون أكثر راحة عندما نكون محاطين بأشخاص يشبهوننا في شيء ما، لهذا السبب عليكما كزوجين تأسيس علاقات صداقة مع أزواج آخرين، ومشاركتهم أنشطة مختلفة.
 
من شأن هذا الأمر تعزيز علاقتك العاطفية بشريكة حياتك، وجعلك تشعر بالراحة والهدوء والاستقرار النفسي، كما أنه يقلل من حدة الملل التي تعاني منها بعد مرور وقت على زواجكما.
 
 
 
انظر إلى الصورة الكبيرة
 
حاول دائمًا أن تنظر إلى الصورة الكبيرة أو الصورة الكاملة، وأن تبتعد عن المشهد حتى تتمكن من رؤيته بصورة أفضل، هي طريقة مفيدة وجيدة جدًا لتقييم الأوضاع بصورة أكثر موضوعية.
 
اتباع هذه الطريقة في التعامل مع مشاكلك الزوجية يساعدك على التوصل إلى حياة زوجية سعيدة وناجحة، وإنهاء المشاكل بصورة حاسمة ومنع تفاقم الأزمة بينك وبين زوجتك، لأنك ربما ترى أمور كانت تغيب عنكما، أو لا تستطيعان رؤيتها والتوصل إليها بينما تشعران بالغضب الشديد وتركزان في كافة التفاصيل.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أنت والمرأة

لماذا يفقد بعض الرجال الرغبة في العلاقة الحميمية مع زوجاتهم؟

على عكس الشائع وما هو مُعتاد فإن الرجال في بعض الأحيان يكونون أول من يفقد الرغبة في إقامة علاقات حميمية مع وزجاتهم في العلاقات طويلة المدى، حسبما توصلت إليه دراسات جديدة.وجدت دراسة حديثة، أُجريت في...