فيديو| آخرها واقعة تعذيب فلسطيني لطفلته.. كيف تعاملت الشرطة السعودية مع وقائع وحشية ضد الأطفال؟

فيديو| أخرها واقعة تعذيب فلسطيني لطفلته.. كيف تعاملت الشرطة السعودية مع وقائع وحشية ضد الأطفال؟

وصلة تعذيب لطفلة صغيرة :

أب يعذب ابن طليقته :

تعذيب طفل يعمل راعي إبل :

المملكة العربية السعودية كان لها نصيب خاص من تلك الوقائع التي تقشعر لها الأبدان

عندما يتزوج الرجل، دائماً ما يفكر في الإنجاب، وذلك للعديد من الأسباب أولها أن الأطفال هم اللمسة الفنية البريئة في حياة الرجل وزوجته، وهم زينة الحياة الدنيا، وعلى الرغم من أن هناك من الأزواج من يتمنون الإنجاب ولا يطالونه، إلا أن هناك أيضاً من لديهم الأطفال ولكن يعاملونهم معاملة صعبة للغاية يتخللها التعذيب في بعض الأحيان، فبدلًا من أن يتحول الأب والأم إلى درع منيع مهمته إزاحة كافة المخاطر والصعوبات عن أطفالهم، أحياناً يكونون هم المخاطر نفسها. 
 
المملكة العربية السعودية كان لها نصيب خاص من تلك الوقائع التي تقشعر لها الأبدان، والتى تتدخل فيها قوات الشرطة في النهاية من أجل إنهاء حالة الرعب والعنف التي يتعرض لها بعض الأطفال، وأبرزها مقطع فيديو انتشر أمس، ظهر فيه شخص يقوم بتعذيب طفلته الصغيرة بطريقة وحشية، وأثار مقطع الفيديو الذي انتشر كالنار في الهشيم بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، مما أثار ضجة بين النشطاء، والذين حاولوا توصيل المقطع لعدد كبير من المشاهدات كي يصل إلى جهات التحقيق لإنقاذ الطفلة وتقديم العقاب اللازم للأب الذي فقد قلبه. 
 

وصلة تعذيب لطفلة صغيرة:

وفي وقت متأخر من ليل أمس أعلن الأمن العام في السعودية إلقاء القبض على الأب المتوحش، بتهمة تعذيب ابنته الصغيرة ، وجاء ذلك من خلال تغريدة للحساب الرسمي للأمن العام في المملكة على تويتر، جاء فيها: «شرطة منطقة الرياض تقبض على مقيم من الجنسية الفلسطينية لقيامه بتعذيب طفلته البالغة (٣) أعوام من العمر، وتوفر الرعاية اللازمة لأطفاله، وعددهم أربعة، بالتنسيق مع الجهات المعنية». 

الأمر لم يقتصر على تعليق الأمن العام بما قامت به الجهات المختصة ضد الأب الذي ارتكب جرمًا في حق طفلته، لكن كان هناك تعليق سابق لخالد أبا الخيل، المتحدث باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في السعودية، والذي علق على الواقعة بأن مركز بلاغات العنف التابع للوزارة قد اطلع على المقطع ويجري في الوقت الحالي تحقيقًا من أجل تحديد هوية هذا الشخص المعتدي على طفلته، قائلًا في تغريدة عبر حسابه الرسمي في تويتر: «يعمل الزملاء والزميلات في وحدة الحماية الاجتماعية بالتنسيق مع الجهات المختصة للوصول للمعنف.. وسيتم تطبيق نظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية بحقه».

ليست هذه الواقعة الوحيدة التي تدخلت فيها قوات الشرطة والأمن العام في المملكة العربية السعودية، من أجل تنفيذ القانون وإنقاذ بعض الأطفال من أحد أفراد عائلتهم، إذا ما كان لا يدري جيدًا حق أطفاله عليه، وفي التقرير التالي وقائع أخرى اعتدى فيها الأهل على أطفالهم وتدخلت الشرطة من أجل التصدي لذلك الأمر: 

تعذيب طفل يعمل راعي إبل:

حيث انتشرت واقعة اعتداء وحشية تعرض لها طفل كان عمله راعيًا للإبل في المملكة، وعرضه أحد الأفراد للتعذيب والإيذاء، ولكن لم يُسمع عن الواقعة إلا بعد أن ورد بلاغ من أحد المستشفيات التخصصي للأطفال، بوجود حالة لطفل به إصابات متفرقة من جسمه، وبعدها تم تنويمه بوحدة العناية المركزة للأطفال في المشفى. 
 
ومن جانبها، تحركت النيابة العامة إلى مقر المستشفى من أجل سماع أقوال الطفل فيما ورد إليها في البلاغ، واتضح فيما استمعت إليه النيابة أن الطفل يبلغ من العمر 12 عامًا، وهو ليس سعودي الجنسية ولكن الواقعة كان مكانها في المملكة، والطفل هذا يعمل راعيًا للهجن لدى أحد الأشخاص، وروى الطفل لحظات الرعب التي عاشها خلال عمله راعيًا للإبل لدى ذلك الشخص، وألقت قوات الشرطة القبض على المتهم. 
 
وقال الطفل في روايته للنيابة إن الشخص المتهم بتعذيبه بوحشية يعمل في تربية الإبل، ودائمًا ما يقوم بضربه وتعنيفه بشدة، وأكد أن الواقعة الأخيرة التي أفقدته الوعي وأذته كثيرًا كانت عبارة عن ضربه بسلك كهرباء وليس هذا فقط بل واستعمل الرجل سيخ حديد لتعذيب الطفل بأماكن متفرقة من رأسه وظهره وبطنه، بالإضافة إلى ركلة بالقدم عدة مرات. 
 
 
واستخدم المتهم بحسب ما رواه الطفل عن واقعة تعذيبه، استخدم كماشة من أجل تقطيع أجزاء من جسد الطفل، وعضه في أماكن متفرقة وربطة بالحبال أكثر من مرة لساعات طويلة من اليوم، بالإضافة إلى منعة من بعض الوجبات اليومية لفترات طويلة، وذلك بحجة أن الطفل لم يكمل وجباته اليومية في عمله. 
 
وبعد إصدار تقرير طبي خاص بالطفل تبين إصابته بفشل كلوي حاد بسبب الجفاف الشديد وتكسر العضلات الهيكلية، وذلك بالإضافة إلى وجود عدة كسور في مناطق متفرقة في الأضلاع، وكدمات حادة وسحجات في جسده وآثار عض من أعلى الظهر وفشل مزمن بالنمو بسبب سوء التغذية. 

أب يعذب ابن طليقته:

وفي واقعة أخرى كان فحواها تعذيب الأطفال في المملكة، حيث قام أب سعودي بتعذيب ابنه وتعنيفه بقسوة شديدة، مما أثار غضب العديد من المواطنين السعوديين، خاصة وأن مثل تلك الوقائع تثير الحيرة والتعجب لماذا يفعل الشخص هذا مع طفله الذي لا يكاد يفقه شيئاً في الحياة، ولكن هذا الشخص قام بتعنيف وتعذيب ابن طليقته، وكان الطفل يبكي بحرارة شديدة من كثرة التعذيب ويتوسل إلى والده لتركه. 
 
 
المقطع الذي انتشر أثار استياء الجميع، نظراً لما جاء به من مشاهد عنف وضرب غير مبرر من قِبل الأب الذي انفصل عن زوجته وقرر أن يعنف ابنه، الذي لم يتجاوز الثماني سنوات من العمر، وطالب معظم المواطنين في المملكة بتوقيع أقصى عقوبة على الأب، وتدخل الجهات المختصة لإنهاء تلك المعاناة التي يمر بها الطفل. 
ومن جهتها، تدخلت الجهات المختصة، وألقت قوات الشرطة القبض على الأب، بعد اكتشاف أن طليقته هي من صورت الفيديو من أجل كشف مدى العنف الذي يستخدمه مع ابنها الصغير، وذلك بداعي أن الطفل لا يصلي، فيحاول الأب تعيفنه بالضرب المبرح حتى يعدل عما يفعل، ولكن تدخل مركز بلاغات العنف الأسري التابع لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الوالد المخالف للقانون. 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات