احذر.. هذه العادة اليومية تعجل بموتك

إحذر.. عادة يومية تقد تعجل من موتك

يجعل منك ذلك شخصا كسول وغير نشيط ويهدد من مخاطر حدوث الموت المفاجئ إلى الضعف

ووفقا للدراسة فأن الأشخاص الذين بقوا نشطين لمدة عقدين حصلوا على فرصة أكبر للبقاء على قيد الحياة

وذلك بعد أن تابع العلماء ما يزيد عن 23 ألفا شخص من البالغين.

تشعر دائماً أنك لا تريد أن تتحرك، وتهوى الراحة وعدم النشاط، تحب الجلوس أمام شاشة التلفزيون أو الحاسوب لساعات يومياً؛ كل ذلك يجعل منك شخصاً كسولاً وغير نشيط، ويهدد من مخاطر حدوث الموت المفاجئ إلى الضعف، وفق ما أكدته دراسة جديدة. 

أعراض الموت المفاجئ

ووفقاً للدراسة فإن الأشخاص الذين بقوا نشطين لمدة عقدين حصلوا على فرصة أكبر للبقاء على قيد الحياة، وذلك بعد أن تابع العلماء ما يزيد على 23 ألف شخص من البالغين.
 
 
وخلصت الدراسة إلى أن الاشخاص الكسالى أكثر عرضة لحدوث الوفاة قبل الأوان بنسبة تصل إلى 99%؛ وذلك إذا استمر كسلهم على مدار 20 عاماً، وذلك إذا تمت مقارنتهم بالأشخاص الذين قضوا أكثر من أسبوعين في ممارسة التمارين الرياضية. 

الوقاية من السكتة الدماغية

من جانبه أكد الدكتور ترين موهولت الباحث البارز أنه يمكن تقليل مخاطر الوفاة المبكرة، إذا قام الشخص بنشاط بدني، حتى إن كانت بداية ممارسة النشاط في سن كبيرة أو بعد فترة طويلة من الكسل
في ما أكد باحثون أن الأشخاص غير النشطين أو البلداء، وهم يعرفون بـ"COUCH potatoes"، معرضون للإصابة بالسكتة الدماغية أو النوبة القلبية بنسبة أعلى بـ168% من غيرهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

مشروبات لذيذة تزيد الخصوبة لدى الرجال

القدرة الجنسية لدى الرجال تشكل هاجسًا وخوفًا كبيرًا لدى بعضهم، فمنهم من يبحث دائمًا عن الأمور التي تعمل على زيادة قدرته الجنسية وتزيد السائل المنوي وزيادة خصوبة الرجل. وقد يلجأ البعض إلى الحلول...