قد يكون لديه أسبابه! لماذا يرفض الجسم فقدان الدهون؟

كمية البروتين وفقدان الدهون :تعمل البروتينات على خفض السعرات الحرارية المستهلكة يوميا بسبب مد الأطعمة البروتينية الإنسان بفترات أطول من الشبع

التمارين الرياضة وفقدان الدهون :تأثير ممارسة التمارين الرياضية قد ينخفض أو حتى يتلاشى تماما إذا كانت كثافتها وقوتها لا يتناسبان مع طبيعة الجسم والدهون المتراكمة

تمارين الكارديو وفقدان الدهون : زيادة الأمور عن حدودها الطبيعية تعمل على زيادة إنتاج الجسم لهرمون الكورتيزول وهو الهرمون الذي يمتلك تأثيرات عكسية

رفض الجسم فقدان الدهون له أسباب..تعرف عليها

تناول الطعام وفقدان الدهون : أهمية إدراك أن حرق سعرات كميات أعلى من السعرات الحراية بشكل يفوق ما يتم اكتسابه منها يوميا أحد مفاتيح خسارة الوزن

الضغط العصبي وفقدان الدهون : يؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون التوتر "الكورتيزول" بداخل الجسم وهو ما يعمل على انتزاع قابلية الجسم في فقدان الدهون

النوم وفقدان الدهون : المعاناة من الأرق أو انخفاض عدد ساعات النوم يتسبب بارتباك إفراز الجسم للهرمونات وهو ما ينتج عنه ارتفاع إفراز هرمون الكورتيزول على حساب تواجد نسبة الأنسولين

بالطبع رفض الجسم فقدان الدهون له أسباب، فتلك المشكة وعلى الرغم من أنها متشعبة ومتفرعة وقد تحدث كنتيجة غير مباشرة لعادات حياتية أو رياضية خاطئة وغير سليمة، إلا أن عناد وعدم نجاح الجسم في فقدان الدهون ولحسن الحظ معضلة يمكن التغلب بواسطة الانتباه لعدة أمور تخص حياة الرياضيين وعاداتهم وأنظمتهم المتعلقة بالتغذية وطريقة ممارسة التمارين الرياضية، فهي النقاط الأساسية والمفتاحية التي تحدد مدى قدرة الجسم وسرعته في فقدان الدهون.

هل تريد حرق الدهون في أقل وقت؟.. اتبع هذه النصائح الـ10

وحتى نسهل الأمور ونزيل عنها التعقيد سوف يتضمن التقرير التالي ووفقاً لموقع muscle and fitness أهم النقاط والأسباب التي تفسر لماذا يرفض الجسم في الكثير من الأحيان فقدان الدهون بسهولة ويصبح أكثر عناداً وتمسكاً بها.

1- تناول الطعام وفقدان الدهون

تناول الطعام وفقدان الدهون

بالتأكيد من المنطقي أن يكون السبب الأول لعدم فقدان الدهون هو ارتفاع كميات الطعام المستهلكة والتي ينتج عنها ارتفاع في عدد السعرات الحرارية، فحتى تناول أطعمة صحية واتباع نظام غذائي صحي يجب أن يدرك الجميع بأن فقدان الدهون والتخلص من الوزن مفتاحه الأساسي هو حرق سعرات كميات أعلى من السعرات الحراية بشكل يفوق ما يتم اكتسابه منها يومياً.

لذلك لا يجب أن تصاب بالحيرة والغضب عند عدم التمكن من فقدان الدهون وتمسك جسدك بها خصوصاً عند اتباع أنظمة غذائية صحية، فالمهم دائماً بجانب حتمية ضمان مثالية الطعام المستهلك على الجانب الصحي هو التأكد من الكميات الصحيحة.

2- كمية البروتين وفقدان الدهون

 كمية البروتين وفقدان الدهون

دائماً ما يرتبط فقدان الدهون وبناء العضلات بكمية البروتين اليومية التي يتم استهلاكها، فالبروتين من العناصر الغذائية التي لا تتلخص مهمتها فقط في الحفاط وتضخيم الأنسجة العضلية، بل أيضاً تعمل البروتينات على خفض السعرات الحرارية المستهلكة يومياً بسبب مد الأطعمة البروتينية الإنسان بفترات أطول من الشبع والشعور بالامتلاء.

ونفس الأمر ينطبق على شرب المياه بكميات مثالية وما يمثله من أهمية في تسريع عملية فقدان الدهون من خلال تنشيط عملية الحرق وكبح الشهية وضمان كفاءة الأعضاء الحيوية في القيام بعملياتها المتعلقة بتخلص الجسم من السموم.

تتدرب بجدية لكنك لا تفقد الدهون؟ إليك الأسباب

3- شرب الوجبات وفقدان الدهون

شرب الوجبات وفقدان الدهون

والمقصود بشرب الوجبات هو تضمن النظام الغذائي الكثير من الوجبات السائلة غير الصلبة كأنواع الحساء المختلفة وغيرها، فعلى الرغم من أهميتها كوجبات خفيفة إلا أن ما لا يعرفه الكثيرون بأن فقدان الدهون أمر يضمنه احتلال الوجبات الصلبة المكانة الأكبر في النظام الغذائي على حساب الوجبات السائلة، وذلك لأن هضم الوجبات الصلبة يحتاج إلى حرق سعرات أكبر من السعرات الحرارية.

4- التمارين الرياضة وفقدان الدهون

التمارين الرياضة وفقدان الدهون

بالطبع التمارين الرياضية هي العامل الأساسي والأهم عند الحديث عن فقدان الدهون وانخفاض قابلية الجسم في التخلص منها ولكن هناك نقطة يجب الانتباه لها هو أن تأثير ممارسة التمارين الرياضية قد ينخفض أو حتى يتلاشى تماماً إذا كانت كثافتها وقوتها لا يتناسبان مع طبيعة الجسم والدهون المتراكمة بداخله ومقدار حاجته لبذل المجهود.

5- تمارين الكارديو وفقدان الدهون

تمارين الكارديو وفقدان الدهون

في الحقيقة لا نود إحباطك أو إصابتك بالحيرة ولكن في الحقيقة المبالغة في ممارسة تمارين الكارديو Cardio أو اللياقة البدنية قد يؤدي إلى نتائج عكسية فيما يخص فقدان الدهون بشكل قد يصيب الشخص بالإحباط.

فعلى الرغم من التأثير الرائع لتلك التمارين في فقدان الدهون ولكن زيادة الأمور عن حدودها الطبيعية تعمل على زيادة إنتاج الجسم لهرمون الكورتيزول وهو الهرمون الذي يمتلك تأثيرات عكسية في ارتفاع قابلية الجسم على تخزين الدهون والتمسك بها.

6- الضغط العصبي وفقدان الدهون

الضغط العصبي وفقدان الدهون

الاندهاش قد يكون الانطباع الأول لدى البعض عند معرفة أن الفشل في ضبط النفس والتخلص من الضغط العصبي والتوتر من أسوأ الأمور التي تؤدي إلى الفشل في فقدان الدهون بداخل الجسم.

فالوقوع في فخ الحالة النفسية غير المستقلة والقلق الدائم أو لفترات طويلة يؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون التوتر "الكورتيزول" بداخل الجسم وهو ما يعمل على انتزاع قابلية الجسم في فقدان الدهون وخصوصاً دهون البطن.

لكي لا تتسلل على بنطالك..كيف تتخلص من هذه الدهون؟ (فيديو)

7- النوم وفقدان الدهون

النوم وفقدان الدهون

كما ذكرنا من قبل عن فقدان الدهون وعلاقته بعادات البشر الحياتية فإن النوم ومدى جودته ومدته يؤثر بشكل كبير على قابلية الجسم في التخلص من الوزن الزائد والدهون، فالمعاناة من الأرق أو انخفاض عدد ساعات النوم يتسبب بارتباك إفراز الجسم للهرمونات وهو ما ينتج عنه ارتفاع إفراز هرمون الكورتيزول على حساب تواجد نسبة الأنسولين بداخل الجسم وهو الأمر الذي يرفع قابلية الجسم على اكتساب الدهون وزيادة امتصاصها من الطعام وصعوبة التخلص منها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع لياقة

أفضل تمارين لشد الجسم المترهل وحرق الشحوم.. نصائح لصحتك تعرف عليها

يسعى كثيرون إلى التخلص من الوزن الزائد وحرق الشحوم من جسدهم، سواء عن طريق التمارين الرياضية والنظام الغذائي وأنظمة الرجيم القاسية أو عن طريق العمليات مثل عملية شفط الدهون، ولكن قد ينتج عن ذلك وجود...