تركيا غير آمنة.. ماذا طلب خاطفو عبير السعودية في إسطنبول؟

main image
يبدو أن تركيا أصبحت من أكثر أماكن العالم خطورة على العرب بشكل عام، والسعوديين بشكل خاص، حيث انتشرت حالات الاعتداء على العرب وخصوصاً السعوديين في أنحاء تركيا، وكان آخرها خطف السيدة السعودية عبير في الجزء الآسيوي من مدينة إسطنبول التركية خلال رحلة عائلية مع أسرتها. 

الاعتداء على العرب في تركيا

وأرسلت العصابة الخاطفة عدة رسائل لشقيق السيدة السعودية المخطوفة عبير العنزي، تتضمن تهديدات بإيذائه إذا لم يستجب لأوامرهم، وانتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي لنص المحادثة.
 
 
وجاء في نص رسالة العصابة التهديدية: "الأمانة بخير وبيد أمينة، نحنا شايفين وعارفين كل شيء، لا تلعب بديلك من شان ما قصو، وانتظر اتصالنا".

تركيا غير آمنة

وأرسلت العصابة رسالة أخرى جاء فيها: "واذا حتضلوا هيكيا منعرف نتصرف وحتكون آخر تواصل هلق، ب خوديه حتكون آخر مرة".
وفي محاولة منه للاطمئنان على شقيقته طلب شقيق عبير من العصابة إرسال صورة لشقيقته؛ للتأكيد على أنها ما تزال بحوزتهم.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من مجتمع وأعمال