الإنسانية غلبت السياسة.. رئيس البرلمان النيوزيلندي يرضع طفلاً خلال جلسة للمجلس (فيديو)

الانسانية غلبت السياسة.. رئيس البرلمان النيوزيلندي يرضع طفلا خلال جلسة للمجلس (فيديو)

الإنسانية جزء لا يتجزأ من كوننا بشراً، وحتى السياسيين وكبار رجال الدول ورغم التخوف الشديد من قساوة العاملين في المجال السياسي في شتى أنحاء العالم، إلا أن إنسانية البعض منهم تطغى على مكانته السياسية ومتطلبات منصبه الحساس، وهو ما ظهر جلياً في أكثر من موقف لأصحاب المناصب الحساسة في الدول. 
 
هذا المرة من نيوزيلندا، حيث ظهر تريفور مالارد رئيس البرلمان النيوزيلندي وهو يطعم رضيعاً في إحدى جلسات البرلمان، مما أثار إعجاب وانبهار رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن الأكثر إنسانية في الأمر أن الطفل لم يكن طفله، بل إنه ابن أحد نواب البرلمان وهو تاماتي كوفي الذي عاد من إجازة الأبوة حاملاً طفله بين يديه في جلسات البرلمان. 

زعماء الإنسانية

وعلق رئيس البرلمان النيوزيلندي على احتضانه للطفل عند نشر صورتهما معا، قائلاً: "عادةً ما يتم استخدام كرسي المتحدث باسم البرلمان من قِبل رؤساء البرلمان، ولكن اليوم تشاركت الكرسي مع أحد كبار الزوار، تهانينا لتاماتي كوفي وتيم على أحدث عضو في عائلتكما".

".

 
وانهالت تعليقات المدح على "مالارد"، حيث قال مغرد على تويتر: "نيوزيلندا.. قد تكون بلداً صغيراً، لكن لديك درساً كبيراً لتعلميه للعالم"، ليرد عليه مغرد آخر: "هذا أجمل شيء رأيته منذ سنوات".
 
من جهتهم لم يفوت نواب البرلمان النيوزيلندي الفرصة للحديث عن زميلهم والد الطفل، مرحبين بإحضاره الطفل لقاعة البرلمان، وقال النائب جولريز غرامان: "جميعنا نحتاج لرؤية هذا اليوم، إنه أب جديد يحمل مولوداً جديداً في مجلس النواب الآن".

البرلمان النيوزيلندي

أما غاريث هيوز النائب في البرلمان أيضاً، علق قائلاً: "من الجميل أن يكون هناك طفل في المجلس، ويا له من طفل جميل".
جدير بالذكر أن تلك الواقعة لم تكن الأولى من نوعها، فقد دقت جاسيندا أرديرن رئيس وزراء نيوزليندا من قبل موعداً مع التاريخ، بعد أن أحضرت ابنها معها في في أحد مؤتمرات الأمم المتحدة، لتكون تلك سابقة هي الأولى من نوعها بجلسات الأمم المتحدة. 
 
وعلى نفس الخطى، جسلت جو سوينسون زعيمة الحزب الليبرالي الديمقراطي، حاملة طفلها في جلسات البرلمان الخضراء الشهيرة في المملكة المتحدة للمرة الأولى. 
 
وفي واقعة مؤسفة تعرضت نائبة في البرلمان الكيني تدعى زليخة حسن جمعة للطرد من اجتماعات البرلمان بعد أن اصطحبت طفلها صاحب الـ5 أشهر، مما أثار احتجاج السياسيين في كينيا من قرار طردها لإحضار طفلها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

فيديو| آخرها واقعة تعذيب فلسطيني لطفلته.. كيف تعاملت الشرطة السعودية مع وقائع وحشية ضد الأطفال؟

عندما يتزوج الرجل، دائماً ما يفكر في الإنجاب، وذلك للعديد من الأسباب أولها أن الأطفال هم اللمسة الفنية البريئة في حياة الرجل وزوجته، وهم زينة الحياة الدنيا، وعلى الرغم من أن هناك من الأزواج من يتمنون...

دفع حياته ثمنا للشهامة.. قصة رجل ينقذ زوجته من بين مخالب دب روسي نادر

فوق أعلى جبال أرمينيا أراغاتس البالغ طوله 4090 مترا، وبأسفله غابات كثيفة، دفع رجل حياته ثمنا للشهامة ولإنقاذ زوجته من بين مخالب وحش حاول الفتك بها.  ففوق أراغاتس أراد سائح بولندي وزوجته...