بين الرفض والقبول.. هاشتاج "نطالب بالبناطيل في الجامعات" يتصدر تريند السعودية

بين الرفض والقبول.. هاشتاج #نطالب_بالبناطيل_فالجامعات يتصدر تريند السعودية

للشعوب العربية عاداتها وتقاليدها الراسخة من قديم الأزل

فيها ما ينهيه الوقت والآخر يتمسك به أصحابه حتى الآن

في حين تظهر محاولات للتحرر من بعض العادات التي يختلف عليها البعض ما بين الرفض والقبول

وهذا ما يظهر جليا في هاشتاج #نطالب_بالبناطيل_فالجامعات الذي تصدر تريند تويتر في المملكة خلال الساعات القليلة المناضية.

للشعوب العربية عاداتها وتقاليدها الراسخة من قديم الأزل، فيها ما ينهيه الوقت، والآخر يتمسك به أصحابه حتى الآن، في حين تظهر محاولات للتحرر من بعض العادات التي يختلف عليها البعض ما بين الرفض والقبول، وهذا ما يظهر جلياً في هاشتاج #نطالب_بالبناطيل_فالجامعات الذي تصدر تريند تويتر في المملكة خلال الساعات القليلة الماضية.
وسرعان ما تحول الهاشتاج لـ"تريند موقع التواصل تويتر في المملكة العربية السعودية"، وشهد تفاعلاً كبيراً من العديد من المغردين، منهم من يطالب بالسماح للطالبات بارتداء البناطيل في الجامعات ومنهم من يرفض. 

الجامعات السعودية 2019

واختلف المغردون بتويتر حول أحقية الطالبات في ارتداء البناطيل في الجامعات، وقالت إحدى داعمات الأمر: "يهمني أنا كطالبة اللبس اللي أرتاح فيه مو ترتاح عيون الأمن منه".
 
في حين عبرت أخرى عن استيائها من عدم تطبيق حرية الملابس في الجامعات، قائلة: "مو نزل قرار قبل فترة بحرية اللبس في الجامعات؟! ليش محد طبقه؟!".

ملابس الفتيات 2019

وقالت فتاة أخرى: "المفروض نخرج وقت ما نبي، وملابسنا على كيفنا، والأمن يشيلونهم خلاص"، وتوالت التغريدات الداعمة لترد أخرى: "إذا جينا عن الستر فالبنطلون أستر بدون نقاش على الأقل السيقان متغطية عكس التنورة. أسبابكم ما هي مقنعة ولا راح تكون". 
 
وعلى النقيض انتقد أحد الحسابات مطالب الفتيات في الهاشتاج قائلاً: "بكرة يجون نطالب بلبس المايوهات في السوق، المراهقات مدرعمين كذا ناس تبي الفضايح".

أضف تعليقا