هل ذنوب العباد السبب؟ تعرف على سر سواد صخور مناطق المشاعر المقدسة

هل ذنوب العباد السبب؟ تعرف على سر سواد صخور مناطق المشاعر المقدسة

وادي عرفة ومزدلفة وتلال منى، من أكثر المناطق قدسية في العالم بالنسبة للمسلمين

هي من أراضي مشاعر فريضة الحج الركن الخامس في أركان الإسلام

ما حقيقة الاعتقاد السائد لدى بعض الحجاج بأن صخور تلك المناطق تحولت للون الأسود نتيجة لذنوب البشر؟

عضو هيئة تدريس جامعة الملك سعود يكشف السبب

وادي عرفة ومزدلفة وتلال منى، من أكثر المناطق قدسية في العالم بالنسبة للمسلمين، فهي من أراضي مشاعر فريضة الحج الركن الخامس في أركان الإسلام، ولكن ما حقيقة الاعتقاد السائد لدى بعض الحجاج بأن صخور تلك المناطق تحولت للون الأسود نتيجة لذنوب البشر ؟ 

مناسك الحج

الدكتور عبدالعزيز لعبون، عضو هيئة تدريس جامعة الملك سعود، والخبير الجيولوجي فسر سواد لون صخور عرفات ومزدلفة وتلال منى، بأنها تتكون من صخور متحولة قديماً ونارية، قبل 800 مليون سنة ضمن ما يعرف بإقليم الدرع العربي وهو سبب تلونها بالأسود. 
 
الدكتور لعبون، أشار إلى أن الصخور في وادي عرفات تتكون من مجموعة معقدة من صخور البيوتيت، والهورنبلند، والجابرو، والداريوريت، والتوناليت، النارية الحوفية، وهي صخور تتلون بالأسود عند نشأتها، وهناك أيضاً صخور الميتاجبرو المتحولة، في حين يكون هناك بعض الصخور الوردية فاتحة اللون مثل الفلدسبار والجرانيت. 

موسم الحج 2019

وأوضح الخبير الجيولوجي أن هناك تشابهاً كبيراً بين الصخور الموجودة في مزدلفة ومنى مع صخور وادي عرفات، ولكن صخورهم أقل تبايناً، فأغلبها مكونة من دايورايت.

يذكر أنه يسود اعتقاد عند بعض حجاج دول شرق آسيا وبعض الدول العربية أن سواد صخور مناطق المشاعر المقدسة، يعود لذنوب العباد والبشر الكثيرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع مجتمع وأعمال