لم يصبح ملكياً بعد.. هل عدم منح طفل الأمير هاري لقباً يضره في المستقبل؟

لم يصبح ملكيا بعد.. هل عدم منح طفل الأمير هاري لقبا يضره في المستقبل؟

منذ اليوم الأول لإكتشاف إرتباطهما حظا دوقا ساسكس الأميرة هاري والدوقة ميغان ماركل

بالكثير من المتابعة بفصل تعمدهما خرق العادات الملكية المتعارف عليها

وأخرها إختيارهما تعميد طفلهما أرتشي في حفل خاص بدون حضور الملكة

منذ اليوم الأول لاكتشاف ارتباطهما، حظي دوق ساسكس الأمير هاري، والدوقة ميغان ماركل، بالكثير من المتابعة؛ بفضل تعمدهما خرق العادات الملكية المتعارف عليها، وآخرها اختيارهما تعميد طفلهما أرتشي في حفل خاص بدون حضور الملكة، بجانب عدم منح طفلهما لقباً ملكياً، والاكتفاء بمناداته بـ«السيد». 

ميغان ماركل والأمير هاري

ويتخوف الخبراء في الشؤون الملكية من أن عدم منحهما لقباً لطفلهما أرتشي قد يكون له تداعيات على مستقبل الطفل الصغير. 
 
 
خبير البروتوكول الملكي إليوت ويلسون، توقع ألا يعمل طفل دوقي ساسكس أو أطفالهما في المستقبل أي أعمال خاصة، حيث إن المنحة السيادية بجانب ثروتي هاري وميغان ستمنح الطفل نمطَ حياة مريحاً ومترفاً في وسط لندن. 

ثروة العائلة الملكية في إنجلترا

وأشار الخبير الملكي إلى أن ثروة والدة أرتشي «ميغان ماركل» تقارب 3.5 مليون جنيه إسترليني، قبل زاوجها من الأمير هاري، في حين ورث والده هاري من والدته الأميرة ديانا، والملكة الأم، ثروة كبيرة. 
وأشار إليوت إلى أنه لن يتفاجأ لو اختار ميغان وهاري لابنهما أرتشي أن يعمل في مهنة مستقبلية عندما يكبر، مثلما فعل أطفال الأميرتين آن ومارغريت من قبل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع مشاهير