فيديو| «سيدي» يرصد حفاوة استقبال أسر شهداء حادث نيوزيلندا لأداء الحج

فيديو| سيدي يرصد حفاوة استقبال أسر شهداء حادث نيوزيلندا لأداء الحج

وجه الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، خادم الحرمين الشريفين، باستضافة أسر ذوي مصابي وشهداء حادث نيوزيلندا الإرهابي

تقدم جيمس مونرو، سفير نيوزيلندا لدى المملكة، بالشكر والعرفان والتقدير، لجلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

على التقدير الذي لمسه وأسر الشهداء من الحكومة والقيادة، مؤكدا على امتنان نيوزيلندا

على اللافته الإنسانية الرائعة التى قدمها الملك لأسر شهداء الحادث الأليم

استقبلهم رجال الأمن والمسؤولين في المطار بالورود، وقدموا لهم يد العون ورحبوا بهم على طريقتهم الخاصة

أيام ليست بالكثيرة مرت على حادث أليم، أفجع الملايين حول العالم، وهو حادث مسجد نيوزيلندا، الذي راح ضحيته الكثير من المسلمين أثناء أدائهم صلاة الجمعة، في أحد مساجد مدينة نيوزيلندية، عقب ما حدث وجه الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، خادم الحرمين الشريفين، باستضافة أسر ذوي مصابي وشهداء حادث نيوزيلندا الإرهابي؛ لأداء مناسك الحج وتوجيه الرعاية الكاملة لهم. 
ومنذ أول من أمس، تستقبل منافذ المملكة أسر شهداء حادث نيوزيلندا الإرهابي، حيث استقبل مدير جوازات مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة العقيد سليمان اليوسف، أسر ذوي مصابي وشهداء حادث نيوزيلندا الإرهابي، حيث تم إنهاء إجراءات دخولهم بيسر وسهولة بعد التأكد من سلامة وثائق سفرهم والخصائص الحيوية.
 
وأكد العقيد اليوسف أن حكومة خادم الحرمين الشريفين تولي ضيوف الرحمن اهتماماً بالغاً وتوفر كل السبل في خدمتهم، مشيراً إلى أن جاهزية العناصر البشرية في الجوازات بمستوى تأهيلهم في التعامل مع أفضل التقنيات ساهمت في سرعة ودقة إنهاء إجراءات الحجاج.
 
 
حضر الاستقبال السفير النيوزيلندي بالمملكة جيمس مونرو، ووكيل وزارة الشؤون الإسلامية للدعوة والإرشاد للشؤون الإسلامية الدكتور عبدالله الصامل.
 
«سيدي» رصد لحظات استقبال أسر شهداء حادث نيوزيلندا الإرهابي، في المطار، حيث استقبلهم رجال الأمن والمسؤولون في المطار بالورود، وقدموا لهم يد العون ورحبوا بهم على طريقتهم الخاصة، في لقطات تظهر حسن ولطف الضيافة، وتخفف عنهم ألم فقدان ذويهم في الحادث الإرهابي الذي ألمَّ بالعالم الإسلامى أجمع.
هذا في ما تقدم جيمس مونرو، سفير نيوزيلندا لدى المملكة، بالشكر والعرفان والتقدير، لجلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على التقدير الذي لمسه وأسر الشهداء من الحكومة والقيادة، مؤكداً امتنان نيوزيلندا على اللفتة الإنسانية الرائعة التى قدمها الملك لأسر شهداء الحادث الأليم. 
 
 
يأتي ذلك في الوقت الذي نشرت فيه وكالة الأنباء السعودية الرسمية خبراً عن استقبال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، اليوم بالصالة الجنوبية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة الدفعة الثالثة من أسر وذوي شهداء الحادث الإرهابي للمسجدين في نيوزيلندا، والبالغ عددهم ٢٠٠ حاج وحاجة. 
وأكد الشيخ عبداللطيف أن المملكة العربية السعودية عانت كثيراً من الإرهاب وقتل فيها أناس كثيرون، واستُهدفت بالإرهاب؛ لأنها رأس العالم الإسلامي. وإذا أُصيب الرأس أُصيب البدن ، ولكن المملكة برجالها وقيادتها وأبنائها تظل قلعة قوية تحافظ على الإسلام والمسلمين وتقدم الغالي والنفيس لخدمة الإسلام.
 
وقال: "إن ما أصاب الأشقاء في نيوزيلندا جرح أصاب الأمة الإسلامية كلها، وهو اعتداء ظالم ليس له مبرر، والإرهاب ليس له لون ولا جنسية ولا طائفة".
 
 
من جانبهم قدم الضيوف شكرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله- على حفاوة الاستقبال غير المستغربة من أبناء المملكة، داعين المولى القدير أن يديم على المملكة عزها ورخاءها واستقراراها. 
وثمن المستضافون الجهود الكبيرة والمتواصلة التي تقدمها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين في خدمة المسلمين، وتلمس احتياجاتهم والمساهمة في رفع الظلم عنهم، مؤكدين أن هذه الاستضافة تأتي تضميداً لجراح أسر وذوي الشهداء. وأثنوا على الخدمات والحفاوة البالغة وغير المستغربة التي قدمتها وزارة الشؤون الإسلامية تحقيقاً لتطلعات قيادة المملكة التي دأبت على خدمة المسلمين بالعالم.
 
 
حضر مراسم الاستقبال قائد قوة جوازات الحج مساعد مدير عام الجوازات لشؤون الحج اللواء خالد الجعيد ووكيل الوزارة للشؤون الإسلامية الدكتور عبدالله الصامل والمدير التنفيذي لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين عبدالرحمن التويجري والمدير العام للإدارة العامة للإعلام والاتصال المؤسسي عبدالرحمن العطاالله ونائب القنصل النيوزيلاندي في المملكة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع سفر وسياحة

أفضل برنامج سياحي في جدة .. "مطاعم ومعالم عروس البحر الأحمر"

تعد مدينة جدة عاصمة السياحة في المملكة العربية السعودية؛ إذ تضم عروس البحر الأحمر عدداً كبيراً من المعالم السياحية البارزة، وتتميز بوجود ميناء بحري ضخم يطلّ على البحر الأحمر، كما أنها جهة تجذب السياح...