10 تصرفات تجعل الرجل أقل جاذبية.. تجنبها

main image
11 صور
تصرفات تجعلك تفقد جاذبيتك بلمح البصر

تصرفات تجعلك تفقد جاذبيتك بلمح البصر

لا تعتبرها من المسلمات

لا تعتبرها من المسلمات

في واقع غريب بات تقبيل اليد من المنفرات

في واقع غريب بات تقبيل اليد من المنفرات

أسلوب الحديث عامل حاسم

أسلوب الحديث عامل حاسم

لا تكن سلبياً وكأن شيئا لا يعنيك

لا تكن سلبياً وكأن شيئا لا يعنيك

لا تكثر من الحديث عن نفسك وإنجازاتك

لا تكثر من الحديث عن نفسك وإنجازاتك

لا تبالغ في تقليد الاخرين

لا تبالغ في تقليد الاخرين

البخل من أبشع الصفات

البخل من أبشع الصفات

لا تنتقدها بشكل دائم

لا تنتقدها بشكل دائم

عدم القدرة على الحسم دليل على ضعف الشخصية

عدم القدرة على الحسم دليل على ضعف الشخصية

نزهة في السيارة يجب أن تكون ممتعة لا تجربة قريبة من الموت

نزهة في السيارة يجب أن تكون ممتعة لا تجربة قريبة من الموت

الجاذبية، من الأمور الأكثر تعقيداً وأقلها وضوحاً، فهي لا تتعلق بالملامح الجميلة، أو العضلات الضخمة، أو الأسنان الناصعة البياض، فقد يكون الرجل يتمتع بالحد الأدنى من الجمال ومع ذلك تجده جذاباً.

لكن ولحسن الحظ هناك بعض الأمور الثابتة في لائحة الجاذيية أو عدمها هذه، ومن مئات استطلاعات الرأي اخترنا لكم 10 تصرفات كانت مشتركة بينها وتتمحور حول التصرفات التي تجعل الرجل أقل جاذبية.

السلبية

أسوأ ما يمكنك فعله حين يتعلق الأمر بالجاذبية هو السلبية. ولا نقصد هنا الشخص السلبي الذي يكون غاضباً طوال الوقت، بل الذي لا يفعل شيئاً ويكون غير فعال بأي شكل من الأشكال. مثلاً قد تكون تعجبك لكن كل ما تفعله هو التحديق بها، قد يكون الامر ظريفاً بداية الامر لكنه يصبح مزعجاً لاحقاً.

وفي حال كنت متزوجاً فانت تعتبر وجودها من المسلمات، فلا تكلف نفسك عناء منحها الإهتمام الكافي أو مفاجأتها بهدية ما، أو حتى التعبير عن مشاعرك تجاهها. التخلي عن السلبية سيجعلك أكثر جذابة وسيجعلها تبادلك الإهتمام والحب. 

تقبيل اليد 

نعم صدق أو تصدق فإن تقبيل اليد يعتبر من الأمور المنفرة لدى النساء. لكن المسألة هنا مرتبطة بالمناسبة و التوقيت، فإن كانت المناسبة تبرر، وبقوة، تقبيلك ليدها فذلك على الأرجح لن يجعلك أقل جاذبية بالنسبة لها، لكن إن قررت فجأة أن تقوم بذلك فانت بالنسبة لها غريب الأطوار.

صحيح أن تقبيل اليد مرتبط بالاحترام والتقدير لكن قلة اعتماد هذا الاسلوب جعله يدخل ضمن لائحة الامور الغريبة التي لم يعد الرجال يقومون بها ما أدخلها ضمن لائحة التصرفات التي تجعلك أقل جاذبية.

اللغة الرديئة

اللغة الرديئة تشمل الشتائم، وأسلوب حديثك. الشتائم تنتقص من قيمتك كرجل ولا تزيدها، وتجعلك تبدو كشخص يفتقر للحد الأدنى من أدبيات التواصل والحديث. وحين تقرر أن تضيف شتيمة بين كل 10 كلمات تنطق بها تذكر أنه بالنسبة لها انت شخص لا يحترمها.

أسلوب الحديث هو ملكة يتمتع بها البعض ولا يمكن تعليمها لمن يفتقدها، ولا بأس إن لم تكن تمتلكها فذلك لن ينفرها إلا في حالة واحدة.. القواعد الركيكية ونطق الكلمات بشكل خاطئ. 

عدم القدرة على الحسم

التردد وعدم القدرة على حسم ليست بالامر الظريف أو الجذاب، بل هي دليل على ضعف الشخصية وعدم الثقة بقدرتك على إتخاذ القرارات. وحين يتعلق الامر بأبسط الامور وأسخفها كإختيار مطعم ما، أو تحديد أي طبق تريد تناوله فإن ذلك سيجعلها تتخلى عنك في أقرب فرصة ممكنة.

عليك إيجاد مكامن الخلل في شخصيتك التي جعلتك متردداً والعمل عليها، فالمرأة تريد رجلاً يحسم الأمور ويتخذ قراراته بنفسه.

الحديث عن نفسك 

يمكنك الحديث عن نفسك حين تسألك أما قيامك بذلك في أي مناسبة أخرى يعد من التصرفات المزعجة التي تدل على العجرفة. وفي حال كنت من اللذين يكيلون المديح لأنفسهم فإن المصيبة مصيبتين.

قد يكون كل ما قلته صحيحاً وقد تكون قد قمت بكل الامور التي أخبرتها عنها وحصلت على إعجاب وتقدير الجميع، لكن تأثيرها يصبح عكسياً في اللحظة التي تخرج فيها من فمك. إترك مهمة مديحك للاخرين. 

التلاعب 

يمكن للأمور أن تكون بسيطة جداً ويمكنها أن تكون معقدة في حال قررت ذلك. ليس كل شيء نظرية وتطبيق، فإن وعدتها بالإتصال بها قم بذلك ولا تنصب نفسك خبيراً في نفسيات النساء وتقرر أنك ستتصل بعد الموعد المتفق عليه بساعات لأن ذلك سيجعلها تتعلق بك بشكل أكبر.

وفي حال كنت متزوجاً عليك ان تشطب قاعدة أن الشخص الذي يحب الاخر أكثر هو الطرف الأضعف لان ذلك ليس صحيحاً.

فلا داعي للتلاعب بها والدخول في صراع الاقوى والأضعف، فمعركة السيطرة هذه مؤشر على أنك لا تكترث إطلاقاً للشخص الاخر وكل ما يهمك هو تحقيق الانتصارات على حسابها. 

محاولة التشبه بالآخرين 

لا ضرر بتقليد قصة شعر أحد المشاهير أو حتى احد الأصدقاء إن كانت تعجبك، فهي قد تنفعك وتجعل طلتك أفضل.  لكن تقليد كل صغيرة وكبيرة ودليل على خلل ما في شخصيتك وأنك على الارجح لا تملك شخصيتك الخاصة.

وبعيداً عن الشكل الخارجي هناك بعض الأشخاص الذي يتقمصون شخصيات شهيرة من خلال أسلوب حديثهم، فسيتعملون طريقتهم في الحديث وكلماتهم. فإن كنت لا تظن بأنك تتمتع بالحد الادنى من المقومات التي تجعلك جذاباً من دون تقليد فكيف ستظن هي ذلك ؟ 

التسلط و الانتقاد الدائم

«سي سيد» لا تعني الرجولة بل التسلط، إستقلاليتها تجعلها زوجة وحبيبة أفضل ولحظة تفقد قدرتها على المبادرة تفقد معها شعورها بالآمان وتدخل في مرحلة التبعية.. وجميعنا نعلم أنه لا نهايات سعيدة لعلاقات الآمر والتابع.

في المقابل هناك الفئة التي تنقد بشكل دائم فلا يعجبها شيء  وتنتقد كيفما إتفق. البداية تكون دائما بإنتقاد المكان أو نوعية الطعام أو الاشخاص المتواجدين، ولاحقا تتطور الامور لتطالها سهام الانتقاد. الكثير من الانتقاد يجعلك من الاشخاص المزعجين اللذين ينشرون طاقة سلبية أينما حلوا. 

البخل 

قد تمتلك أجمل الملامح وقد يكون جسدك مثالياً لكن لا أهمية لكل ذلك حين تكون بخيلاً. البخل من أبشع الصفات وأقلها جاذبية والتي كانت وما تزال السبب في إنفصال عدد كبير من الاشخاص. المرأة لا تريد رجلاً يتحايل عليها لدفع الفاتورة، أو يكاد يصاب بنوبة قلبية في كل مرة يدفع فيها ثمن شيء ما.

القيادة المتهورة 

يقيس الرجال نسبة رجولتهم بالسرعة القصوى التي وصلوا اليها يوماً ما..وهي بكل بساطة جنون ما بعده جنون. أضف الى ذلك القيادة المتهورة والغضب السريع ورفع ضغط دمها الف مرة في الدقيقة. النزهة في السيارة يجب أن تكون ممتعة لا تجربة قريبة من الموت.

الشخص الذي لا يعطي قيمة لحياته أو حياة من معه ناهيك عن حياة الاخرين عديم المسؤولية.. وهي صفة لا تفقدك جاذبيتك فحسب.. بل يجب أن تفقدك رخصة القيادة الخاصة بك أيضاً. 

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من أنت والمرأة