أكل الأظافر للأطفال.. عادة تسبب العديد من المشاكل الصحية

أكل الأظافر للأطفال.. عادة تسبب العديد من المشاكل الصحية

قضم الأظافر عادة عصبية منتشرة بكثرة بين الأطفال والمراهقين،

ويمكن أن تبدأ تلك الحالة من الشخص من سن الطفولة وحتى الوصول لمرحلة المراهقة والبلوغ

ويجب على والدي الطفل الإنتباه لتلك لعادة أكل الأظافر للأطفال، التي تعد من العادات العصبية تصيب الأبناء، والوصول إلى أسباب ممارسة طفلهم لتلك العادة السيئة

التي قد تسبب له تشققات وجروح في يديه وفمه وتزيد من توتره أو الملل لديه.

قضم الأظافر عادة عصبية منتشرة بكثرة بين الأطفال والمراهقين، ويمكن أن تبدأ تلك الحالة من الشخص من سن الطفولة، وحتى الوصول لمرحلة المراهقة والبلوغ، ويجب على والدي الطفل الانتباه لعادة أكل الأظافر للأطفال، التي تعد من العادات العصبية تصيب الأبناء، والوصول إلى أسباب ممارسة طفلهم لتلك العادة السيئة، التي قد تسبب له تشققات وجروحاً في يديه وفمه وتزيد من توتره أو الملل لديه. 

أضرار أكل الأظافر

ويرجع السبب الرئيسي في قضم الطفل لأظافره إلى شعوره بالتوتر، وذلك يرجع للضيق أمام المشاكل النفسية التي لديه، فيمكن أن تكون علاقة الطفل بوالديه السبب، كما يمكن أن تحدث نتيجة تعلق الطفل كثيراً بوالدته فيكون الانتقال لديه من مرحلة الطفل الرضيع إلى الطفولة الأكثر نشاطاً صعبة قد تصيبه بالتوتر، أو في حال كان سيذهب إلى الحضانة حديثاً، أو حالة وجود مولود آخر في المنزل مما يشعره بالقلق والتوتر، أو قد يتخذ تلك العادة عن طريق تقليد طفل آخر بالأطفال دائماً ما يقلدون بعضهم البعض.
 
 
كما أن مرور الطفل بظروف حياتية سيئة أو مؤلمة قد تكون سبباً في حدوث عادة أكل الأظافر للطفل، نتيجة لوجود النزاعات والتوتر الكبير، فيحتاج الطفل لإفراغ طاقته المكتوبة فيقوم بعادة أكل الأظافر، أو في حالة كان اتخذ تلك الحالة كرد فعل يقوم به عند تعرضه للضرب أو التوبيخ من قبل الوالدين أو معلمي المدرسة أو في حال سخر الآخرون منه.

كيف يتخلى الطفل عن أكل الأظافر؟

وتكون في هذه الحالة، عادة أكل الأظافر هي مهربه الوحيد من ذلك الأمر، ويمكن أن يقوم بها الطفل لتكون عقاباً لنفسه عند إحساسه بالغضب من والدته، ولا يستطيع تفريغ مشاعره بشكل طبيعي أو إيجابي فيكون الحل بالنسبة له في أكل الأظافر. 
ويمكن علاج مشكلة أكل الأظافر عند الأطفال عن طريق البحث عن أسباب القلق على الطفل وحلها، وضرورة تقليم أظافر الطفل بشكل مستمر ومنتظم، ومحاولة تشتيت انتباهه بأمور أخرى وعادات وأنشطة للتوقف عن تلك العادة، بجانب محاولة إشعاره دائماً بالحنان والحب ولكن دون إفراط؛ حتى لا تتحول لوسيلة للهروب من العقاب، بجانب ضرورة تشجيع الطفل على التعبير عن أفكاره ومشاعره، وتخصيص وقت للعب معه ليشعر بالاهتمام ويكون مطمئناً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات

يسبب لك إحراجاً في المناسبات؟ إليك أفضل الطرق للتخلص من رائحة العرق الكريهة

الكثير من الرجال يصبون عرقاً بشكل كبير في موسم الصيف، الأمر الذي يؤدي إلى خروج رائحة كريهة منهم، نتيجة  البكتيريا التي تنمو على الجسم وتتضاعف إلى حد كبير بسبب العرق، وهذا يسبب إحراجاً كبيراً...

سارع بتحميلها.. ألعاب وتطبيقات مدفوعة الأجر متاحة مجاناً لفترة محدودة

تجذب التطبيقات الجديدة والألعاب المسلية الكثير من مالكي الأجهزة الذكية وخاصة الهواتف حول العالم، فمن شأن تلك التطبيقات أن تسهل الأعمال على مقتنيها، أو تسلي الألعاب وقته. وفي حين أن بعض تلك...

الإنسانية غلبت السياسة.. رئيس البرلمان النيوزيلندي يرضع طفلاً خلال جلسة للمجلس (فيديو)

الإنسانية جزء لا يتجزأ من كوننا بشراً، وحتى السياسيين وكبار رجال الدول ورغم التخوف الشديد من قساوة العاملين في المجال السياسي في شتى أنحاء العالم، إلا أن إنسانية البعض منهم تطغى على مكانته السياسية...

أصيبوا بسرطان الرئة وأمراض خطيرة.. هؤلاء العظماء فقدناهم بسبب التدخين

على مدار الأعوام الماضية رحل عن عالمنا عدد كبير من النجوم والمشاهير جراء إصابتهم بالأمراض الخطيرة المرتبطة بالتدخين. يوجد الكثير من الأمراض المترتبة على التدخين بشراهة مثل سرطان الرئة، وسرطان...