تصل إلى حد الهوس أحيانا.. كيف تمنع الرغبة في الكمال من السيطرة على حياتك؟

قد يصل الأمر إلى حد الهوس.. كيف تمنع الرغبة في الكمال من السيطرة على حياتك؟

رغبتك الشديدة في الكمال ستعوق كل جهودك المبذولة لتحقيق أي شيء

كد علماء النفس أن الرغبة في الكمال قد تؤدي إلى إصابتنا بالشلل الشديد

وبالإضافة إلى قائمة المهام هناك عدة طرق أخرى فعالة تساعدك على التغلب على الرغبة الشديدة في الكمال

السعي إلى الكمال والرغبة في أن تغدو شخصاً لا يقترف أي خطأ، لن يعود عليك بالنفع أبداً؛ لأن رغبتك الشديدة في الكمال ستعوق كل جهودك المبذولة لتحقيق أي شيء؛ لأنك لن تشعر بالرضا أبداً. إذا كنت إنساناً سعيد الحظ فستدرك هذا الأمر بعد فترة ما، بغض النظر عن كونها قصيرة أو طويلة، ما يساعدك على اتخاذ بعض الخطوات العملية للتغلب عليها.
 
يؤكد علماء النفس، أن الرغبة في الكمال قد تؤدي إلى إصابتنا بالشلل الشديد؛ لأننا مهما بذلنا مجهوداً فلن نكون راضين عنه ما يصيبنا بالإحباط والتوتر وربما الاكتئاب، واقترحوا أن يقوم الشخص الراغب في الكمال في إعداد قائمة بالمهام؛ لمساعدته على تقييم نفسه، وتقدير حجم الإنجاز الذي أحرزه.
 
نتيجة بحث الصور عن ‪perfection‬‏
 
وبالإضافة إلى قائمة المهام هناك عدة طرق أخرى فعالة تساعدك على التغلب على الرغبة الشديدة في الكمال، التي قد تتحول إلى هوس شديد مع مرور الوقت:

قسم المشاريع الكبرى إلى مهام صغيرة

 
تعتبر هذه النصيحة من النصائح الأكثر شيوعاً لكي تصبح أكثر إنتاجية، أما فيما يتعلق بالراغبين في الكمال، فإن تقسيم المشاريع إلى مهام يمكن التحكم فيها، يساعدهم على زيادة الثقة بأنفسهم، ومواجهة الإحباط والشعور بالتوتر الذي يقود إلى الارتباك والاكتئاب.

ضع قائمة بالأولويات

غالباً ما تكون الرغبة في المثالية موجودة في الإنسان منذ وقت مُبكر في المدرسة، حيث نتعلم أن نجاحنا في المستقبل يعتمد على حصولنا على درجات مرتفعة، ما يخلق بداخلنا رغبة شديدة في التنافس والتفوق. لكن باعتبارك إنساناً بالغاً وبينما يكون الأداء الأفضل والأحسن الوسيلة الوحيدة للتحرك باستمرار وتحقيق تقدم، تتعلم بسرعة أن بذل مجهود كبير في شيء ما سيقضي عليك.
 
ومن هنا تأتي أهمية تحديد الأولويات، يقول الدكتور جيف سزيمانسكي، عالم النفس الإكلينيكي، عليك التخلي عن الطريقة القديمة وأن تسأل نفسك سؤالاً أكبر، وهو "ما هو الأمر الذي أريد تحقيقه في الحياة؟"، ثم حدد الهدف الأكبر الذي ترغب في الوصول إليه، وبعدها حدد المهام التي عليك القيام بها من أجل بلوغه، والمهارات التي تحتاجها من أجل القيام بهذه المهام على أكمل وجه. وضع أولويات قسمها إلى درجات مختلفة حسب الأهمية، أولويات ذات أهمية قصوى، وأولويات مُهمة، وأخرى ضرورية، وهكذا.
 

ضع جدولاً واقعياً والتزم به

غالباً ما يتوقع الأشخاص الراغبون في بلوغ الكمال أنهم قادرون على إنجاز أمور مُبالغ فيها في وقت قصير جداً، ويضعون الكثير من التوقعات غير الواقعية. عندما لا نحقق هذه الأهداف غير المنطقية، فإننا نشعر بالفشل الشديد ويصعب علينا أن نتحمس، ونعيش هكذا داخل هذه الحلقة المفرغة. ينصح الخبراء النفسيون، بأن نضع جدول أعمال منطقياً على أن نُمهل أنفسنا فترات زمنية مُحددة لإجبارها على عدم تضييع الوقت، وتأدية المهمة على أكمل وجه.

ركز على الأهداف العملية عوضاً عن النتائج

غالباً ما يركز الراغبون في الكمال على النتيجة النهائية للمشروع، ما يحرمه من الاستمتاع بأي شيء يقوم به. في كثير من الأحيان نفقد شعورنا بالرضا إزاء العديد من الأمور، ما يقودنا إلى الشعور بالإحباط والتوتر. لذلك أعد صياغة الأمور، وحاول أن تركز على الأهداف الصغيرة والتي قد يكون من بينها الاستمتاع بكل خطوة تقوم بها من أجل الوصول إلى هدفك الأكبر، ومع مرور الوقت سوف تشعر بالرضا، وسوف تكون قادراً على إنجاز المزيد من الأمور.
 
نتيجة بحث الصور عن ‪perfection‬‏

ابدأ من جديد كل يوم

باعتبارك راغباً في الكمال، فربما تميل إلى المبالغة في تقدير ما يمكن أن تفعله يومياً، ونشعر بالسوء الشديد إذا لم نتمكن من تحقيق ما حددنا على جدول أعمالنا سلفاً.
 
لذل من الأفضل أن تتعامل مع كل يوم على أنه فرصة جديدة بإمكانك استغلالها من أجل تحقيق ما تحلم فيه، ابدأ من جديد وأعمل على تنفيذ مهامك بطرق مُبتكرة ومختلفة، وبأساليب تجعلك أكثر سعادة، دون التفكير في خيبة الأمل التي أصابتك في اليوم الماضي، أو شعورك بالإخفاق لأنك لم تتمكن من إنجاز الأمور التي حددتها.
 

احصل على مساعدة

عندما تكون راغباً في الكمال فإنك ربما تُصاب بالغرور الشديد، أو تعاني من تضخم الأنا، ما يُحتم عليك في بعض الأحيان أن تطلب مساعدة مختصين. تحدث مع أحد الأطباء النفسيين أو الاستشاريين النفسيين عن القلق والتوتر والمشاكل التي تشعر بها بسبب رغبتك في الكمال، لا تخجل واعترف بأنك تعاني من مشكلة كبيرة تؤثر عليك وتمنعك من المُضي قدماً في حياتك، وتحقيق أهدافك.
 

كل ما هو مميز تجدوه على و

لمشاهدة أجمل صور وفيديوهات الأناقة والمنوعات زوروا  و

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

طارق الحربي .. انطلاقته في «طاش ما طاش» وهكذا تحول لـ«أيقونة النجاح» في السعودية

يُعد طارق الحربي، واحداً من أكثر الشخصيات السعودية تأثيراً في المجتمع والشباب، حيث بدأ مشواره مبكراً في المسرح حيث ظهر في العديد من المسرحيات وهو في مرحلة الدراسة، ولكن لم يثنه ذلك عن التفوق والتخرج...

هل تكوّن انطباعات أولى خاطئة عن الآخرين.. هكذا تكون انطباعات صحيحة

تقريبًا لا يوجد شخص لم يُخطئ أثناء تكوين الانطباع الأول إزاء شخص آخر، ربما تعتقد أن هذا الشخص وقح أو ساذج، أو يعاني من مشكلة ما، ولكنك في الحقيقة قابلته في يوم سيىء، أو خلال فترة مزعجة في حياته، ولكن...

ما هو التفكير الناقد؟.. وإستراتيجية لتطبيقه على المواقف الحقيقية

يمكن وصف التفكير الناقد بأنه عملية عقلية مهمة يجريها الشخص بشكل يومي وتكون مصاحبة للإنسان، وهو عبارة عن سلسلة من النشاط الذهني للدماغ عند تعرضها لمثير عن طريق إحدى الحواس الخمسة، وهو متطلب رئيسي...