السياحة في جزر المالديف.. جمال الطبيعة يفوق الخيال (صور)

السياحة في جزر المالديف.. جمال الطبيعة يفوق الخيال

جزر المالديف، واحدة من أجمل بقاع الأرض

ويتمتع الملايين حول العالم بالسياحة في جزر المالديف

، التي تقع في قارة أسيا في المحيط الهندي،وتبلغ مساحتها 71 كيلو متر مربع

ويبلغ تعداد سكانها 330 ألف نسمة، وتضم 1190 جزيرة مرجانية

جزر المالديف، واحدة من أجمل بقاع الأرض، ويتمتع الملايين حول العالم بالسياحة في جزر المالديف، التي تقع في قارة آسيا في المحيط الهندي، وتبلغ مساحتها 71 كيلومتراً مربعاً، ويبلغ تعداد سكانها 330 ألف نسمة، وتضم 1190 جزيرة مرجانية، وتعبتر جزر المالديف واحدة من أرقى الوجهات السياحية في العالم لما تتمتع من مناظر طبيعة خلابة، ومياه صافية، وأجواء مناخية غاية في الروعة والجمال.
وفي كل عام، يذهب الملايين من مختلف جنسيات العالم إلى جزر المالديف، الذي يصفها البعض بأنها "جنة من الله في أرضه"، فوقوعها في المحيط الهندي كان له أثر رائع على الطبيعة المناخية فيها، حيث أسهم في حجز الحرارة وامتصاصها داخل هذه الجزر، ففي الغالب درجات الحرارة لا تتغير ما بين 24 درجة و33 درجة؛ ولهذا تعد من أفضل الوجهات السياحة للاستجمام.

جزر المالديف

"ماليه" هي عاصمة المالديف، وأكبر مدينة فيها، وتعد الجزيرة الأكثر جمالاً بالمالديف، بل يصنفها البعض على أنها الواجهة الأفضل في قارة آسيا، لما تتمتع به من مناظر طبيعية خلابة، وهواء نقي، ومياه شفافة، وجو غاية في الراحة والجمال يريح الأعصاب، ويجعل النفس في حالة من الهدوء والسكينة. 
 
وفي جزر المالديف توجد العديد من المنتجعات السياحية الفاخرة التي توفر جميع سبل الراحة للسائحين، ولكن من أبرز المنتجعات السياحية في جزر المالديف: منتجع دابليو مالديفز، منتجع جزيرة هيلينجيلي، جزيرة الكاكاو، مدينة أدو المرجانية، ومنتجع باراديس آيلاند.

مميزات السياحة في جزر المالديف

تشتهر جزر المالديف بصفاء مياهها، حيث تعتبر ثاني دولة في العالم من حيث صفاء المياه فيها، كما أنها توفر الهدوء التام لمن يفكر أن يقضي إجازته هناك، بالإضافة إلى أنها تعتبر واجهة سياحية مثالية لقضاء الأزواج شهر العسل فيها؛ لما توفره من خصوصية كاملة لهم، وبها جزيرة للأطفال توفر لهم وسائل الترفيه كافة.
كما تتميز جزر المالديف بوجود العديد من الجزر المرجانية الصغيرة التي يمكنك قضاء أكثر الأوقات الممتعة بها، حيث مياهها الفيروزية وشواطئها الغنية بالشعب المرجانية، علاوة على أنها تعتبر وجهة مثالية لمحبي رياضة الغوص، بالإضافة إلى إمكانية مشاهدة الدلافين، وغيرها من الفقرات الترفيهية التي ستظل عالقة بذاكرتكم لشدة جمالها.
 
وهناك الإقامة تكون داخل فيلا مستقلة، تطل على شاطئ خاص بها للسباحة فيه، وتستطيع في جزر المالديف ممارسة  الرحلات البحرية والغوص والتجديف، والتزلج على الماء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع سفر وسياحة

أفضل برنامج سياحي في جدة .. "مطاعم ومعالم عروس البحر الأحمر"

تعد مدينة جدة عاصمة السياحة في المملكة العربية السعودية؛ إذ تضم عروس البحر الأحمر عدداً كبيراً من المعالم السياحية البارزة، وتتميز بوجود ميناء بحري ضخم يطلّ على البحر الأحمر، كما أنها جهة تجذب السياح...