أسرع في التفكير من البشر.. هل سيحكم "السايبورغ" الأرض خلال 80 عاماً؟

main image
كائنات "السايبورغ" التي تمثل نصف آلة ونصف إنسان، التي تعتمد على "الذكاء الاصطناعي"، باتت تهدد وجود البشر، وبدأت العديد من المؤسسات والشركات تعتمد عليها في العديد من الوظائف، وهو ما يعتبره البعض تهديداً لمستقبل البشرية كونهم على قدرة أسرع في التفكير من البشر.
"في المستقبل سنجد عالماً يسيطر عليه الذكاء الاصطناعي" هكذا عبر العالم البريطاني جيمس لوفلوك، عن حجم الخطر الذي ستواجهه البشرية من جراء الاعتماد على الذكاء الاصطناعي، مضيفاً: "كائنات السايبورغ لديها قدرة على التفكير أسرع من البشر بعشرات الآلاف من المرات".

الذكاء الاصطناعي

وأشار "لوفلوك" إلى أن كائنات "السايبورغ" لن تستطيع العيش دوننا، ولكنهم سيحتاجون إلينا، ولكن سنكون تابعين لهم؛ حيث إنهم سيحكمون الأرض في غضون 80 عاماً.
 
وتابع: "أنزعج كثيراً حين يفكر الناس في أن من سيخلفوننا سيصبحون عبيداً، يفعلون كل ما نطلبه منهم، وأنهم سيخضعون لسيطرتنا، لكن من المؤسف أنهم سوف ينظرون إلينا بالطريقة نفسها التي ننظر بها إلى النباتات، على أننا كائنات أقل منهم في الذكاء".

خطورة الذكاء الاصطناعي

واستطرد العالم البريطاني قائلاً: "لا تُصابوا بالإحباط؛ فنحن الآن مستعدون لتمرير هبة المعرفة إلى أشكال جديدة من الكائنات الذكية ستتحكم في العالم في المستقبل".
ويتوقع العالم البريطاني، من منطلق البقاء للأصلح، أن كائنات "السايبورغ" سيرثون العالم في المستقبل، وسيتحكمون في كل شيء، وسيكون الإنسان فقط رهن إشارة لكل متطلباتهم.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من علوم وتكنولوجيا