هل تسوء صحة الحيوانات المنوية بعد الأربعين؟

main image
مع تقدمك في السن تبدأ في الشعور بالخوف على الخشونة التي قد تصيبك، وتساقط شعرك، وزيادة وزنك وتهدل جلدك، علاوة على خوفك الشديد على خصوبتك وقدرتك على الإنجاب، التي ثبت أنها تتأثر بصورة واضحة كلما كبر عمرك، لهذا السبب ظهرت مؤخراً شركات جديدة تُقدم للرجال عرضاً من شأنه الحفاظ على حيواناتهم المنوية لفترات أطول، لضمان قدرتهم على الخصوبة كلما كبروا في العمر.
 
توفر شركات مثل "دادي" و"ليجاسي" تأمينا للخصوبة يسمح للرجال بتجميد الحيوانات المنوية الخاصة بهم الآن، كذلك ليس عليك الذهاب إلى مقر هذه الشركات من أجل منحهم الحيوانات المنوية، أو تقديم عينات، ولكنك تستطيع تجهيز العينة وسوف يأتي مندوب من الشركة لجمعها، وسوف يطلعونك على مُستجدات وضعك عبر البريد الإلكتروني.

ماذا يحدث للحيوانات المنوية بعد الأربعين؟

ووجدت مجموعة من الأبحاث أن الرجال بعد أن يصلوا إلى سن الأربعين يكونون أكثر احتمالية لإنجاب أطفال مصابين ببعض المشكلات مثل التوحد، والسرطان، أو يكونوا صغاراً في الحجم مقارنة بأقرانهم وبمن هو في مثل سنهم؛ لذا إذا لم تُجمد حيواناتك المنوية الآن، فأنت بذلك تخاطر بأن تُصبح حيواناتك المنوية أضعف.

هل تجميد الحيوانات المنوية خياراً صائباً؟

هناك عدة حالات يكون فيها تجميد الحيوانات المنوية الخيار الصحيح، خاصة إذا كانت لديك مشكلة صحية تُضر بالسائل المنوي، أو كنت على وشك الخضوع للعلاج الكيميائي أو كنت تعاني من مشكلة قد تتفاقم وتصيبك بالعقم. باستثناء ذلك، يقول الدكتور ديفيد رايلي، مختص الخصوبة والغدد في بوسطن، إن الشباب لا يحتاجون إلى تجميد حيواناتهم المنوية، وإذا أرادوا الحفاظ على خصوبتهم فعليهم القيام بمجموعة من الأمور التي تساعدهم على ذلك.

ما الأسباب الرئيسية لمشكلات الخصوبة؟

يوجد العديد من الأسباب التي تؤثر في الخصوبة لدى الرجال، التي تجعل حيواناتهم المنوية أضعف، والتي من بينها:
مشكلات الغدة النخامية التي تؤثر سلباً في عمل أجهزة الجسم، كما أنها تؤثر في الهرمون المسؤول عن بدء انتاج الحيوانات المنوية في الخصيتين والهرمون المسؤول عن إنتاج التستوستيرون في الخصيتين؛ ما يؤثر في الخصوبة ورغبة الرجل الجنسية والقدرة على الانتصاب وفي كثير من الأحيان العقم.
 
والتقدم في السن له تأثير كبير في الخصوبة؛ إذ إن حركة الحيوانات المنوية ومعدل إنتاجها ينخفض بشكل طبيعي كلما تقدم الرجل في العمر. كذلك أشار العديد من الأبحاث إلى أن الخصوبة تتأثر بشكل واضح منذ الأربعين، وتصبح المشكلة أكبر بعد الخمسين.

كيف تحافظ على الخصوبة وتبقي الحيوانات المنوية في حالة جيدة؟

بعيداً عن تجميد الحيوانات المنوية والتعامل مع بنوك الحيوانات المنوية التي بدأت تنتشر مؤخراً، هناك مجموعة من الأمور التي ربما تساعدك على الحفاظ على خصوبتك: 

توقف عن التدخين وابتعد عن التبغ

التدخين يؤثر سلباً في خصوبتك، ويقلل التبغ من عدد الحيوانات المنوية التي ينتجها جسمك كما أنه يجعلها أقل قدرة على الحركة. وتشير الأبحاث إلى أن التدخين يؤدي إلى تآكل السائل النووي، ويعرضك لخطر العقم، كما أنه قد يعرض زوجتك لخطر الإجهاض.
 

تناول طعاماً صحياً

تجنب الوجبات السريعة المُشبعة بالسكر والدهون والمواد الحافظة. احرص على تناول الأطعمة الطازجة والحبوب الكاملة والألبان، والفواكه والخضراوات الطازجة. كذلك تناول كميات كبيرة من الأطعمة المليئة بفيتامين سي وإي، ولاسيما أن لهما تأثيراً إيجابياً ومفيداً في الخصوبة.

مارس التمارين الرياضية

من أجل تحسين صحة الحيوانات المنوية وللحفاظ على الخصوبة، مارس التمارين الرياضية بانتظام، اشترك في صالة رياضية واتبع نظاماً يساعدك على تشكيل عضلات جسمك. حسب الأبحاث والدراسات فإن الدهون والوزن الزائد يؤثرون سلباً في خصوبتك.

سيطر على التوتر

التوتر والشعور بالقلق الشديد يؤثر بصورة كبيرة في الخصوبة، ويضعف حيواناتك المنوية ويؤثر في حركتها؛ لذلك عليك أن تعرف كيف تسيطر على التوتر، وأن تحافظ على هدوئك وألا تفقد أعصابك سريعاً.

حافظ على درجة حرارتك مُعتدلة

حاول أن تحافظ على درجة حرارتك مُعتدلة، تجنب الحرارة والبرودة الشديدة؛ لأن تباين درجات الحرارة يؤثر سلباً في الحيوانات المنوية، لذا ارتدِ ملابس داخلية فضفاضة، وتجنب الساونا وأحواض الاستحمام الساخنة، ولا تضع أشياء ساخنة بالقرب من هذه المنطقة مثل الكمبيوتر المحمول والهواتف المحمولة.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من صحة الرجل