فضيحة فيس بوك وجوجل.. الشركتان تستخدمان المواقع الإباحية لجمع معلومات عن المستخدمين!

فضيية فيس بوك وجوجل.. الشركاتان تستخدمان المواقع الإباحية لجمع معلومات المستخدمين

تتزايد بشكل كبير مخاطر تسريب بيانات العملاء أو استغلالها من جانب الشركات التكنولوجية الكبيرة، وكثيراً ما توجه الاتهامات إلى شركتي جوجل وفيس بوك؛ بعدم حفظ خصوصية بيانات المستخدمين، خاصة فيسبوك الذي تم تغريمه المليارات بعد فضيحة تسرب بيانات مستخدميه. 
وفي دراسة جديدة، وجد الباحثون أن 93% من شركات التكنولوجيا تسرب بيانات مستخدميها إلى جهات خارجية، وتعرضهم لمخاطر مرتفعة وفريدة، وتكشف لهم تفضيلات جنسية معينة للمستخدمين على المواقع الإباحية، حيث أكدت الدراسة أن 45% من عناوين صفحات المواقع الإباحية تكشف طبيعة المحتوى وتفضيلات المستخدم. 

فيس بوك يسرب بيانات مستخدميه!

وأكدت الدراسة أن تلك البيانات الخطيرة يمكن استخدامها ضد المستخدمين، خاصة في المجتمعات التي تكون فيها فئات سكانية ضعيفة، كالمجتمعات التي تكون فيها المثلية الجنسية غير قانونية، وفق ما ذكرت الدراسة. 
 
 
وفجّرت الدراسة مفاجأة عن ظهور برامج من تصميم جوجل على 74% من المواقع الإباحية، موضوع الدراسة، في حين تنفي جوجل بشكل مستمر ذلك؛ حيث أكد متحدث جوجل أن الشركة لا تسمح بعرض إعلاناتها على المواقع الإباحية، ولا تنقل معلومات المستخدمين الشخصية. 

فضيحة جوجل

من جانبه أيضاً، نفى فيس بوك صلته بجمع المعلومات الإعلانية من المواقع الإباحية، رغم أن الدراسة أثبتت أن 10% من المواقع الإباحية تظهر صلة بفيسبوك.
يذكر أن الدراسة تم إجراؤها على حوالي 22.5 ألف موقع إباحي، وجد أن 93% منها تسرب بيانات مستخدميها لجهات خارجية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع علوم وتكنولوجيا

يوتيوب يضع تعديلات 2020 وغرامة 24 ألف دولار.. اعرف التفاصيل

أعلن يوتيوب مؤخرًا، إجراء تعديلات رسمية في طريقة تعامله مع محتوى الفيديو المعروض للأطفال على نظامه الأساسي، فكيف إذًا تؤثر هذه التغييرات على مُنشئي المحتوى على المنصات الإلكترونية وأصحاب القنوات؟....

تغريدات الملك أبرزها...أكثر ما تداوله السعوديون على «تويتر» خلال عام 2019

استعرض موقع «تويتر» أكثر التغريدات التي شهدت أكبر تفاعل من قبل مستخدميه على منصته هذا العام في تقريره السنوي الذي يكشف عن أبرز الأحداث واللحظات والوسوم والأشخاص الذين تصدروا المحادثات في...

بدلة المهمات الصعبة في اليابان.. هل تكون البديل المثالي لـ«الجيم»؟ «فيديو»

للمساعدة في إنجاز الأعمال الصعبة؛ ابتكرت شركة يابانية بدلة هيكلية يرتديها الإنسان على طريقة شخصية أوكتوبيوس في فيلم «الرجل العنكبوت 2» لإعطاء جسده مرونة عالية، وقد تغني عن ارتياد صالات...