بالصور | الكشف عن رسالة خطّها الملك فهد بيده قبل ثلاثين عاماً

main image
7 صور

تعتبر المخطوطات والرسائل اليدوية من أرقى وأندر أنواع الآثار على الإطلاق، ويرجع ذلك إلى ما تتضمنه وتكشفه من وقائع وأحداث تاريخية، فهي تعتبر دليلاً موثقاً على العالم القديم الذي لم نعاصره.

وفي ضوء ذلك، تم الكشف عن إحدى الرسائل الخطية التي تعود إلى أكثر من 30 عاماً، والتي خطها بيده خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز -رحمه الله- واصفاً فيها سعادته بانتهاء أحد المشاريع الكبيرة في المسجد النبوي الشريف، وقد أتى الكشف عن تلك الرسالة ضمن فعاليات معرض تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز.

ومن ضمن ما ورد في الرسالة: "لقد كنت قبل سنتين في هذا المكان لوضع حجر الأساس لهذا المشروع العظيم، وفي هذه المدينة التي كانت أعظم مدينة فرح أهلها بقدوم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكانوا خير عون له في شدائد الأمور، وانطلقت منها الدعوة، دعوة الخير والبركة للعالم أجمع.

 وفي هذا اليوم أجد أن ما كان حلماً يتحقق على أفضل مستوى، لذلك يجب على كل مواطن في المملكة العربية السعودية أن يشكر الله على هذه النعمة الكبرى، وأرجو أن يوفقني الله أن أقوم بخدمة ديني ثم وطني، وجميع المسلمين، وأرجو من الله التوفيق".

 

سمات

المزيد من مجتمع وأعمال