محادثات حماسية ستجعل حياتك أفضل.. تعرف عليها

هذه المحادثات التحفيزية والحماسية من تيد ستجعل حياتك أفضل

المفكرون الأصليون الذين حققوا النجاح لا يمكن المساس بهم أو التأثير عليهم

يجب أن يتعاون الجميع معاً، وأن يدير القادة الأوضاع بحكمة شديدة بدلا من فرض الأنظمة القاسية

القيادة ليست دائماً سهلة، باعتبارك قائداً يستعان بك في القيام بالعديد من الأمور، فيجب عليك فهم أفضل طريقة لتحفيز فريقك، والحفاظ على روحهم المعنوية مرتفعة، وحثهم على تقديم أفضل ما لديهم؛ وفي بعض الأحيان قد تمر بمواقف صعبة للغاية لا تستطيع أن تتخذ فيها أي قرار ولا تقوى على التصرف.

هناك مفهوم سائد عن القيادة يربط ما بين الثقة بالنفس والنجاح، ولكن في بيئة العمل الحديثة باتت القيادة شيئاً مختلفاً كثيراً، وما يجعل القائد عظيماً أمر مغايرا تماماً عن ما كان يجعله كذلك منذ سنوات.

وعلى مدار الأعوام الماضية تحدث العديد من المسؤولين التنفيذيين والقادة وخبراء القيادة في محادثات "تيد" التحفيزية، عن السبل والوسائل التي تساعد المديرين على أن يكونوا قادة أفضل، وفي ما يلي بعض المحادثات التي ستلهمك وتغير حياتك إلى الأفضل.

6 كتب تساعدك على إحراز النجاحات والرقي في مجال العمل

ما الذي يتطلبه الأمر كي تصبح قائداً عظيماً؟

روسيلين توريس خبيرة القيادة

ناقشت خبيرة القيادة "روسيلين توريس"، المكونات التي تصنع من الإنسان قائداً عظيماً، فوفقاً لـ"توريس"، فإن هذه المكونات تتنوع ما بين القدرة على توقع التغييرات القادمة، وتأسيس فرق متنوعة يملك كلها منها وجهات نظر مختلفة، وكذلك القدرة على إنهاء المشاكل والخروج من الأزمات عبر العثور على حلول جديدة خارج الصندوق.

وتقترح "توريس"، أن يطرح القادة على أنفسهم العديد من الأسئلة، وأن يفحصوا سلوكياتهم بشكل نقدي، وأن يفكروا دائماً في عيوبهم من أجل حلها والتخلص منها.

العادات المفاجئة للمفكرين الأصليين

وفي هذا السياق، قال عالم النفس التنظيمي "آدم جرانت"، إنه بتحليل شخصيات المفكرين الأصليين التي فاجأته، نجد أنه في كثير من الأحيان يبدو أن المفكرين الأصليين الذين حققوا النجاح لا يمكن المساس بهم أو التأثير عليهم أو تغييرهم، مع ذلك فهم بشر.

20 نصيحة تساعدك على النجاح في الإدارة والقيادة

وأكد "جرانت"، أن المفكرين الأصليين غالباً ما يكونون مماطلين مليئين بالشكوك والمخاوف بشأن أفكارهم، والكثير منهم في بعض الأحيان يكونون سيئين للغاية، ورغم هذه الصفات فإنهم غالباً ما يستطيعون تحقيق نجاح كبير، ومن المرجح أنهم يستغلون هذه الصفات من أجل الوصول إلى القمة.

القيادة اليومية

في واحدة من أحاديث "تيد" التحفيزية، أعربت "درو دودلي"، عن استيائها من أن القادة لم يصبحوا كسابق عهدهم، ولا يتعاملون مع أنفسهم كقادة يستطيعون التأثير بشكل كبير على حياة من حولهم في تفاعلات تبدو غير مُهمة.

وأكدت "دودلي"، أن القيادة هي العملية التي من خلالها تتمكن من تغيير حياة شخص آخر، وأن تدفعه إلى التغيير من نفسه حتى يصبح إنساناً أفضل، ويجعل حياة من حوله أفضل؛ لذا تحث "دودلي" الجميع على أن يفكروا في طرق تساعدهم على أن يكونوا قادة لمن حولهم.

إليك العناصر الثلاثة الأساسية لتحقيق النجاح

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

طارق الحربي .. انطلاقته في «طاش ما طاش» وهكذا تحول لـ«أيقونة النجاح» في السعودية

يُعد طارق الحربي، واحداً من أكثر الشخصيات السعودية تأثيراً في المجتمع والشباب، حيث بدأ مشواره مبكراً في المسرح حيث ظهر في العديد من المسرحيات وهو في مرحلة الدراسة، ولكن لم يثنه ذلك عن التفوق والتخرج...

هل تكوّن انطباعات أولى خاطئة عن الآخرين.. هكذا تكون انطباعات صحيحة

تقريبًا لا يوجد شخص لم يُخطئ أثناء تكوين الانطباع الأول إزاء شخص آخر، ربما تعتقد أن هذا الشخص وقح أو ساذج، أو يعاني من مشكلة ما، ولكنك في الحقيقة قابلته في يوم سيىء، أو خلال فترة مزعجة في حياته، ولكن...

ما هو التفكير الناقد؟.. وإستراتيجية لتطبيقه على المواقف الحقيقية

يمكن وصف التفكير الناقد بأنه عملية عقلية مهمة يجريها الشخص بشكل يومي وتكون مصاحبة للإنسان، وهو عبارة عن سلسلة من النشاط الذهني للدماغ عند تعرضها لمثير عن طريق إحدى الحواس الخمسة، وهو متطلب رئيسي...