هل يرجع الجسم لسابق عهده بعد التوقف عن العادة السرية؟

هل يرجع الجسم لسابق عهده بعد التوقف عن العادة السرية

العادة السرية مشكلة كبيرة يعاني منها الشباب من الجنسين حول العالم، ويلجأون إليها نتيجة عدم قدرتهم على إخراج شهوتهم الجنسية في مكانها الطبيعي بالزواج والعلاقات الجنسية، وتنتشر تلك العادة بشكل أكبر في وطننا العربي؛ حيث إن عادات وتقاليد مجتمعنا تمنعنا من ممارسة الجماع خارج إطار الزواج فيحتاج الشباب غير القادر على الزواج إلى متنفس لتفريغ طاقتهم وحاجاتهم الجنسية المكبوتة. 
 
ولكن إذا كنت من ممارسي تلك العادة فرغم أنه لم يثبت حتى الآن وجود أي أضرار جسيمة ودائمة لممارسة العادة السرية على صحة الشاب النفسية والجسدية، ولكن العادة السرية إذا أثرت بالسلب في حياتك فإنها من المؤكد أنها تضر وعليك العمل على التوقف عن ممارستها بشكل فوري.

أضرار العادة السرية

ومن المؤكد أن التوقف عن ممارسة العادة السرية قد يعيد لجسدك نشاطه، ولكنك تحتاج إلى عدة أشهر تقارب 3 أشهر ليعود جسدك إلى كامل طاقته وسابق عهده، وتعتمد مدة عودة جسدك لسابق عهده على طول المدة التي مارست فيها العادة السرية، بجانب ممارسة الرياضة ونشاط يومي كبير؛ حتى يستعيد جسدك لياقته البدنية الكاملة، بجانب استعادة صحتك النفسية بفضل التوقف عن العادة السرية التي تجعلك تفكر كثيراً في حياتك الجنسية وتزيد من تخيلاتك الجنسية التي قد تؤثر بشكل سلبي في صحتك النفسية. 
 
والعادة السرية يمكنها أن تجعل مشاكل الضعف والإنهاك والآلام تهاجم جسدك، بجانب مشكلات نفسية مثل ضعف الذاكرة والتشتت الذهني، والشعور المستمر بالندم والحسرة، وتعطل قدراتك وتمنعك من النوم والراحة؛ حيث تسبب الشعور بالأرق والخمول والكسل بدلاً من أن تمارس حياتك بشكل طبيعي وتقوم بالمطلوب منك. 

العادة السرية وطاقة الجسم

ويمكن لجسدك أن يتعافى بعد التوقف عن ممارسة العادة السرية حيث تعزز إنتاجيتك، وتتحسن قدرتك على العطاء وممارسة حياتك بشكل طبيعي دون التفكير الجنسي المتزايد، بجانب شعورك بالنشاط والحيوية بشكل أكبر، وارتفاع مستوى طاقتك بشكل ملحوظ. 
كما أن التوقف عن ممارسة العادة السرية لمدة 21 يوماً سيحسن من ذاكرتك ويعزز وظائفك الإدراكية، وستقوى ذاكرتك، وخاصة القصيرة منها، بجانب تحسين قدراتك الفكرية، وسيشتعل لهيب حماسك، وتشعر وكأنك إنسان أفضل بإمكانيات أقوى وأفضل.

أضف تعليقا