الرجال دافعوا عن حقوق النساء.. رواد «تويتر» يتساءلون: هل تقبلين الزواج بدون مهر؟

الرجال دافعوا عن حقوق النساء.. رواد تويتر يتساءلون: هل تقبلين الزواج بدون مهر؟

الزواج سنة الحياة، فيحتاج كل من الرجل والمرأة إليه؛ لاستكمال الحياة بشكل أكثر مرونة وحيوية وتعاوناً، فالبحث عن شريك أو شريكة الحياة، يعتبر من أهم الأمور في حياة الإنسان، ولعل أسس الاختيار متعددة ومتغيرة بالنسبة للمجعتمات المختلفة، ولكن في النهاية الاتفاق يكون على بحث الرجال عن الزوجات الصالحات. 
 
أما عن الاتفاقات والأسس التي يتم بناء اتفاق الزواج عليها، فغالباً ما تكون مثار اختلاف في المجتمعات الشرقية، كون الأمر يرتبط بالتكلف والمزايدة على الرجال في متطلبات الزواج، ولعل المثير للجدل في دول الخليج ما يُطلق عليه «المهر»، والذي يدفعه الرجل أو الزوج مقابل الزواج من المرأة. 
 
 
رواد «تويتر» تفاعلوا مع قصة الزواج والمهر، وطرحوا سؤالاً موجهاً من الرجال إلى النساء، وهو: «#هل_تقبلين_الزواج_بدون_مهر؟»، وذلك للنقاش حول ما إذا كانت النساء يرضين بالزواج بدون الحصول على مهر، وكانت هذه هي أبرز التعليقات والإجابات على الوسم: «لو عينة ماهي زايغة يستحق أنا أدفع له المهر»، هكذا علقت فاطمة عبدالله، من خلال تغريدها بها عبر موقع «تويتر»، على الوسم الذي يختبرها: هل تتزوج بدون الحصول على مهر من الزوج.

فيما طرح فيصل الروقي، أحد رواد «تويتر»، نقاشاً حول المشكلات الأخرى التي تواجه الزوج من مغالاة في بعض ما تطلبه العروس أو أهلها، مؤكداً أن الأزمة ليست في المهور، ناشراً مقطع فيديو يناقش باقي متطلبات الزواج الأخرى، قائلاً: «المشكلة مو في المهور، المشكلة هنا لو طبقنا هالكلام، ريتويت ليتثقف المجتمع». 

سعودي يتزوج مغربية والمهر عشرة ملايين ريال! (صور)

فيما كان للمغرد سعد ابن البلد رأي آخر في الأمر، على الرغم من أنه رجل، إلا أنه يدافع عن حق المرأة في الحصول على مهر للزواج، قائلاً: «هل تقبل أن تزوّج ابنتك أو أختك من غير مهر. هذا حق شرعي للزوجة كفله لها الدين، لماذا لا تدفع مهر بنت شريفة عفيفة وأنت تسافر بقرض لفساد وخراب؟ كلنا شباب ونعرف بعضنا خلي من كلمة سياحة وتغيير جو يا أخي #هل_تقبلين_الزواج_بدون_مهر».

وغرّد العراب، أحد رواد «تويتر»، على الوسم، مناقشاً بعض ما جاء فيه، قائلاً: «المهر ليس فيه معروف ولا منه ويعتبر حقاً للزوجة حتى وإن تنازلت عنه، فالرجل الحق المقتدر لا يقبل أن يبخس شريكه حياته، ويرى أن ما يقدمه لها من مهر، إنما هو أحد دوافع إثبات رغبته بها، وأن الماديات لا تحول عن زواجه منها وفق إمكانياته وظروفه». 

والد العروس أراد المهر 10 ريالات فقط.. لكن بهذا الشرط

ويوجه رجال الدين في العالم الإسلامي العديد من النصائح للمقبلين على الزواج، بالنظر أولاً إلى دين وتدين الرجل، وإلى أي مدى سوف يتقي رب العباد في زوجته، بعدها ينصحون بالحديث عن هذه الأشياء التي تأتي في المرتبة الثانية، بعد تدين الرجل، وكذلك بالنسبة للمرأة التي يتقدم رجل لخطبتها، عليه أن ينظر أولاً إلى مدى تدينها؛ كونه سيأتمنها على أولاده.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع غرائب ومنوعات