بينها أحمر الشفاه وطلاء الأظافر.. أساسيات أناقة المرأة يعود أصلها للرجال

main image
3 صور
استخدام الرجال لطلاء الأظافر

استخدام الرجال لطلاء الأظافر

استخدام الرجال للكعب العالي

استخدام الرجال للكعب العالي

استخدام الرجال لأحمر الشفاه

استخدام الرجال لأحمر الشفاه

في الوقت الذي تهتم فيه المرأة بأدق التفاصيل التي تمنحها إطلالة أنثوية جذابة، لم يتخيل أحد أن ارتداءها الكعب العالي أو تزيين يدها بطلاء الأظافر، وكل ما تتبعه من أساسيات أناقتها هو في الأصل يعود إلى الرجال .
 
قديماً كان أحمر الشفاه وطلاء الأظافر والكعب العالي، أشياءَ يقتصر استخدامها على الرجال فقط إلا أنها اليوم أصبحت ملكاً للأنثي وحدها ورمزًا لأناقتها وجاذبيتها.

أحمر الشفاه

نتيجة بحث الصور عن أحمر شفاه للرجال

كان الرجال قديماً منذ 5000 عام قبل الميلاد، يستخدمون أحمر الشفاه لأغراض عديدة من بينها استخدامها عند الذهاب للصيد أو بهدف جذب انتباه الإناث.
ولكن بدأت النساء في استخدام أحمر الشفاه ما بين عامي 1000 و2500 قبل الميلاد وذلك باستخدام بودرة الأحجار الكريمة لصبغ الشفاه وتلوينها.
 
ومع مرور السنوات انتقلت فكرة ملون الشفاه إلى الحضارة الفرعونية لدى الطبقة المخملية؛ إلا أنهم كانوا يعتمدون على مادة «بيرليسينت» المتلألئة، والتي كانوا يستخرجونها من قشور الأسماك، كما كان البعض يستخدم أحمر الشفاه المكون من مسحوق الخنافس القرمزي.

طلاء الأظافر

نتيجة بحث الصور عن طلاء الأظافر للرجال

في عام 3200 قبل الميلاد، قام الجنود البابليون بطلاء أظافرهم، باللونين الأسود والأخضر، ليعبرعن حجم قوتهم بالإضافة إلى بث الرعب والخوف في قلوب الأعداء.
 
وبعد مرور مئتي عام انتقل طلاء الاظافر إلى الصين، وكانت تستخدم الألوان الزاهية من قبل الطبقات الأرستقراطية، مستعينين بصبغة الورد وزهرة الأوركيد.
 
وفي حقبة التسعينيات من القرن التاسع عشر، افتتحت «باريس» أول صالونات التجميل للنساء والرجال.
 
وفي عام 1878م، افتتحت «ماري كوب» الأمريكية أول صالون في «مانهاتن» لتجميل الأظافر، بعد هذا تشعبت وانتشرت، حتى أصبحت الصالونات من أساسيات المدينة والأحياء.

الكعب العالي

نتيجة بحث الصور عن الكعب العالي كان موضة الرجال قديمًا.. تعرف على التفاصيل

في القرن التاسع، انتعل الخيالة من الجيش الفارسي الكعب العالي، بغرض تثبيت أقدامهم على سروج الأحصنة عند ركوبهم، والمحافظة على جلوسهم تجنباً للسقوط، بالإضافة إلى أهمية الكعب العالي عند محاولة الرمي.
 
وبعد زيارة مجموعة من الفارسيين لأوروبا من أجل مناقشة بعض الأمور العسكرية، انتقلت ثقافة انتعال الكعب للرجال من الفارسيين إلى الأوروبيين، ومن ثم انتشرت وتشعبت لما فيها من فوائد، كالحفاظ على نظافة القدم وتجنب التعلق بالأشجار.
 
بالإضافة إلى أن مدى ارتفاع الكعب كان في ذلك الوقت دليلاً على نُبل الرجال، وبعد هذا وفي القرن السابع عشر، أصبحت النساء ينتعلن الكعوب العالية من باب المساواة، الا أن هذا السبب جعل الرجال في تراجع عن انتعال الكعب ليرتبط فقط بالنساء.

سمات

مواضيع ذات صلة

المزيد من غرائب ومنوعات