كيف تساعدنا طريقة تعاملنا مع الأمراض على إنهاء أزمة المُسكنات؟

كيف تساعدنا طريقة تعاملنا مع الأمراض على إنهاء أزمة المُسكنات؟

فتتناول الكثير من العقاقير التي تملأ جسدك بالمواد الكيميائية التي تعتاد عليها مع مرور الوقت ستفقد تأثيرها عليك

وأشارت بعض الدراسات إلى أن العلاج المعرفي السلوكي قد يساعدك على التخفيف من حدة الآلام المزمنة، خاصة وأنه يساعد الدماغ والخلايا العصبية على تصحيح الاختلال الوظيفي

ولا يعني ذلك أن تتوقف عن تناول العقاقير الأفيونية والمسكنات، وأن نلجأ فقط إلى العلاج البديل، ولكن علينا أن تغيير منظورنا وثقافتنا المتعلقة بهذه الأدوية

، علينا وضع الألم على المقياس التقليدي الذي يبدأ من الصفر ويصل حتى 10

في كثير من الأحيان، ننظر للألم على أنه شيء يجب التخلص منه بأي شكل وبأي ثمن، ولكن ترافيس رايدر، أخصائي أخلاقيات الطب الحيوي، دعا الجميع إلى إعادة النظر في هذا الأمر، والتوقف عن تناول مسكنات الألم في أسرع وقت ممكن، لما لها من تأثير ضار على حياتنا وصحتنا. 

تعرض ترافيس رايدر لحادث في عام 2015، وأجرى عدداً كبيراً من العمليات الجراحية وتناول الكثير من العقارات والمسكنات الضرورية لشفائه، لكن معاناته الأكبر جاءت بعد أشهر عندما أصدر طبيبه أمراً بأن يتوقف عن تناول المسكنات تماماً. وبعد صراع مؤلم، نجح رايدر أخيراً في الأمر، ويؤكد أنه تمكن من التغلب على واحدة من أكبر وأصعب الأمور التي يواجهها  الإنسان خلال حياته.

وسنتناول في هذا التقرير تجربة ترافيس رايدر للتخلص من الألم دون اللجوء للمسكنات

وضع الألم على المقياس

ترافيس رايدر يؤكد أن الإطار الذي ننظر من خلاله مع الشعور بالألم هو ما يساعدنا على العثور على حلول فعالة ، كما أنه السبب الرئيسي في ظهور العقاقير الأفيونية المُسكنة.

ويوضح أنه في كثير من الأحيان يتعامل الناس مع الألم باعتباره شيئاً يجب التخلص منه فوراً، لذا نركز على مدى شدته، ونهدف إلى أن نتغلب عليه تماماً. في هذه الحالة، علينا وضع الألم على المقياس التقليدي الذي يبدأ من الصفر ويصل حتى 10، على المريض أن يسأل نفسه: "هل أشعر بالألم؟ حسناً، ما مدى قوته؟، فلنحاول تخفيض الرقم"، ومع مرور الوقت سيتمكن المريض من تخفيضه ليصل إلى صفر.

ما هي نتائج الامتناع عن ممارسة الجنس؟

تخلص من العقاقير

الحياة الخالية من الألم ليست هدفاً صحيحاً، وتركيز تفكيرك على مدى شدة الشعور بالألم من شأنه دفعك إلى البحث عن أي شيء للتخلص مما تشعر به من أوجاع، فتتناول الكثير من العقاقير التي تملأ جسدك بالمواد الكيميائية التي تعتاد عليها مع مرور الوقت وتفقد تأثيرها عليك، لذلك عليك التخلي عن هذه الفكرة والتعامل مع الأمر بطريقة صحيحة.

أصدر فريق مركز الدفاع والمحاربين القدماء للطب في ماريلاند مقياساً جديداً للألم، يعتمد على طرح قائمة من الأسئلة، وهي تربط معاً شدة الألم بأربعة اعتبارات، النشاط، والإجهاد، والمزاج، والنوم. ويتم تصنيف كل اعتبار من الاعتبارات الأربعة، ويعكس تصنيف الألم الكلي مدى شدته وتأثيره على حياة الفرد.

يُنظر إلى هذا المقياس الجديد باعتباره خطوة مهمة في الابتعاد عن المواد الأفيونية ومسكنات الآلام باعتبارها الطريقة الأسهل والأسرع في التخلص من الأوجاع الشديدة.

هل تعاني من آلام ضرس العقل؟ إليك نصائح لتخفيف الألم

علاجات أخرى

هناك أنواع مختلفة من الألم التي لا يمكن التخلص منها من خلال العقاقير أو الإجراءات الطبية. ومؤخراً أظهرت دراسات وبيانات علمية أن نمط الحياة والرعاية الذاتية والاهتمام بالنفس من شأنها المساعدة على علاج الألم. وقد تبين أن ممارسة تمارين اليوجا والتأمل والتدليك لهم دور كبير في التخفيف من حدة الألم. علاوة على ذلك، يساعد العلاج المعرفي السلوكي على علاج أشكال مُعينة من الآلام.

العلاج السلوكي

وأشارت بعض الدراسات إلى أن العلاج المعرفي السلوكي قد يساعدك على التخفيف من حدة الآلام المزمنة، خاصة وأنه يساعد الدماغ والخلايا العصبية على تصحيح الاختلال الوظيفي. ويقودنا هذا إلى التأكيد على أن الاهتمام بالصحة النفسية يساعد المرء على التخلص من شعوره بالألم. وثبت أن الوخز بالإبر علاج فعال للتخلص من الآلام المُزمنة.

والآن، تُجرى أبحاث في جميع أنواع أنماط الحياة لمعرفة تأثير كل منها على منظورنا وطريقة تعاملنا مع الألم. وبالتأكيد تغيير نمط حياتك واستبداله بآخر أفضل وأكثر صحية لن يخلصك من شعورك بالألم فوراً، ولكنه في حقيقة الأمر مفيد.

تغيير الثقافة

ولا يعني ذلك أن تتوقف عن تناول العقاقير الأفيونية والمسكنات، وأن نلجأ فقط إلى العلاج البديل، ولكن علينا أن تغيير منظورنا وثقافتنا المتعلقة بهذه الأدوية، علينا أن نتوقف عن طلبها من الأطباء، وأن نحاول تحديد شدة الألم، ونبذل قصارى جهدنا لتقليل من حدته، وأن نتحدث مع أطبائنا عن شعورنا هذا، وفي الوقت نفسه علينا أن نثق في قدرتنا على التغلب على شعورنا الشديد بالألم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

أسباب ضعف الانتصاب .. العسل حل سحري

يعتبر ضعف الانتصاب من الأمور الشائعة والمنتشرة بين الرجال من مختلف الأعمار والتي تحدث لهم من حين لآخر، فكثير منهم يتعرضون لهذه المشكلة نتيجة لأسباب مختلفة، ولكن التعرض لـ ضعف الانتصاب بشكل متكرر...

احذر.. الوقوف أو الجلوس الخاطئ لفترات طويلة يصيبك بأمراض خطيرة

جمعينا نضطر أحياناً إلى الوقوف أو الجلوس لأوقات وفترات طويلة، سواء بحكم أعمالنا على المكاتب أو الأعمال في ميادين عمل مفتوحة تحتاج منا إلى الوقوف لفترة طويلة، ولكن احذروا من ذلك فقد تكون له مضاعفات...