للرجال.. أسرار الوصول للنشوة مع زوجتك

نشوة الرجل الجنسية لا تعني القذف

الرجل يمكنه الوصول لنشوته من دون تفاعل الشريكة

للرجل «جي سبوت» خاص به

يمكن للرجل اختيار نشوات متعددة

نشوة الرجل تبدأ وتنتهي في الدماغ

غالباً ما يتم التركيز على النشوة الجنسية الخاصة بالنساء وتجاهلها حين يتعلق الأمر بالرجال، وكأنهم لا يحتاجون للنصائح أو المعلومات والإيضاحات حولها.
 
في البداية يجب التمييز بين القذف والنشوة، الأولى لا تعني الثانية إطلاقاً واعتبارهما أمراً واحداً من المفاهيم الشائعة الخاطئة. 
 
 
النشوة الجنسية هي الشعور بالمتعة والرعشة التي تنتشر في جميع أنحاء الجسم أثناء العلاقة الحميمية مع الزوجة، وقد يشعر الرجل بخدر بسيط في الجزء الخلفي من رأسه، المشهد البيولوجي يكون عبارة عن تسارع في نبضات القلب، إفراز هرمون الإندورفين بكميات كبيرة جداً ونشاط في الدورة الدموية.
 
ويختبر الرجل خلال الذروة انقباضات في مناطق مختلفة من الجسم بشكل عام ومنطقة الحوض والعضو الذكري بشكل خاص وتختلف حدة هذه المشاعر من شخص إلى آخر، ونتيجة هذا «الانفجار الجنسي» البيولوجي فإن عملية القذف تحدث. 
 
 
وعليه فإن النشوة والقذف يختلفان بشكل أساسي، وإن كانا يحدثان بفارق زمني بسيط جداً، القذف يتم من خلال عملية بيولوجية بحتة مرتبطة بالبروستاتا ومجرى البول، أما النشوة فتحصل في الدماغ، وفي دراسة عن تأثير النشوة على دماغ الرجل أظهرت الصور بأن الدماغ يبدو في تلك اللحظات، وكأن عاصفة كهربائية اجتاحته.
 
وتبدأ مشاعر النشوة عادة بعد «مرحلة اللاعودة»، وتستمر لبضع ثوانٍ، وبعضها تتم عملية القذف، مرحلة أو نقطة اللاعودة هي حين يفقد الرجل السيطرة وتتولى المشاعر التي يختبرها زمام الأمور، حينها لا يمكنه التحكم بالقذف أو برعشته.
 
تستمر رعشة الرجل لحوالي 22 ثانية بشكل عام لكنها قد تطول أو تقصر عند بعض الأشخاص، في المقابل قد يختبر الرجل النشوة من دون قذف، وحينها تسمى «النشوة الجافة»، كما يمكن لعملية القذف أن تحدث من دون الشعور بالنشوة. 
 
 
كيفية الوصول للنشوة 
 
هناك عدة طرق للوصول إلى النشوة لكن أكثرها فعالية يرفض غالبية الرجال اللجوء إليها، كما النساء للرجال أيضاً «جي سبوت» خاص بهم، ولها تأثيرها الكبير جداً على اختبارهم نشوات جنسية متفجرة، لكن موقعها يجعلها خارج حسابات الغالبية الساحقة؛ إذ إنها موجدة داخل الفتحة الشرجية.
 
«الجي سبوت» الذكورية هي بحجم حبة الكستناء الصغيرة، وعلى مسافة إنشين تقريباً من الفتحة الشرجية، وبما أنها خارج الحسابات فهناك طرق عديدة تضمن الوصول إلى النشوة.
 
العملية الجنسية يجب أن تتم حين يكون الرجل مسترخياً وهادئاً؛ كي يتمكن من الاستمتاع بما يقوم به، وصحيح أن ما سنذكره الآن قد يصنف في إطار الأنانية الجنسية، لكن بإمكان الرجل الوصول لنشوته حتى ولو لم تتفاعل معه الشريكة، شرط أن يكون مدركاً لمناطق الإثارة الخاصة به. 
 
 
صحيح أن تفاعلها سيجعل الفعل الجنسي أكثر إثارة ويضمن نشوة للطرفين، لكن وفق دراسات عدة فإن أفضل أنواع النشوات التي يختبرها الرجل تكون من خلال الاستمناء، وذلك مرده لكونه على دراية كافية بما يثيره وما لا يثيره. 
 
منطقة أخرى تعد من مناطق الإثارة عند الرجل، وهي تلك التي تمتد من الخصيتين وحتى المؤخرة، لكونها تحتوي على الكثير من الناقلات العصبية، لذلك فإن المشاعر التي يختبرها من خلال الضغط على تلك المنطقة تكون حادة وقوية جداً. 
 
أيضاً تعد الخصيتين من المحفزات للنشوة، خصوصاً عندما يدخل الرجل في مرحلة اللاعودة حينها ترتفع وتصبح أقرب إلى الجسم، وفق الخبراء الجنسيين فإن إضافة القليل من الضغط عليهما قبيل القذف يؤمن للرجل الوصول لنشوته لمرة أو حتى مرتين متتاليتين.
 
وتبقى النصيحة الأخيرة هي أن تتنفس خلال العلاقة الحميمية مع زوجتك؛ لأن ذلك يضمن وصول الأوكسجين بشكل كاف لأعضاء الجسم ما يعني دورة دموية أفضل. 
 
والنصيحة الأخيرة هي إيلاء الشريكة الاهتمام الذي تستحقه، رغم أننا ذكرنا أنه يمكنك الوصول لنشوة معها أو من دونها، لكن العملية الجنسية هي التعبير عن مشاعر تربط شخصين تجمعهما حياة كاملة.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أنت والمرأة

حيرة الزواج في عصر الكورونا..هل تدخل عش الزوجية أم تنتظر؟

أجبر انتشار فيروس كورونا حول العالم الكثيرين على تغيير خططهم المستقبلية التي كانوا يستعدون لها خلال الفترة الحالية، ويأتي على رأسها إقامة حفلات الزفاف والاستعداد للزواج لبدء حياة جديدة.بطولة ناصر...

في يوم المرأة العالمي .. ماذا قال الرجال لنصف المجتمع «الحلو»؟

تفاعل رواد موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، مع يوم المرأة العالمي، وذلك من خلال تدشين وسم صعد في قائمة ترند المملكة العربية السعودية في الأكثر تغريداً، حيث غرد الآلاف من رواد الموقع متحدثين عن دور...